أمير الرياض بالنيابة يرعى حفل تحدي كاوست “تشكيل مستقبل الإعلام” ويكرّم الفائزين

أمير الرياض بالنيابة يرعى حفل تحدي كاوست “تشكيل مستقبل الإعلام” ويكرّم الفائزين

مدونة التعليم السعودي – متابعات : رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة اليوم، حفل تحدي كاوست لـ “تشكيل مستقبل الإعلام”، الذي تنظمه جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بالتعاون مع منتدى أسبار الدولي، وذلك في فندق الفور سيزون بمدينة الرياض.

والقى رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية توني تشان كلمة قدم فيها شكره لسمو أمير منطقة الرياض بالنيابة والشركاء الداعمين لتحدي كاوست، مبيناً الهدف الذي يصبون إليه في تشجيع المواهب المحلية والعالمية على إيجاد أفكار وحلول تساعد على النهوض بالأولويات الوطنية للبلاد ودعم رؤية المملكة 2030.

وأشار إلى فرص الابتكار التي تعد أحد مستهدفات رؤية 2030، وكاوست تعتز بوجودها في قمة المشهد الابتكاري، في تقديم أحدث الأفكار والبحوث، التي تسهم في تنويع مصادر الاقتصاد في المملكة، والإسهام في بناء اقتصاد محلي يقوم على المعرفة، مؤكداً أن تحدي كاوست يمثل فرصة مميزة لدعم الإعلام في المملكة، حتى يتمكّن من مواجهة التحديات التي يعيشها القطاع، عبر توظيف وتعزيز ثقافة الابتكار والتحول الرقمي لبناء مستقبل مزدهر ومستدام للجميع في المملكة والعالم.

ونوه رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي الدكتور فهد العرابي الحارثي بدعم ورعاية سمو أمير الرياض بالنيابة لهذه الفعالية، التي تمثل فرصة مميزة للإسهام في تطوير الإعلام، معرباً عن أمله بأن تساعد هذه الأفكار في تحسين جودة الحياة ‏ونشر الثقافة وتأصيل المواطَنة وترويج القيم وتنويع الخدمات وتعزيز الاستثمار وتطوير ‏البُنى التحتية الرقمية. ‏

وأبان أن جامعة كاوست على المستوى المحلي أو الإقليمي، تميزت بمهماتها وحققت الطموح والنجاح وفخورون بالشراكة مع كاوست في التنمية المعرفية.

من جهتها أكدت النائب والمشارك الأعلى لرئيس جامعة كاوست للتقدم الوطني الإستراتيجي الدكتورة نجاح عشري أن تطوير قطاع الإعلام ينشط ويمثل حاجة ملحة في المملكة والعالم، مؤكدة التزام كاوست بوصفها قائدة لفكر الابتكار من خلال هذا التحدي بإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات الملحة التي تواجه منظومة الإعلام، مبينة أن هذه المنافسة ليست لاختيار ‏الفائزين فحسب، بل صممت لإفادة المشاركين من ‏خلال الخبرة العميقة والدعم المخصص والإرشاد ‏من قبل روّاد الابتكار وريادة الأعمال على ‏الصعيدين المحلي والعالمي، معربة عن شكرها وتقديرها للشركاء ‏الإستراتيجيين والجهات الراعية لتحدي كاوست.‏

تلا ذلك، إعلان أسماء الفائزين الذين قام سمو أمير منطقة الرياض بالنيابة بتسليمهم الجوائز، حيث جاء في المركز الأول شركة البرمجيات البريطانية فاكتماتا، وحصلت على الجائزة الكبرى وقدرها 300 ألف ريال، فيما حلت مؤسستا غربل وصحافة السعوديتان في المركزين الثاني والثالث، وحصل كل منهما على 37 ألف ريال.

بعد ذلك، كرّم سمو الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز الشركاء والرعاة الإستراتيجيين، وهم: وكالة الأنباء السعودية، وزارة الاستثمار، والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، والهيئة السعودية للإذاعة والتلفزيون، والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، وشركة الاتصالات السعودية، وبنك الرياض، وفيسبوك، وقوقل، ومايكروسوفت.

وفي ختام الحفل، تسلّم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

تجدر الإشارة إلى أن المعرض المصاحب تم من خلاله تسليط الضوء على أحدث البحوث والأفكار والمفاهيم التي تهتم بالفضول المعرفي والطموح، وتطوير الحلول المبتكرة والطموحة التي تسهم في مواجهة التحديات التي تعايشها مختلف القطاعات، إضافة إلى تحفيز الأفكار القادرة على دعم النمو الاقتصادي في المملكة عبر المعرفة.

ويمثل تحدي كاوست “تشكيل مستقبل الإعلام” الذي شهد منذ انطلاق فعالياته مشاركة أكثر من 700 من المبدعين والمبتكرين من 37 دولة من مختلف أنحاء العالم، تنافسوا بين تشكيلة واسعة تحتوي على 13 موضوعًا هي: تصفية المحتوى، والألعاب الإلكترونية، وخصوصية البيانات وأمنها، ودعم النظام البيئي، وحماية المحتوى، والشمولية وإمكانية الوصول، وإنشاء المحتوى، وتوزيع المحتوى، والرؤى والتحليلات، وتوطين وسائل الإعلام، والحواجز التنظيمية، وضوضاء المحتوى، ووضع المعايير المثالية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)