أمير الرياض يدشن أكاديمية STC كأول مؤسسة تعليمية لبناء المهارات الرقمية

أمير الرياض يدشن أكاديمية STC كأول مؤسسة تعليمية لبناء المهارات الرقمية

التعليم السعودي – متابعات : دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، أمس أكاديمية شركة الاتصالات السعودية STC للتعليم والتدريب الرقمي، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة، وهي إحدى مبادرات شركة الاتصالات السعودية لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في تطوير المهارات الرقمية والقيادية للمجتمع، وتمكين الخدمات الإلكترونية في المملكة في القطاعين الحكومي والخاص.

ويقع مقر الأكاديمية في برج رافال، وتعد المؤسسة التعليمية الأولى من نوعها في المنطقة المتخصصة في بناء المهارات الرقمية.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية STC الدكتور خالد بن حسين البياري أن شركة الاتصالات السعودية من الشركات الوطنية الرائدة التي عودت المجتمع على أداء دور إيجابي في مختلف المجالات.

وأوضح في كلمة له خلال حفل التدشين أن إنشاء الأكاديمية يعكس جزءًا من إستراتيجية شركة الاتصالات السعودية STC للتحول الرقمي، كما أنه ينسجم مع الطلب المتزايد في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقال: “رؤيتنا هي أن تكون “الأكاديمية” مركز تميز للقادة والمتخصصين في المجال الرقمي في المملكة العربية السعودية ومهمتنا هي تعزيز دور STC باعتبارها رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لاسيما في مجال توفير الخدمات الرقمية، والحلول المبتكرة الشاملة، وكسب ثقة العملاء وإثراء المجتمع، فضلًا عن بناء مهارات وقدرات الكفاءات السعودية في هذا التخصص وتقليص الفجوة بين الطلب والعرض في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، مشيرًا إلى أن تشريف صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض لحفل تدشين الأكاديمية يعكس الدور الكبير الذي ستؤديه هذه المؤسسة التعليمية في تطوير العنصر البشري السعودي لمواكبة رؤية المملكة الطموحة 2030 للتحول الرقمي.

وأضاف البياري، “الأكاديمية ستقدم تأهيلًا نوعيًا في مجالات عصرية تشهد تزايدًا في الطلب على تخصصاتها مثل الأمن السبراني، وتحليل البيانات، والتقنيات الرقمية الحديثة، ومهارات القيادة، بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عريقة من أمريكا وبريطانيا مثل معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا، وكلية لندن امبريال، ودوك كوربورايشن للتعليم، ومدرسة ميتشغين للأعمال إضافة إلى شراكة مع مركز القيادة الابداعية”، لافتًا النظر إلى أن الخطة الأولية للأكاديمية هي العمل على تطوير مئات من القادة الرقميين في عام 2018، وزيادة هذا العدد في عام 2019.

وفي الختام قدم رئيس مجلس إدارة الاتصالات السعودية الدكتور عبدالله العبدالقادر هدية تذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بهذه المناسبة.

ثم تجول سموه في الأكاديمية مستمعًا لشرح عن أقسامها التعليمية والتدريبية والتقنيات الحديثة التي تعمل عليها والشرائح المستهدفة متمنيًا لهم التوفيق والنجاح.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز في تصريح صحفي عقب الحفل: “هذه هي المملكة العربية السعودية هذا هو وطننا الذي دائمًا يزخر بالعطاءات الرائعة والإنجازات المتتالية التي تقدم للوطن خيرة أبنائه مسلحين بالعلم والثقافة وثقافة العمل وهذا هو المهم فنحن في هذه الأكاديمية اليوم نشعر بالواقع من اهتمام لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات والزملاء في مجلس إدارة الشركة هناك دقة بالتنفيذ واحترافية لذلك نحن نسعد بمثل هذه الطاقات التي تقدم هذه الأشياء وأرجو أن يوفقوا في إنجاز ما هم يصبون إليه تحقيقًا لتطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، راجيًا سموه أن تكون هذه الأكاديمية محفزة لباقي الشركات وداعمًا لهم لتقديم خدمات تعليمية يحتاجها الوطن.

وأضاف “هذه الأكاديمية ذراع مهم يجب أن نحافظ عليه ويجب أن ندعمه ليصل الإنسان السعودي إلى المستوى العالي الذي نصبوا إليه جميعًا والإنسان قادر في هذه البلاد أن يقدم كل ما عنده لخدمة هذه الوطن”، معربًا عن سعادته في بيئة التعليم بالأكاديمية، متمنيًا لهم التوفيق لتقديم كل ما فيه خير وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)