أمير« الشرقية»: المملكة قامت على نشر التعليم واعتبرته ركيزة أساسية للتنمية

أمير« الشرقية»: المملكة قامت على نشر التعليم واعتبرته ركيزة أساسية للتنمية

التعليم السعودي : أكد أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف، أن المملكة منذ تأسيسها قامت على نشر التعليم واعتبرته ركيزة أساسية للتنمية، وواصل على هذا النهج حكامها البررة، وما زلنا نسير على هذا النهج بخطى ثابتة ومتطورة، ما جعل التعليم في بلادنا يشهد قفزات نوعية، فأصبحت بلادنا تعمل لبناء مقدرات المستقبل وجعل الشباب رافداً من روافد التنمية للوصول للاقتصاد القائم على المعرفة، وما دليل ذلك إلا انتشار المدن الجامعية في مختلف مدن ومحافظات مملكتنا الغالية.

جاء ذلك في كلمة لأمير المنطقة خلال حفلة تخرج الدفعة الـ38، التي رعاها في الاستاد الرياضي بالمدينة الجامعية بجامعة الأمام عبدالرحمن بن فيصل مساء أول من أمس، بحضور أولياء الأمور وأمهات الطلاب، إذ بلغ عدد الخريجين الطلاب والطالبات هذا العام 5812 منهم 992 طالباً و4820 طالبة.

وأضاف: «كان لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل دور بارز في الاطلاع على ما تحتاجه سوق العمل من تخصصات، مستعينة في تقويم برامجها على هيئات اعتماد عالمية وتشجيعها المستمر لأعضاء هيئه التدريس والطلاب للقيام بالبحوث والدراسات التي أنتجت تسجيل عدد كبير من الإنجازات للجامعة ومنسوبيها».

وخاطب الخريجين قائلاً: «ها أنتم تنتقلون من حقل العلم إلى حقل العمل فالله الله بالجد والاجتهاد، وبذل كل ما تستطيعون لخدمة بلادكم، فوطنكم يحتاجكم، وينشد طاقتكم للقيام بواجبكم تجاهه، توكلوا على الله واعزموا أمركم وتسلحوا بما نهلتموه من علوم ومعارف، فالميدان لا يعرف إلا أصحاب العزيمة الصادقة والهمة العالية والرغبة الكبيرة».

من ناحيته، ذكر مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله الربيش، أن الجامعة تعي تماماً حجم المسؤولية الملقاة عليها لبناء سمعة أكاديمية محلية وإقليمية، كما تدرك التزاماتها الوطنية في تقديم تعليم نوعي لتأهيل كوادر متوافقة مع الأولويات الوطنية وتشخص ببصرها نحو مصلحة الوطن باعتبارها البوصلة التي تحدد اتجاهنا.

وأضاف: «أولت الجامعة اهتماماً كبيراً بتوطيد العلاقات مع المؤسسات والجامعات العالمية لدفع حركة البحث العلمي وتسجيل براءة الاختراع، وانعكس ذلك إيجاباً على مؤشرات البحث العلمي ومعدلات الاقتباس ومعدلات النشر في قواعد البيانات العالمية، كما أن للجامعة جهد ظاهر في مجالات خدمة المجتمع في ما تقدمه من خدمات لمجتمعها المحيط من خلال مستشفياتها ومراكزها ووحداتها الأكاديمية».

وبلغ عدد خريجي كلية الطب 237 طالباً وطالبة، وخريجي كلية طب الأسنان 61 طالباً وطالبة، وعدد خريجي كلية العلوم الطبية التطبيقية 204 طلاب وطالبات، وكلية الصيدلة الإكلينيكية 28 طالباً وطالبة، وكلية التمريض 191 طالباً وطالبة، وكلية الصحة العامة والمعلومات الصحية 27 طالباً وطالبة، وكلية العمارة والتخطيط 100 طالب، وكلية إدارة الأعمال 168 طالباً وطالبة، وكلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات 137 طالباً وطالبة، وكلية الهندسة 65 طالباً وطالبة، وكلية الآداب بالدمام 168 طالبة، وكلية العلوم بالدمام 538 طالبة، وكلية التربية بالدمام 369 طالباً وطالبة، وكلية التصاميم 44 طالبة، وكلية المجتمع للبنات بالدمام 207 طالبات، وكلية التربية بالجبيل 728 طالبة، وكلية المجتمع للبنات بالقطيف 98 طالبة وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)