أمير الشرقية يخرج 2173 طالبا من قطاع التعليم بـ«ملكية الجبيل»

أمير الشرقية يخرج 2173 طالبا من قطاع التعليم بـ«ملكية الجبيل»

مدونة التعليم السعودي – متابعات : رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الأحد، بحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع م. عبدالله بن إبراهيم السعدان، حفل تخريج 2173 طالبا من قطاع التعليم في الهيئة الملكية بالجبيل، وذلك في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية.

دعم لا محدود

وفي بداية الحفل، ألقى رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع م. عبدالله بن إبراهيم السعدان كلمته في الحفل، قال فيها: «إن رعاية سموكم ما هي إلا امتداد لاهتمام قيادتنا الرشيدة بالعلم والتعليم ودليل حرص على الدعم اللامحدود الذي تقدمه مملكتنا الحبيبة لجميع قطاعات الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وخاصة قطاع التعليم الذي شرفنا في المحافل العالمية بحصول مدينة الجبيل الصناعية على جائزة اليونسكو العالمية لمدن التعلم لعام 2021».

جيل المستقبل

وأضاف السعدان: تولي الهيئة الملكية للجبيل وينبع اهتماما كبيرا بالتعليم إيمانا منها بأهميته في بناء الإنسان وإعمار الوطن من خلال الاستثمار في جيل المستقبل وسخرت جميع إمكاناتها في دعم العملية التعليمية للوصول إلى تعليم إبداعي ريادي يحقق الرؤى والتطلعات بالإضافة إلى الإدارة الشاملة التي اختصرت كثيرا من الإجراءات ومهدت الطريق لجميع القطاعات للمضي قدما نحو التميز والإبداع وتحقيقا لأهداف الهيئة الملكية للجبيل وينبع وتطلعات رؤية قيادتنا الرشيدة 2030.

مشاريع تعليمية

وأشار إلى أن الهيئة الملكية اعتمدت العديد من المشاريع الإنشائية التعليمية التي سترى النور قريبا، وخصصت موقعا لكلية الجبيل الجامعية على مساحة 2 مليون متر مربع في مكان استراتيجي بحي المطرفية متوسطا بين الأحياء السكنية ومجاورا لمركز المدينة الاقتصادي، حيث من المخطط أن يستوعب المبنى قرابة 18 ألف طالب وطالبة بعد اكتمال جميع المراحل، وسيوفر المشروع وحدات سكنية للطلاب والطالبات.

مصادر الدخل

بعد ذلك، ألقي مدير عام قطاع التعليم بالهيئة الملكية بالجبيل د. علي بن حسن عسيري كلمة قال فيها: «إنه وبالرغم من مرور العالم بجائحة كورونا على مدى العامين السابقين، وتأثر اقتصاد الدول على إثر ذلك، إلا أننا ولله الحمد في هذا الوطن المعطاء، نجد وفرة الميزانية المالية، وتنوع مصادر الدخل وفق رؤية اقتصادية شاملة، وتكامل بين الوزارات والهيئات، كل ذلك تحقيقا لرؤية الوطن 2030».

عجلة التنمية

وأضاف: إن ما تقدمه الهيئة الملكية وما تساهم به من جهود للمشاركة في دفع عجلة التنمية، لم يكن لولا فضل الله تعالى ثم بالدعم السخي من ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم، وإنني من هذا الموقف أتقدم لقادتنا بوافر الشكر وجزيل التقدير والعرفان على هذا الاهتمام والدعم السخي.

تحصيل العلم

تلا ذلك كلمة للخريجين ألقاها نيابة عنهم الخريج عمر الشارخ، والذي قال: إن تحصيل العلم قد يكون أمرا ميسرا، ولكن الإتقان في تطبيق ما تم تحصيله لهو معيار النجاح، وسوق العمل ينتظر منا تلك الجودة، والوطن يفتخر بأبنائه فلنكن عند الميعاد لا نتخلف عنه.

هدية تذكارية

عقب ذلك تم استعراض أعداد الخريجين والتخصصات العلمية للكليات والمعاهد ووقفة الخريجين، وفي ختام الحفل كرم سمو أمير المنطقة الشرقية الشركات الراعية للحفل والطلاب الحاصلين على مراتب الشرف، ثم قدمت هدية تذكارية لسمو أمير المنطقة الشرقية والتقطت الصور التذكارية الجماعية وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)