أمير القصيم يرعى انطلاق برنامج جامعة القصيم الموجَّه لقيادات الدوائر الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها ” عن بعد “

أمير القصيم يرعى انطلاق برنامج جامعة القصيم الموجَّه لقيادات الدوائر الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها ” عن بعد “

مدونة التعليم السعودي – واس : أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم،أهمية المناعة الفكرية والوعي بالأساليب الكيدية من الأعداء للإيقاع بأبناء الوطن من خلال الوسائل الإلكترونية، مشيرًا إلى أهمية الوعي بأساليب الابتزاز والجرائم الإلكترونية، مبينًا أن هذا الوعي الرشيد يمكن أن يؤسس للشخصية الوطنية المنشودة التي لها أسس ومقومات في غاية الأهمية لابد من معرفتها وإدراكها.
جاء ذلك خلال رعاية سموه، اليوم انطلاق برنامج جامعة القصيم،‬الذي يتضمن عددًا من الدورات التدريبية لقيادات الدوائر الحكومية بالمنطقة ومنسوبيها، تقدمها ” عن بعد ” عمادة خدمة المجتمع بالتعاون مع وحدة التوعية الفكرية بالجامعة، وذلك ضمن مبادرة الجامعة لتفعيل حملة سموه “أنا سعودي أعتز بهويتي”،التي تشتمل على أربع دورات متخصصة تتمثل في دورة “أصول الاستقرار (مظاهره ــ أسبابه ــ آثاره)”، ودورة بعنوان “الجرائم المعلوماتية”، ودورة بعنوان “الشخصية السعودية (أسس ومبادئ)”، ودورة بعنوان “الولاية الشرعية (الاستحقاقات و الآثار)”.
وأوضح سموه أن هذه الدورات التدريبية تأتي إيمانًا من إمارة المنطقة، بالتعاون مع جامعة القصيم ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، بأهمية نشر الوعي الصحيح ورفع جاهزية الأمن الفكري، بمشاركة أساتذة الجامعة ممن لهم عناية بهذا المجال، لافتًا النظر إلى أن هذه الدورات تستهدف النخب الإدارية بالمنطقة، مباركًا انطلاقة هذه الدورات التدريبية، ومقدمًا الشكر لمعالي رئيس الجامعة الدكتور عبد الرحمن الداود، ولجميع منسوبيها على اهتمامهم بتفعيل مثل هذه الدورات التي تستهدف تعزيز المسؤولية الوطنية لدى المجتمع.
وتطرَّق سموه، خلال كلمته، إلى أهمية دور الأسرة التي تعد نواة المجتمع والقدوة الحسنة، موصيًا بأهمية التوعية بدورها كونها جزءًا مهمًّا من مكونات المجتمع، لافتًا الانتباه إلى الحاجة لمواصلة هذه اللقاءات والحاجة لمعرفة أصول الاستقرار للوطن الغالي التي هي مسؤولية عينية على الجميع.
من جهته، أوضح معالي رئيس جامعة القصيم أن البرنامج المتضمن عددًا من الدورات المتعددة حول أصول الاستقرار، والولاية الشرعية، ومبادئ الشخصية السعودية، والجرائم المعلوماتية، يلقيها زملاءُ متخصصون من الجامعة؛ لتكون باكورة انطلاقة لدورات متعددة موجهة؛ للوقوف على حاجات المرحلة الراهنة، وأساليب الوقاية في المرحلة القادمة.
وأفاد أن هذه البرامج تسهم في ترسيخ المفاهيم الشرعية الصحيحة وتجلية شبهات المبطلين عن نصوص الوحيين؛ ونبذ كل ما يؤثر على صفو مفهوم الجماعة، والتحذير من شقّ صفِّها عبر الوسائل الحديثة التي باتت تهدد الهوية السعودية المبنية على الشريعة المباركة ومفاهيمها الواضحة، مؤكداً أن التأليب على ولي الأمر ومحاولات التغرير بالشباب بالفكر الوافد من خلال حملات التشويه المنظمة التي تنطلق من الخارج وهي تستهدف البنية الداخلية لهذا البلد الأمين؛ يوجب علينا أن نتضافر في العطاء ونواصل بذل المجهود لتحصين المجتمع والوطن الغالي.
وقدّم معالي رئيس الجامعة شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على حضوره ورعايته لهذا البرنامج، وللقائمين على مثل هذه البرامج العلمية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)