أمير المدينة: كلية ينبع للتقنية التطبيقية صرح علمي شامخ يكسب الشباب المعرفة والعلم

أمير المدينة: كلية ينبع للتقنية التطبيقية صرح علمي شامخ يكسب الشباب المعرفة والعلم

التعليم السعودي : وصف صاحب السموالملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة كلية ينبع للتقنية التطبيقية التي افتتحها أمس بالصرح الشامخ، مشيرًا إلى أنه خطط لها بكل دقة وعمل جاد ورؤية مستقبلية مستنيرة؛ لتكون إحدى الأذرع المهمّة لإكساب الشاب السعودي المعرفة والعلم الكامل.
وأشاد سموه بنظرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -يحفظهم الله- لهذه التخصصات المليئة بالتقدير والاحترام، مؤكدًا أنهم يقدمون لها الغالي والنفيس، لينشأ الشاب السعودي نشأة متمكنة ليكون محفوظًا بدينه، وهذه العطاءات من هذه الكليات ستكون دعمًا له في مسيرته العلمية.
وتجول أمير المدينة في المعرض التقني المصاحب لحفل الافتتاح، الذي اشتمل على مجموعة من المشروعات التقنية قدمها مجموعة من المتدربين، حيث اشتمل المعرض على قسم التقنية الكهربائية الذي تضمّن مشروع توليد الطاقة الكهربائية باستخدام طاقة الرياح والدراجة الهوائية.
ثم تجول سموه على مشروعات قسم التقنية الإلكترونية والميكانيكية واطلع على مشروع التحكم بالريموت كنترول. بعد ذلك قدم له مجموعة من الرياديين مشروعاتهم الناجحة، واطلع سموه على مشروعات تقنية الحاسب والاتصالات التي اشتملت على تطوير التطبيقات بلغة الجافا، ثم اختتم سموه زيارته مبديًا إعجابه بما شاهده من مشروعات متميزة لأبنائنا المتدربين.
وفي ختام الحفل عبر سمو أمير منطقة المدينة المنورة عن سعادته بالمشاركة في افتتاح كلية ينبع للتقنية التطبيقية.
من جهته، عبر محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته الكريمة لحفل افتتاح كلية ينبع للتقنية التطبيقية، مبينًا أن تلك الخطوة تُعدُّ امتدادًا لاهتمام سموه ودعمه لقضايا الشباب، وخصوصًا تدريبهم وتأهيلهم لتمكينهم من العمل.
فيما قال عميد كلية ينبع للتقنية التطبيقية، بدر بن حميد الحازمي: «إن رعاية أمير المدينة وسام نعتز به ونفخر لدعمه، ومشاركتنا فرحتنا بافتتاح مبنى الكلية الجديد، الذي تم تصميمه على أحدث المواصفات والتصاميم سواء من ناحية التصميم المعماري، الذي يعكس بيئة وتراث محافظة ينبع، أو سواء من حيث النظم التقنية الحديثة في البناء والتجهيز».
يُذكر أن كلية ينبع للتقنية التطبيقية YCAT، الواقعة علي البحر مباشرة بمدينة ينبع البحر في منطقة الشرم، تُعدُّ امتدادًا لدعم الدولة -رعاها الله- وتشجيعها للمشروعات التنموية، وخصوصًا مشروعات التعليم والتدريب التي تستثمر في بناء الإنسان بالدرجة الأولى.
والمشروع الجديد يقع على مساحة 224,051م تقريبًا، وتتوزع مباني الكلية باستثمارات تصل إلى حوالى 75 مليون ريال حيث يتكون المشروع من: مبنى الإدارة العامة، المسجد، قسم التقنية الميكانيكية، قسم التقنية الميكانيكية، قسم التقنية الكهربائية، قسم الدراسات العامة، قسم الحاسب الآلي، قسم الإلكترونيات، قسم الاتصالات، فصول وقاعات تدريبية، ورش ومعامل، صالة متعددة الأغراض، مبنى الكافتيريا، ملاعب، مبنى وحدة التدريب الأهلي، مبنى النقل والأمن والسلامة، مبنى معهد ريادة الوطني، خزان مياه الشرب والمضخات، خزان الري، محطة معالجة، مبنى غرفة الكهرباء.
وتحظى المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني برعاية من حكومتنا الرشيدة التي تدعم مشروعاتها التوسعية التي تهدف إلى تدريب وتأهيل الشباب في مختلف الأعمال التقنية والحرفية والمهنية لتعزيز ودعم مسيرة والاقتصاد الوطني، بأيدٍ عاملة سعودية مؤهلة ومدربة على أعلى المستويات العلمية والمهنية والتقنية.
وجُهزت الكلية بأحدث الأجهزة التقنية والمعامل والورش والوسائل التدريبية على أعلى مستوى، حيث تضم الكلية أقسامًا وتخصصات تقنية ومهنية، تشمل قسم تقنية الحاسب الآلي وقسم الاتصالات، حيث يحتوي قسم تقنية الحاسب على البرمجيات والدعم الفني والشبكات، وقسم الكهرباء والإلكترونيات وقسم الميكانيكا والإنتاج، بالإضافة إلى قسم الدراسات العامة وكذلك مركز اللغة الإنجليزية INTERLINK وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)