أمير جازان: خادم الحرمين دائم السؤال عن أهالي فرسان

أمير جازان: خادم الحرمين دائم السؤال عن أهالي فرسان

التعليم السعودي : صرح الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز دائم السؤال عن فرسان وأهلها، ودائما ما يوصي بتوفير كل الخدمات والاحتياجات لأهالي وسكان فرسان.
جاء ذلك خلال إطلاق أمير جازان أمس، بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، شارة البدء بصيد سمك الحريد معلنا انطلاق المهرجان التاسع بشاطئ الحصص بجزر فرسان.
ووفقا لمصادر صحفية فقد جدد أمير جازان في تصريح صحفي أمس، الدعوة لرجال الأعمال والمستثمرين للاستثمار بجزيرة فرسان وغيرها من المواقع السياحية بالمنطقة بما يسهم في جذب السياح ويوفر المواقع السياحية والإيوائية لهم، مذكرا الجميع بأهمية المنطقة كمشتى سياحي لجميع مناطق المملكة.
وقال الأمير محمد بن ناصر خلال لقائه بأعيان فرسان، إن احتياجات الأهالي مرصودة ولها متابعة وهي بأياد أمينة فهناك لجنة تحضيريه مكونة من الإمارة وجهات حكومية أخرى لبحث توجيه الملك عبدالله لتطوير فرسان، لافتا أنه سيعقد في الأسبوع المقبل اجتماعا تحضيريا للّجنة التي سترفع تقريرها لعقد اجتماع للجنة الوزراية في الرياض والتي يرأسها ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز.
وبين أمير جازان أن هناك توجيهات من أجل تطوير فرسان وحل المشاكل والصعاب التي تواجه سكانها وأهاليها ومنها تأمين ناقلات لمواد البناء والتعمير والغذائية والبترول والوقود حيث تم الرفع بمواصفات الناقلات نظرا لحاجة الجزيرة لهذه الناقلات ومن ثم سيتم الرفع بها للمقام السامي.
وأشار إلى أن المجلس الاقتصادي الأعلى ناقش عدة أمور عن الجزيرة سعيا من المجلس في إيجاد حلول لعدد من القضايا الاقتصاديه بفرسان، وقال “الدولة لم تقصر فالتقصير منا، لافتا أنه مطلوب من المجلس المحلي والبلدي والمحافظة متابعة المشاريع وإشعارنا بالمتعثر منها.
وكان الحفل قد انطلق بمشاركة الآلاف من الأهالي والزوار في عملية صيد الأسماك الجماعي بالأيادي والشباك، إذ انطلق الجميع تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به الحريد كل عام بعد أن وضعت بعض الأشجار إضافة إلى الحواجز التي يضعها الصيادون لمنع عبور السمك لذلك الممر الضحل لتبدأ بعد ذلك عمليات الصيد من قبل المتسابقين في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين.
وفي نهاية السباق سلم أمير جازان المبالغ النقدية والهدايا العينية للفائزين في المسابقة والبالغ عددهم 10 فائزين والدروع التذكارية للجهات الراعية والداعمة للمهرجان، كما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)