أمير «مكة» يتفقد مشاريع في الطائف بقيمة 12.6 بليون

أمير «مكة» يتفقد مشاريع في الطائف بقيمة 12.6 بليون

اطّلع مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أمس (الأحد)، خلال جولة تفقدية لمحافظة الطائف على المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها والأخرى المعتمدة في المحافظة، تقدر كلفتها بنحو 12.6 بليون ريال.

وأكد الفيصل حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على تحقيق التنمية في المحافظات كافة، وتوفير متطلبات المواطنين في كل منطقة من المملكة، لافتاً إلى أن الجولات التفقدية للمحافظات هدفها الأول الوقوف على حاجات المواطنين ومتابعة تنفيذ خطط التنمية في المحافظات، مؤكداً حرصه ومديري القطاعات الحكومية على الوقوف على المعوقات في شكل مباشر، ورصد الملاحظات ووضع حلول لها. وقال الأمير خالد الفيصل: «لأني أحب الطائف وأهلها، أطمح أن تكون مصيفاً عربياً، وهي مؤهلة لذلك، شريطة أن يتوافر التخطيط السليم والتنفيذ المتقن، وأن تتضافر الجهود لتصبح الطائف كما يتمنى الجميع». وزاد: «لدينا خطط كبيرة وآمال طموحة، لإحداث نهضة فكرية وثقافية واقتصادية وحضارية وسياحية، في ظل وجود مخطط للطائف الجديد، الذي يجب أن يتشارك القطاعان الخاص والحكومي في تنفيذه». فيما تطرق إلى أهمية سوق عكاظ ودورة الثقافي كنافذة على المستقبل يجب أن يرى من خلالها العالم حاضر السعودية.

وكان الأمير خالد الفيصل افتتح ووضع حجر الأساس لــ14 مشروعاً تنموياً شملت «جسر الملك عبدالله»، ومشروع «جسر المؤتمرات»، إضافة إلى الاطلاع على مشروع «درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بوادي وج»، كما دشن أمير منطقة مكة المكرمة مشاريع بلدية، شملت مشروع «طريق الملك عبدالله»، ومشروع «توسعة طريق الملك خالد» المحور الرئيس الرابط بين طريق الجنوب وطريق المطار، ومشروع «نفق تقاطع طريق الملك خالد مع طريق المطار» (مقابل مستشفى الأمير منصور).

كما اطلع الأمير خالد الفيصل على مشروع «ميدان المئوية»، الذي يتميز بتصميم فلسفي يعبر عن الذكرى السنوية لتوحيد المملكة العربية السعودية، فضلاً عن اطلاعه على مشروع «توسعة شارع الجيش». فيما وقف ميدانياً على مشروع «تطوير وتأهيل المنطقة التاريخية بوسط مدينة الطائف والبوابات التراثية»، البالغ مساحته حوالى 110 آلاف متر مربع، وهو أحد أهم المشاريع التي تعمل عليها الأمانة، ويهدف إلى تحسين منطقة السوق الحالية من الناحية المعمارية والعمرانية، ومعالجة التلوث البصري والبيئي وتحسين الممرات، ودعم الجانب السياحي والترفيهي في السوق الشعبي، وتحسين الحركة والتنقل، وإعطاء الأولوية القصوى لحركة المشاة، وينبثق عن المشروع تطوير المنطقة التاريخية مشاريع عدة، لتصريف مياه الأمطار، وتركيب أنفاق خدمات، وإنشاء بوابات لمداخل المنطقة، ومعالجة التشوه البصري، ومشروعين لدرء أخطار السيول، يهدفان إلى تحقيق انسيابية تدفق مياه السيول والأمطار، والتخلص من التجمعات المائية الناجمة عنها والاستفادة منها. في حين وضع الأمير خالد الفيصل حجر الأساس لمشروعين للطرق والجسور وتشمل مشروع «جسر الدلال»، الذي يربط أحياء الفيصلية والجال والقمرية والسحيلي بأحياء شبرا والعقيق عبر شارع الجيش، ومشروع «الطريق الدائري الأوسط»، البالغ طول المرحلة الأولى منه 10 كلم، ويربط بين طريق الجنوب وطريق السيل مروراً بامتداد محور شرق – غرب وجامعة الطائف وطريق المطار. عقب ذلك، ترأس أمير منطقة مكة المكرمة الاجتماع السادس للجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، وناقش مع أعضاء اللجنة مشروع التطوير الشامل لأمانة محافظة الطائف الذي شمل استكمال المخطط التطويري للمحافظة، والنقل العام إضافة لمشروع قبة التزلج وحديقة الحيوانات وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)