أمين الملحقيات الثقافية يوسف العمران:خمس سنوات من الجهود التطويرية لتتبوأ بلادنا مكانة بين دول العالم

أمين الملحقيات الثقافية يوسف العمران:خمس سنوات من الجهود التطويرية لتتبوأ بلادنا مكانة بين دول العالم

التعليم السعودي – متابعات : أكد الأمين العام للملحقيات الثقافية بوزارة التعليم الأستاذ يوسف بن عبدالله العمران أن أهم ما يميز الاحتفاء بالذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-حفظه الله- مقاليد الحكم في البلاد، كونها تأتي وقد تحقق للمملكة- ولله الحمد –  العديد من المنجزات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، موضحاً أن هذه الذكرى العزيزة التي يحتفي بها كل مواطن سعودي، تأتي بعد أن واصلت المملكة في السنة الخامسة في عهد خادم الحرمين الشريفين جهودها الإصلاحية، والتطويرية في سبيل أن تتبوأ المملكة المكانة المرموقة بين دول العالم سياسياً واقتصادياً، وتحقق فيها لأبناء هذا الوطن المزيد من التقدم والازدهار في أهم المجالات .
وقال العمران إن التعليم بشقيه العام والجامعي، قد شهد تطورات عدة في شتى المجالات، وذلك بفضل ما يقدم من دعم لا محدود للمشاريع التعليمية، ما جعل المملكة سباقه في الحضور والمشاركة في المناسبات والأيام والفعاليات العالمية، ومحققة مراكز متقدمة في المسابقات العلمية الدولية.
واعتبر أمين عام الملحقيات الثقافية صدور موافقة مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين على نظام الجامعات الجديد، نقلة نوعية سينعكس أثرها خلال السنوات المقبلة على المخرجات التعليمية في النظام الجامعي، إذ تستفيد (27) جامعة حكومية من أفضل الممارسات والتجارب الدولية في هذا المجال، منوهاً بالجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة أيدها الله، في سبيل الارتقاء بالعملية التعليمية، ورفع مستوى جودة مخرجات التعليم لدى الطلاب والطالبات وفي مقدمتها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وفق مساراته التعليمية المتعددة، وعبر الحاق المبتعثين بأفضل الجامعات في العالم.
ولفت إلى أن الأمانة العامة للملحقيات الثقافية، تضطلع بدور مهم في تقديم خدماتها لأبناء الوطن في الخارج دراسياً وأكاديمياً، فضلاً عن القيام بالدور الثقافي المناط بها للتعريف بالثقافة السعودية ورموزها، وتوثيق علاقات التعاون العلمي والثقافي بين مؤسسات التعليم الجامعي في المملكة العربية السعودية ونظيراتها في دول العالم.
وبين أن الملحقيات الثقافية في الخارج شأنها شأن قطاعات التعليم المختلفة تجد كل اهتمام ورعاية ودعم من القيادة الرشيدة، مما يعينها على أداء مهامها المناطة بها سواء المتعلق منها بشؤون الطلبة الدارسين بجامعات دول المقر أو بدورها المتعلق بإبراز النهضة الحضارية والعلمية والثقافية للمملكة عبر إقامة الأنشطة والفعاليات العلمية والثقافية، منوهاًبأهمية إبراز التطور الحضاري الذي تعيشه بلادنا الغالية في مختلف المجالات التنموية، خاصة مجـال التعليم الجامعي، الذي يمر في هذه المرحلة الزاهية بازدهار في منظومة جامعاتنا السعودية التي توسعت كمًا وكيفًا في مناطق المملكة كافة، انطلاقًا من الاهتمام الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)