أندية الأحياء الرياضية بمدينة نجران تشهد إقبالا لافتاً من الأهالي والزوار

أندية الأحياء الرياضية بمدينة نجران تشهد إقبالا لافتاً من الأهالي والزوار

التعليم السعودي :تشهد أندية الأحياء الرياضية في مدينة نجران إقبالا لافتاً من الأهالي والزوار والطلاب خلال ليالي شهر رمضان المبارك.
وأوضح صاحب أحد الأندية الرياضية بمدينة نجران عبدالله بن صالح , لـ واس , أن هناك إقبالا متزايدا على ممارسة الرياضة وخاصة خلال شهر رمضان المبارك من كبار السن والشباب وطلاب المدارس، ويعود ذلك إلى رغبة الممارسين للرياضة في تغيير نمط حياتهم اليومي والتخلص من بعض السلوكيات الشخصية الضارة كالتدخين والسمنة.
من جانبه أواضح أخصائي اللياقة البدنية والمدرب الرياضي أحمد بن عبدالرحيم أن ممارسة الرياضة لها فوائد صحية ونفسية على الإنسان بشكل عام حيث تساعد في الوقاية من أمراض القلب والضغط وأمراض السكري، كما تنشط الدورة الدموية وتنظيم مستوى الكوليسترول في الدم، إضافة إلى فوائدها النفسية التي تتمثل في تقليل التوتر والأرق، وتحسين وضعية النوم لدى الإنسان وتحسين التنفس، منوهاً إلى أن التمارين الرياضية تساعد أيضا في تقوية عضلات الظهر والرقبة حيث لوحظ اختفاء ألم الرقبة والظهر مع ممارسة الرياضة.
وذكر لـ واس الموطن صالح مشيب ال منصور 25 عاماً أنه انظم للنادي قبل ثلاث سنوات وكان الدافع لذلك التخلص من الوزن الزائد، فبعد ثلاثة أشهر من انضمامه للنادي لاحظ بداية التغير في حياته وجسمه، وفقد الكثير من الوزن واكتسب اللياقة والراحة النفسية، منوهاً إلى أن الثلاثة الأشهر الأولى من التمارين مهمة للمشترك حيث يجب عليه الانتظام لكي يحقق النتائج الصحية المرجوة، وتصبح الرياضة عادة يومية يحرص على مزاولتها.
فيما أوضح حمد سالم اليامي 48 عاماً أنه تم نصحه من قبل الأطباء بممارسة الرياضة والتوقف عن التدخين وتخفيف نسبة الدهون الثلاثية بالجسم، وذلك بعد إجراءه عملية قصدرة للقلب، مبيناً أن الرياضة ساعدته بشكل كبيرة في الإقلاع عن التدخين، إضافة إلى اختفاء بعض الآم الظهر لدية نتيجة قلة الحركة.

كما أوضح محمد مانع آل هتيلة 40 عاماً بأنه وأصدقائه يمارسون لعبة كرة القدم منذ وقت طويل، من خلال تكوين مجموعة تقارب 28 مشتركاً يقومون باستئجار ملعب النادي المزروع لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع لممارسة كرة القدم، مقابل مبلغ من المال يتم دفعه من الجميع.
واعتمدت إدارة التربية والتعليم بنجران أندية الحي ، من خلال اعتماد 12 مدرسة بنين وبنات في منطقة نجران لتكون ضمن المرحلة الأولى من مشروع أندية الحي الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم في مختلف المناطق والمحافظات التعليمية بالمملكة.
وأوضح مدير إدارة النشاط الطلابي بالإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة محمد بن جريب أن فريقا من وزارة التربية والتعليم تفقد مؤخرا عددا من المدارس بنجران وشرورة وحبونا والخانق ويدمة، والمرشحة كأندية لمدارس الأحياء حيث اطلع الفريق الزائر على مدى جاهزية هذه المدارس ومواقعها بين الأحياء لتكون جاهزة لانطلاقة المشروع، منوهاً إلى أنه تم اعتماد تلك المدارس لتكون مدارس لأندية الحي تعمل على اكتمال أندية مراكز الأحياء المتكاملة في خدماتها الرياضية والتطويرية والثقافية، لجميع أهالي الحي من الأبناء والآباء.
وتهدف أندية الأحياء إلى الإسهام في بناء الشخصية المتوازنة للطلاب في ضوء العقيدة الإسلامية، وتأكيد ترسيخ اللحمة الوطنية والارتباط الوثيق في العلاقة بين أفراد المجتمع والتكاتف مع قيادته وعلمائه، واستثمار أوقات الطلاب ببرامج تربوية متنوعة وهادفة، فضلاً عن اكتشاف مواهب الطلاب ورعايتها، وإكسابهم المهارات والخبرات الميدانية، والتركيز على الجانب التربوي الإثرائي والحواري، وفتح المجال لمشاركة المفكرين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)