أهالي العشيمة والجبل بـ 1000 وحدة سكنية أعاد خادم الحرمين إلينا الفرحة

أهالي العشيمة والجبل بـ 1000 وحدة سكنية أعاد خادم الحرمين إلينا الفرحة

أهالي العشيمة وجبل الملح في جازان عبروا عن امتنانهم لخادم الحرمين الشريفين الذي وجه بإنشاء 1000 وحدة سكنية تعويضًا لهم، وقيام أمانة منطقة جازان بتوفير المخططات اللازمة للوحدات السكنية ثم تعمد وزارة الإسكان لإنشاء الوحدات السكنية في أسرع وقت ممكن شاملة كافة الخدمات والمرافق.
وقالوا لـ «المدينة»: إن ذلك التوجيه جاء ليقضي على مشكلة كبرى أرقت كثيرًا أهالي حي العشيمة بعد نزع ملكياتهم عن منازلهم وتم تعويضهم على فترات خلال الأعوام الماضية. وقد ارتسمت ملامح الفرح على محياهم وهم يطالعون للتو الأخبار التي زفتها إليهم «المدينة» منذ صباح أمس الأول بمقتضى التوجيه السامي.
يقول المواطن الشاب عثمان أبكر مرعي وهو خارج للتو من منزله في حي العشيمة والذي تكللت أسارير وجهه فرحًا حينما وقعت على مسامعه أنباء التوجيه الكريم بإنشاء 1000 وحدة سكنية تشمل المستفيدين من أهالي العشيمة وجبل الملح، فكانت فرحته الصادقة عنوانًا لحب كبير لقائد مسيرة بلادنا المباركة، فقال: نحن لا نستغرب من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز هذا القرار الكريم مؤكدًا نحن أبناء هذا الوطن تعودنا أن نحظى بمكانة عالية لدى الملك القائد الوالد، فهو يضع المواطن السعودي في أولى اهتماماته ولذلك كان طبيعيًا صدور هذا القرار منه والذي يسعى دائمًا لتلمس احتياجات المواطنين في كافة مناطق بلادنا الغالية.
من جانبه بين الشاب حسين أحمد شوك أن خادم الحرمين الشريفين هو رجل المواقف في كل زمان ومكان، و يعمل دائمًا لكل ما فيه خير الوطن والمواطن ولا يألو جهدًا في توفير كافة أسباب الحياة الكريمة للمواطن الذي يحتل مكانة كبيرة في قلب عبدالله بن عبدالعزيز.
وبدت ملامح البهجة والسرور على محيا المواطن سمير إبراهيم دفاش وهو ينزل من سيارته بوسط حي العشيمة ويشير إلى بقايا الحي المتهالك، مؤكدًا أن التوجيه الكريم الذي سيسهم في توفير 1000 وحدة سكنية ستكون نقلة نوعية ليس فقط لسكان العشيمة والجبل بل ستكون نقلة نوعية على مستوى المنطقة كلها تضاف إلى المشروعات العملاقة الأخرى التي تشهدها المنطقة حاليًا.

حل مشكلة الإسكان

ويتطلع كل من أحمد بوكر أيوب ومحمد عبدالله معسبل إلى أن يسهم التوجيه الكريم في القضاء على مشكلات الإسكان التي أرقت أهالي العشيمة والجبل، فيما رفعت السيدة فاطمة محمد ماطر أكفها، داعية الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها.
كما أبدى مواطنون في كل من حي العشيمة وجبل المالح سعادتهم بمقتضى التوجيه الكريم، مؤكدين أنه عقب نزع ملكية عقاراتهم واستلامهم التعويضات في فترات سابقة وجدوا مشكلات كبيرة في تأمين مساكن مناسبة لهم في ظل ارتفاع أسعار العقارات مما أدى بكثير منهم إلى استئجار مبان للسكنى فكان الإيجار همًا كبيرًا ومعاناة مستمرة، مشددين على أن أمير منطقة جازان أسهم في تخفيف معاناة كثير من الأسر عبر توفير مساكن بمشروع جمعية الأمير محمد بن ناصر للإسكان التنموي بحي السويس، فيما اعتبروا التوجيه الكريم إسهامًا فاعلاً في القضاء على تلك المشكلة.
كما عبر الأهالي عن عظيم شكرهم وامتنانهم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين لما تجده منطقة جازان من اهتمام متواصل ورعاية مستمرة، وشددوا على الدور الرائد والكبير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان في دفع مسيرة التنمية خطوات للأمام من خلال عمل سموه المتواصل والمستمر ومتابعته لكافة مشاكل أبناء المنطقة والعمل على وضع الحلول الجذرية لها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)