أولياء أمور: تدابير «التعليم» كفيلة بإنجاز المناهج قبل الاختبارات

أولياء أمور: تدابير «التعليم» كفيلة بإنجاز المناهج قبل الاختبارات

التعليم السعودي : اعرب عدد من أولياء الأمور عن ارتياحهم للإجراءات التي اتخذتها وزارة التعليم بإضافة حصة دراسية واحدة يوميا لجميع المراحل مدتها 45 دقيقة؛ لضمان إنهاء المقررات وقالوا إن الاجراءات والتدابير التي اتخدتها الوزارة لمنع تغيب الطلاب عن الدوام المدرسي تصب في مصلحة الطلاب انفسهم، وكفيلة بتنفيذ القرار على اكمل وجه، وأشادوا بالتعميم الصادر من وزير التعليم د. أحمد العيسى بشأن تنفيذ التوجيه السامي الكريم بأن تكون نهاية اختبارات الفصل الدراسي الحالي قبل بداية شهر رمضان المبارك، معربين عن تطلعهم لضرورة الانتهاء من الخطة الدراسية قبل بداية الاختبارات.

إنهاء المقرر

وأشاد المواطن عادل حمدي بتأجيل جميع البرامج التدريبية واللقاءات وورش العمل التي تخص منسوبي المدارس ومنسوباتها إلى العام الدراسي المقبل، وتأجيل جميع الأنشطة الطلابية اللا صفية في الفترة المتبقية لهذا العام، وبين ان الوزارة تمسكت بإنهاء العام الدراسي دون تخفيض للخطة الدراسية، أو حذف لدروس مقررة بالمنهج، وأن يتولى المعلمون إنهاء المقرر حسب خطة المعلمين المعتمدة في أسبوعين، مشيرا الى ان وزير التعليم قدم خارطة طريق لتنفيذ قرار تقديم الاختبارات النهائية والتأكيد على المعلمين لإنهاء المناهج وعدم غياب الطلاب.

درجات المواظبة

وقال المعلم عارف العقيل: إن قرار تأجيل جميع البرامج التدريبية واللقاءات وورش العمل لمنسوبي المدارس ومنسوباتها إلى العام الدراسي المقبل، من مصلحة الطلاب لتمكين المعلمين من إنهاء المقررات الدراسية لهم، كمحصلة نهائية لقرار إنهاء الاختبارات النهائية قبل حلول شهر رمضان المبارك، وأشاد بقرار حسم 5 درجات من المواظبة عند غياب الطالب يوما واحدا بدون عذر في المرحلة المتوسطة، وحسم درجة لكل حصة دراسية عند غياب الطالب دون عذر في المرحلة الثانوية، لافتا الى انه يصب في مصلحة الطالب وينعكس ايجابيا على انتظامه وخاصة في الأسبوع الأخير الذي يسبق الاختبارات.

حسم درجات

وطالب عبدالله شهاب باتخاذ التدابير المناسبة من قبل إدارات مكاتب التعليم لحث المعلمين على الانتهاء من الخطة الدراسية قبل بداية الاختبارات. بالإضافة الى متابعة التزام الطلاب بالحضور خصوصا أن فترة الدراسة تم تقليصها ولا بد من إنهاء المقررات الدراسية خلال اقل من 3 أسابيع.

وأكد أن المشكلة ليست في تقديم موعد اختبارات الفصل الدراسي الحالي قبل بداية شهر رمضان المبارك، وانما في فرض الطالب لنفسه إجازة قبل كل إجازة رسمية، لافتا الى دور ولي الامر في حث أبنائه على الحضور، مشيدا بقرار حسم درجات من المواظبة عند غياب الطالب بدون عذر، مشددا على ضرورة تكثيف التواصل بين إدارات المدارس وذوي الطالب.

عواقب الغياب

وأشار مرتضى الهليل الى أن الوقت المتبقي للفصل الثاني كافٍ لإنجاز المنهج، مشيرا الى ضرورة الانتظام في الدراسة خلال الأيام المقبلة، لاستكمال شرح المقررات، والانتهاء من المنهج المقرر قبل الامتحانات، لافتا الى ان الاجراءات والتدبيرات التي اتخدتها الوزارة لمنع تغيب الطلاب عن الدوام المدرسي تصب في مصلحة الطلاب انفسهم، مطالبا بتوعية أولياء أمور الطلاب بأهمية الحضور وعواقب التغيب، محذرا من الغياب قبل الامتحانات، إضافة للتنبيه على المعلمين بجدية التدريس حتى آخر يوم دراسي، وتكثيف المراجعة والاختبارات التجريبية في الأسبوع الأخير وفقاً لصحيفة اليوم.

e513333c413df46ad88ec5be1e8e23e8

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>