إداريات تطالبن بإلحاقهن بأنظمة «التعليم» للتمتع بالإجازة في موعدها

إداريات تطالبن بإلحاقهن بأنظمة «التعليم» للتمتع بالإجازة في موعدها

التعليم السعودي : دعت إداريات مكتب التعليم بالقطيف المسؤولين إلى ضرورة اعادة النظر في قرار الحاقهن بأنظمة الخدمة المدنية في الاجازات، وأشرن الى اعتراضهن على القرار الصادر مؤخرا، الامر الذي يحرمهن من التمتع بالاجازة وفق انظمة وزارة التعليم المعمول بها، وأبدت الاداريات استغرابهن من القرار مما يحول دون تمتعهن بالاجازة. وأضفن: انهن يعملن بوزارة التعليم مما يؤهلهن للحصول على الامتيازات التي تحصل عليها زميلاتهن الموظفات من غير الاداريات بمكتب التعليم.

وأشرن في خطاب الى ان اسباب الاعتراض تتمحور في عدة مسببات، منها: ان عملهن في المكاتب مرتبط ارتباطاً كليا بالمدارس، وبالتالي فما الجدوى من وجودهن في اوقات اجازة المدارس بالمكتب، مؤكدات عدم وجود عمل يقمن به اساساً، حيث اكتشفن ذلك خلال فترة دوامهن في الاجازة الصيفية او الاجازة الرسمية في السنوات الماضية.

وأضفن: على فرض وجود عمل – وهو امر غير وارد حسب التجربة -، فإن الموظفات الاداريات لا يملكن اي صلاحية في التصرف او البت في امر اي معاملة، لأن الصلاحيات بيد المشرفات والمساعدة للشؤون التعليمية المسؤولات بالمكتب واللاتي يتمتعن بإجازتهن اسوة بالمدارس دون الادارية.

وأكدن ان التزام الاداريات بالدوام الرسمي طوال الاجازة الصيفية او غيرها بدون عمل ينجز ولا مشرفة مسؤولة ولا مديرة موجهة ما هو الا اهدار للوقت ولطاقة الموظفات، الامر الذي ينعكس سلباً على نفسية الموظفات وادائهن الوظيفي خلال عملهن في المكتب الذي تتمتع مؤسساته التابعة له ومنسوباته بالاجازة في حين يحرمن منها.

وقالت الاداريات: إن اوقات الاجازة تمثل فرصة سانحة للسفر سواء في الداخل او الخارج، وبالتالي فإن جميع الحضانات والمدارس والروضات تكون مغلقة، مما يجبرهن على ترك اطفالهن الصغار وحدهن دون رقابة، وتساءلن في حال حدوث مكروه للاطفال اثناء فترة دوامهن غير المجدي، فمن يتحمل المسؤولية؟

كما تساءلن ما الجدوى من وجودهن بمكتب التعليم، فيما تكون الاسرة بحاجة ماسة لوجودهن؟ وأشرن الى ان الموظفات هن اولا وأخيرا أفراد من افراد المجتمع، وأكدن وجود الحاجة الماسة لبقائهن بجوار ابنائهن في اوقات الاجازات، واعتبرن اصرار ادارة مكتب التعليم على اجبارهن على الدوام وقت الاجازة امرا مستغربا للغاية، خصوصا مع غياب المسؤولات عن اتخاذ القرار، فضلا عن غياب المستفيدين من الخدمة في مثل هذه الاوقات.

ومن جهته، قال مدير مكتب التعليم بالقطيف عبدالكريم العليط: ان القرار يستند إلى التعميم الذي ينص على اشتمال الموظفات في الجانب التعليمي على نظام الخدمة المدنية، مشيرا الى ان التعميم يتضمن منح الموظفات اجازة لا تتجاوز 36يوما، بالإضافة لإجازات الولادة والإجازات الاستثنائية والمرض.

وذكر ان التعميم يتضمن جدولًا تصنيفيًا لكافة التصنيفات الوظيفية في مكاتب التعليم من “مدرسة، مشرف تربوي، مشرف في إدارة التعليم في الدمام” وغيرها من تصنيف المسميات الأكاديمية، مع توضيح صريح ودقيق في المعلومات لعدد أيام الإجازة لكل صنف وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)