إدارية الشورى: تأجيل توصية تطالب «العمل» بفرض ضريبة على دخل الوافدين

إدارية الشورى: تأجيل توصية تطالب «العمل» بفرض ضريبة على دخل الوافدين

التعليم السعودي : “دراسة فرض ضريبة على العمالة الوافدة” مضمون توصية رفضها مجلس الشورى في دورته الخامسة حين صوت ضدها 70 عضواً مقابل 45 مؤيداً وكانت للعضو السابق محمد القويحص وتبنتها اللجنة المالية على التقرير السنوي لمصلحة الزكاة والدخل.

التوصية عادت مرة أخرى لأروقة الشورى لكنها لم تنص على “دراسة” بل نصت على “فرض” ضريبة دخل بنسبة مئوية على دخل الوافد، وجاءت على التقرير السنوي لوزارة العمل وليس مصلحة الزكاة مما يعني فرضها على الوافدين العاملين في القطاع الخاص فقط، وهي لعضو لجنة الشؤون الخارجية ثريا العريض.

وحسب تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية الذي تضمن الرد على ملاحظات الأعضاء بشأن أداء وزارة العمل وهي محل التوصية فقد تم تأجيل التوصية إلى تقرير الوزارة المقبل، ويعني ” التأجيل” حسبما أوضح رئيس اللجنة الدكتور محمد آل ناجي ل”الرياض” بأن اللجنة تتفق مع العضو على تأجيل التوصية إلى التقرير القادم للجهة ثم ترى تحققها او عدمه او ترى الأخذ بها أو رفضها وحينها للعضو حق تقديمها للمجلس إن بقي متمسكاً بها”.

عضو المجلس العريض التي لم تبرر التوصية السابقة تقدمت كذلك بتوصية ثانية وتم تأجيلها أيضاً وطالبت فيها بعدم السماح للوافد بالتحويلات المالية إلا بموافقة صاحب العمل ” الكفيل”، وبررتها بالحد من التحويلات للخارج من مصادر دخل غير العمل المسوح به، وإيقاف لجوء العمالة إلى إتمام التحويلات عن طريف مؤسسات خدمية غير نظامية مقابل مبالغ من التحويل.

ومن توصيات أعضاء الشورى الإضافية التي تأجلت على تقرير وزارة العمل مطالبة الوزارة بوضع آلية لتأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة تدار بأيد وطنية 100% بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية وصندوق المئوية وصناديق الإقراض الأخرى.

مقدم التوصية هو عضو لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة جبران بن حامد القحطاني، وقد بررها بعدم نجاح الوزارة خلال خطط التنمية السابقة في تحقيق نسب توطين الوظائف وخاصة التخصصية منها، وأيضاً القضاء على البطالة ورفع مستوى الدخل لشريحة كبيرة من الشباب وتقليص أعداد المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تدار بعمالة وافدة غير نظامية أو عن طريق التستر.

ويرى السلطان مبررا توصيته، حاجة اقتصاد الوطن إلى زيادة تملك الشباب لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة واستيعاب هذه المنشآت لأعداد كبيرة من الشباب والشابات، إضافة إلى الاستفادة من موارد صندوق تنمية الموارد البشرية في إنشاء مثل هذه المشاريع بدلاً من هدر موارد الصندوق في سعودة وهمية. من جهتها تبنت لجنة الإدارة والموارد البشرية توصية جديدة تنص على اتخاذ وزارة العمل للتدابير اللازمة لبناء وتعزيز ثقافة عمل إيجابية على نحو يساعد على توطين الوظائف في القطاع الخاص بالتنسيق مع الجهات المعنية، إضافة إلى فقرة جديدة في التوصية الأولى للجنة على تقرير العمل التي سيصوت عليها مجلس الشوري يوم غدٍ الاثنين وتنص على مطالبة “العمل” بتضمين تقريرها السنوي المقبل ملحوظات منظمات العمل الدولية والإقليمية التي وقعت معها المملكة اتفاقيات ملزمة وما اتخذته الوزارة حيال هذه الملحوظات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)