إستراتيجية اتصالية مع إحدى مؤسسات الإعلام في جامعة الملك خالد

إستراتيجية اتصالية مع إحدى مؤسسات الإعلام في جامعة الملك خالد

التعليم السعودي : وقعت جامعة الملك خالد اليوم عقد مشروع إعداد الإستراتيجية الاتصالية للجامعة مع إحدى المؤسسات الوطنية المتخصصة في صناعة الإعلام والاتصال ” ميساب ” وذلك بمقر الجامعة بأبها.
وأكد معالي مدير الجامعة الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود عقب توقيع العقد أن الجامعة تسعى من خلال هذه الإستراتيجية تحقيق تطلعات أبناء منطقة عسير من الجامعة ، من الطلاب وأولياء الأمور ، إضافة لجميع شرائح أهالي المنطقة الذين يتطلعون إلى مخرجات متميزة من الطلاب والطالبات تلبي احتياجات سوق العمل وتسهم في دعم مشروعات التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة بشكل عام، ومنطقة عسير بشكل خاص.
وأوضح معاليه أن إنجاز الإستراتيجية الاتصاليه ستة أشهر اعتبارًا من تاريخ توقيع العقد ، وتستهدف التحقيق الأمثل لرؤية الجامعة نحو دور ريادي ذي عمق إقليمي وبعد عالمي وتميز معرفي وبحثي وإسهام مجتمعي فاعل وجودة تنافسية , كما تهيئ لبيئة عمل أفضل يمكنها دعم رسالة الجامعة في توفير تعليم عالي الجودة وإنجاز بحوث إبداعية وتقديم خدمات بناءة للمجتمع وتوظيف أمثل لتقنيات المعرفة.
وعبر الدكتور الداود عن أهمية هذه الإستراتيجية من خلال سعيها لتحقيق قدر عال من التعاون البناء بين الجامعة والمجتمع بما يمكنها من الارتقاء بالعملية التعليمية في الجامعة وفتح آفاق جديدة من التكامل بينها وبين المستفيدين من خدماتها من أبناء المنطقة، موضحاً أن الإستراتيجية اتخذت شعارا لها ” نتواصل .. نتعاون .. نتكامل.. لخدمة الأجيال الناشئة “.
وبين أن تصميم الإستراتيجية الاتصالية للجامعة يعمل وفق عدة منهجيات معتبرة في بناء الإستراتيجيات مضافا إليه عدد من النماذج الاتصالية التي تعبر عن هوية المنطقة وطبيعة احتياجاتها المعرفية الخاصة ، بما يشمل الدراسات والمسوح المكتبية ، والدراسات التطبيقية الميدانية ، ودراسات تحليل المضمون.
وتوقع معاليه أن تفضي الإستراتيجية جملة من الرؤى والمنتجات الاتصالية التي تحقق قدرًا عاليًا من التواصل بين الوحدات المختلفة في الجامعة من ناحية والطلاب والأسر وقطاع الأعمال في المنطقة من ناحية أخرى، وهو الأمر الذي يقود بإذن الله تعالى إلى إيجاد بيئة أفضل للعمل ومستويات أكثر تقدما في الخدمة التعليمية ومخرجات مؤهلة للتعاطي الأنسب مع متطلبات الحياة الوظيفية على المستويين المعرفي والمهاري.
ورفع الدكتور الداود شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز – حفظهما الله – على ما تلقاه الجامعات السعودية من رعاية غير محدودة لتمكينها من أداء وظائفها في خدمة المجتمع، مثمناً معاليه ما تلقاه الجامعة من دعم كبير من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، ومتابعة مستمرة للوقوف على جميع احتياجات الجامعة والوفاء بمتطلبات خدمتها لطلاب العلم ومنسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والموظفين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>