إشادة دولية بامتحانات تقييم التعليم السعودي عن بعد بواسطة الذكاء الاصطناعي

إشادة دولية بامتحانات تقييم التعليم السعودي عن بعد بواسطة الذكاء الاصطناعي

التعليم السعودي – متابعات : أشادت منظمات دولية بتجربة المملكة العربية السعودية في الاختبار التحصيلي عن بعد باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث نشرت منظمة OECD نشرة علمية خاصة تم إعدادها بالشراكة بين خبراء من منظمة OECD وهيئة تقويم التعليم السعودية والبنك الدولي وخبراء في التعليم كذلك، عن تجربة المملكة كتجربة مرجعية، وذلك على موقع المنظمة الرئيسي.

خطوة الذكاء الاصطناعي

تعتبر الاختبارات التي تجريها هيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة من الاختبارات عالية الخطورة على الطلاب لأنها من الاختبارات التقويمية المهمة التي تحدد مستقبل الطلاب والطالبات التعليمي. وشكلت الهيئة لجنة بشكل عاجل مع بداية جائحة فيروس كورونا الجديد، كان من مهامها البدء في الاستثمار بالتعليم عن بعد وتقييم المرحلة وأهمية أن تستمر هذه الاختبارات المهمة في التعليم السعودي، ولذلك شرعت في نظام جديد يستهدف إجراء هذه الاختبارات عن بعد، ولكن بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي.

تجربة ناجحة للاختبار التحصيلي

عندما أعلنت الهيئة عن خطوة إجراء الاختبار التحصيلي عن بعد ظهرت لدى الطلاب والطالبات مخاوف عدة من المشاكل الفنية واحتمالية الرسوب بسبب الظلم أو الغش، ولكن الهيئة وضعت تدابير لذلك، ومنها تجربة الاختبار قبل أسبوع من البداية، وتوفير خيارات لجلوس كل طالب سواء عن بعد أو من حضروا إلى مراكز الاختبارات المحوسبة، وأيضا الحماية من انتهاكات النظام مع المراقبة الآلية من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي. وفي الفترة بين 8 و9 يونيو الماضي، نجحت الهيئة في هذا الاختبار الصعب، وذلك بعد 4 أسابيع فقط من الجدول الزمني المعتاد. في ذلك الوقت، عمل أكثر من 218 ألف طالب وطالبة على تنزيل الاختبار التحصيلي في منازلهم وأكملوا الاختبار في وضع عدم الاتصال مع مراقبة الكاميرا وإرسال أجوبتهم في الوقت المطلوب. وقد شجعت هذه التجربة الهيئة على تسريع جداولها الزمنية السابقة لنقل الاختبارات الأخرى والتقييمات عبر الإنترنت، والاستفادة بشكل أفضل من أحدث التقنيات، وبالتالي تحقيق وفورات الكفاءة على المدى الطويل. في الفترة الزمنية القصيرة التي أحدثها جائحة COVID-19، كان هناك الكثير التي تعلمتها ETEC والطلاب والجامعات في المملكة العربية السعودية المتأثرة بهذا التحول إلى الإنترنت التقييمات، والتي ستساعد على تعزيز نظام الامتحانات عبر الإنترنت في المستقبل، كما قالت النشرة الدولية.

اختبارات قياس

يذكر أن هيئة تقويم التعليم والتدريب هيئة حكومية مستقلة مسؤولة عن تقييم، واعتماد التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية وإعداد التقارير مباشرة لرئيس الوزراء. وداخل الهيئة، يوجد مركز (قياس)، الذي يعمل منذ ما يقرب من عقدين، وهو مسؤول عن تطوير وتنفيذ أكثر من 90 اختبارًا معياريًا ومهنيًا للقطاعين العام والخاص، ولديه أكثر من 1500 نموذج اختبار تتضمن أكثر من 230000 سؤال.

اختبار القدرات

كان مركز «قياس» بالتعاون مع هيئة تقويم التعليم والتدريب أعلن عن تحديد مواعيد التسجيل في القدرات العامة الورقي الفترة الأولى 1442 لكل من الذكور والإناث، مع التنويه إلى أن الاختبارات المحوسبة متاحة للتسجيل على مدار العام، حيث إن عدد فرص اختبار القدرات العامة 5 فرص، ويمكنك تنويعها كاختبارات ورقية ومحوسبة، فيما الحد الأعلى لدخول الاختبار المحوسب هو ثلاث فرص فقط.

مواعيد التسجيل في اختبار القدرات العامة (الفترة الأولى)

31/ 8 / 2020 بداية التسجيل المبكر «طالبات»

2/ 9/ 2020 بداية التسجيل المبكر «طلاب»

20/ 9 / 2020 بداية التسجيل المتأجر «طلاب وطالبات»

2/ 10/ 2020 بداية الاختبارات

8/ 10/ 2020 نهاية التسجيل المتأخر «طلاب وطالبات»

10/ 10/ 2020 نهاية الاختبارات وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)