إقبال جماهيري على برنامج “تغيرت في رمضان” بالرياض

إقبال جماهيري على برنامج “تغيرت في رمضان” بالرياض

التعليم السعودي : وسط حضور كثيف، انطلق مساء أمس الجمعـة، برنامج “تغيرت في رمضان”، الذي ترعاه “سبق” إعلامياً، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة “خبراء التربية” للتعليم والتدريب، عبدالله بن منصور القحطاني، ونائب الرئيس التنفيذي عصام بن عبدالله القويحص.

وبدأ “البرنامج” فعالياته بالقرآن الكريم، ثم استمع المشاركون والمشاركات، الذين امتلأت بهم القاعة الكبرى بفندق “مداريم كروان” إلى عدد من الوصلات الإنشادية لفرقة “وشاح الفن”.
وتحدث الدكتور أحمد بن عوضة الزهراني، رئيس برنامج المسؤولية الاجتماعية بخبراء التربية للتعليم والتدريب، عن فكرة البرنامج، وأهدافه، مؤكداً أنه واجب وطني يتكرر سنوياً، تهديه “الشركة” للوطن وأهله، مشيراً إلى أن لدى الشركة 15 برنامجاً في المسؤولية الاجتماعية، استفاد منها – حتى الآن – ما يقرب من 75 ألف مستفيد.
وعقب ذلك، بدأ المهندس سمير بنتن، عميد المدربين العرب برنامجه عن (تفعيل الذات)، أشار فيه إلى أن الإنتاجية الفردية للإنسان العربي لا تتجاوز نصف ساعة، في مقابل ثماني ساعات يومية للياباني، مؤكداً أن بالإمكان أن يتعلم الإنسان كيف يُغيّر من حياته إلى الأفضل، وعرض “بنتن” الآليات التي يمكن أن تحقق هذا الهدف، ومن ذلك: كيفية بناء الآمال، والأحلام، والأهداف، ووضع خطة، وبرامج، وسياسات، ثم الممارسة؛ لتكون عادة؛ ومن ثم تقود إلى نتائج ونجاح.
وقدم المنشد عبدالله الشلوي، بعض الوصلات الإنشادية الخاصة، التي تفاعل معها الحضور بحرارة.
وقدّم الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود، والمشرف العام على مركز تفسير للدراسات القرآنية، محاضرة قيّمة بعنوان “القرآن قائدك للتغيير”، أكد فيها أن بداية تغيير العالم كله كانت في رمضان، عندما انطلق نور الإيمان، ونزل الوحي على رسولنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في أعظم آية “اقرأ باسم ربك الذي خلق” فتغيّرت الكرة الأرضية كلها، ليصل عدد المسلمين اليوم إلى ما يقرب من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم.
وأكد “الشهري” أن التغير ممكن أن يتم خلال 20 يوماً المتبقية من رمضان، عندما نتعهد القرآن بالتدبر، والتفكر في الآيات، والوقوف للتمعن في الأخلاق العظيمة التي أمر بها.
وفي ختام الليلة الأولى من “البرنامج”، قدّم الدكتور نجيب الزامل، محاضرة عن الإرادة والمستقبليات، وفضّل أن تكون محاضرته على شكل حوار مع الحضور، مؤكداً على قيمة التطوع، وأنه مطلب إيماني، وإنساني، وحضاري، والشباب السعودي في طليعة المتطوعين العرب، وهذا مشاهد ومؤكد بحسب الدراسات.. واتّسمت محاضرة الضيف بالخفة، والرشاقة، وتفاعل معها الجمهور بود، وامتدت إلى أكثر من ساعة، وسط مطالبات بالمشاركات من الجنسين.
10
11

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)