إلغاء فحص الحرارة وتقليص التباعد لـ 30 سم بالمدارس

إلغاء فحص الحرارة وتقليص التباعد لـ 30 سم بالمدارس

التعليم السعودي – متابعات : أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي أهمية المرحلة المقبلة، بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كوورنا، لإكمال ما تحقق من نجاحات حتى الآن، مشيرا إلى التعويل على المجتمع ومسئولية الجهات المعنية، مع ضرورة ارتداء الكمامات في المواقع المغلقة والحرص على الالتزام بالإجراءات الاحترازية متى ما دعت الحاجة لذلك.

تطبيق توكلنا

وأوضح «العبدالعالي» خلال المؤتمر الصحفي لمستجدات الفيروس، أمس، بمشاركة المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب والمتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان سيف السويلم، والمتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حيدر، واستشاري الطب الوقائي والصحة العامة بهيئة الصحة العامة «وقاية» د. عماد المحمدي، أن المجتمع في حالة تعاف والمرحلة تتطلب تشديد الجهات المعنية على تفعيل تطبيق توكلنا في كافة المنشآت لضمان سلامة الجميع، مع أهمية تلقي الجرعة الثالثة للفئات المستهدفة، مع التوسع في شريحة المستفيدين منها.

وردا على استفسار (اليوم)، أكد متحدث الصحة، خلال المؤتمر، مأمونية الجرعة الثانية وأهميتها للحوامل في كافة مراحل الحمل، بل وضرورية لضمان سلامة الأم والجنين.

وقال: إن عدد جرعات اللقاح المعطاة في المملكة تجاوز 44 مليون جرعة، وتم تطعيم 20.6 مليون شخص بجرعتين، مشددا على أهمية إكمال التحصين لمواجهة السلالات المتحورة.

وأعلن «العبدالعالي»، تسجيل 41 ‏حالة إصابة جديدة، ترفع الإجمالي في المملكة إلى 547931 حالة، منها 106 حالات حرجة، مشيرا إلى أن عدد المتعافين وصل إلى 536947 حالة، بإضافة 47 متعافيا جديدا، كما بلغ عدد الوفيات 8763 حالة، بإضافة 3 وفيات.

استعدادات الحرمين

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب إنه تم تخفيف القيود الوقائية من خلال السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لحجز مواعيد العمرة والصلاة، وكذلك المسجد النبوي، وزيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد، وإلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها، والسماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظرا لخطورة السلوكيات المرتبطة به، ويشترط التحصين بجرعتين لدخول جميع المواقع والأنشطة، ويستثنى من ذلك غير المشمولين بالتطعيم بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا.

وأوضح أنه يشترط تطبيق التباعد وارتداء الكمامات في المواقع التي لا يتم التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها، مشيرا إلى أن هيئة الصحة العامة «وقاية» تعد الإجراءات الوقائية الواجب الالتزام بها في جميع الأنشطة، لافتا إلى أن هذه القرارات خاضعة للمراجعة الدورية وفق المستجدات المحلية والدولية.

جولات رقابية

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان سيف السويلم إن الوزارة نفذت 5.3 مليون جولة رقابية، أسفرت عن تحرير 95 ألف مخالفة، مشيرا إلى أن الكمامة إلزامية في قاعات الأفراح والأماكن المغلقة والمطاعم والمقاهي، وتخفيف الإجراءات الاحترازية لا يعني زوال الخطر بالكامل. وأضاف إنه سيسمح للمحصنين بجرعتين، فقط، بدخول القاعات والمناسبات.

وذكر المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حسني حيدر أن رئاسة الحرمين أكملت استعداداتها لاستقبال المعتمرين والمصلين بكامل الطاقة الاستيعابية من خلال خطط مسبقة مع كافة الجهات العاملة في الحرمين الشريفين، وتم فتح 44 بابا للدخول، بينما يشرف على عملية التنظيم والتفويج 780 موظفا وموظفة.

وقال إنه جرت إزالة الحواجز البلاستيكية حول الكعبة المشرفة، إضافة إلى الاستفادة من جميع الأدوار للسعي والصلاة، وإعادة جميع ما كان قبل الجائحة إلى وضعه الطبيعي، مع تجنيد 10 آلاف عامل في خدمة ضيوف الرحمن.

مرحلة مهمة

وأوضح استشاري الطب الوقائي والصحة العامة بهيئة الصحة العامة «وقاية» د. عماد المحمدي أننا أمام مرحلة مهمة ترتكز على اقتصار الدخول للمواقع التجارية وكافة المنشآت على المحصنين بجرعتين مع ارتداء الكمامة في المواقع المغلقة المتمثلة في المواقع التي تعتمد على التهوية الاصطناعية كأجهزة التكييف، مع تخفيف القيود في المواقع التي تقصر الدخول على المحصنين، وإلغاء فحص الحرارة في دخول المرافق، وعودة نشاط البوفيهات وقاعات الأفراح، وتقليص حد التباعد في الفصول الدراسية إلى 30 سنتيمترا بين الطاولات، وإمكانية استخدام الواقي الطبي للمعلمين.

وقال إن «وقاية» تواكب مراحل الجائحة، وتعمل على صياغة البروتوكولات وفقا للمستجدات، مع التقييم المستمر لكافة المراحل وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)