إنتاج الطاقة بالليمون وسبر أغوار النجوم في الشرقية

إنتاج الطاقة بالليمون وسبر أغوار النجوم في الشرقية

التعليم السعودي : طافت «عكاظ» في رحلة بالأحساء لرصد أكبر تظاهرة علمية نادرة قوامها 2000 شاب وفتاة من مختلف المراحل التعليمية والتي ينفذها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في أرامكو بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهي الرحلة التي تستهدف تحفيز العقول وإثراء الشباب تجاه العلوم والتقنية والإبداع (مليوني شاب وفتاة) بحلول 2020 إيذانا بدخول المملكة مجتمع المعرفة وتطوير التقنية في أكثر من منطقة.

إصرار وإرادة

انطلقت «عكاظ» في الساعة السابعة صباحا نحو الموقع الحاضن للشباب، مشهد الطلاب والطالبات رائع وبديع وهم يستعدون للدخول إلى فصولهم لتبدأ رحلة العلم والتميز بذات الإصرار والإرادة، زاد كل طالب وطالبة.

نرصد واحدة من صباحات المدن الجميلة لنقل حدث علمي أبطاله شباب طامح بالإيمان والعزيمة والإصرار في بلوغ التميز. ففي كل مركز إثرائي قاعات دراسية يطرح بها برنامج عالمي صمم بطريقة لتكون تجربة تعليمية فريدة للمعلمين والطلاب.

قادة المستقبل

يقول مدير برنامج إثراء الشباب في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي عبدالله العياف إن برنامج (اكتشف) تم تطوير محتواه في أعرق الجامعات العالمية المتخصصة بأسلوب حديث ومشوق، ويقام في خمس مدن هي حائل وجدة وينبع وجازان والأحساء ويستهدف 2000 طالب وطالبة و1000 معلم ومعلمة في أحدث تطبيق منهجي للعلوم.

في قلب الحدث العلمي الكبير وقفت «عكاظ» على ملامح تلك الركيزة الأساسية في الاستثمار ليحدثنا عن مضمون البرنامج البراء العوهلي المشرف العام. مشيرا إلى أنه يشتمل على وحدات عديدة منها قادة المستقبل حيث يتعلم الطالب مهارات إدارة الذات التي تتضمن الدافعية الذاتية وإدارة الوقت وأخلاقيات القيادة الصحيحة ومن البرامج تصميم الحلول باستخدام الأساليب والمهارات اللازمة للارتقاء بطرق الحوار وإيجاد الحلول.

ويضيف العوهلي: «من البرامج أيضا فك الشفرة المشتمل على تمثيل الأرقام بالأحرف ومعادلة الدرجة الثانية والتطرق لبعض تطبيقاتها في الحياة العملية كالصيغ الجبرية والعمليات وغيرها، إلى جانب فن اكتشاف الصواب عن طريق التحكم في المسافة والزمن والسرعة ومفاهيم الحركة في الاتجاه المحايد والمعاكس ومشكلات الزراعة وحلها بالرياضيات وبرنامج الخداع البصري، حيث يتعلم الطالب تقسيم الأشكال الهندسية واكتشاف الزوايا المضلعات والقياسات والتطبيقات عليها وأساسيات الهندسة ومراكز المثلثات. إلى جانب برامج إثرائية كجماليات ولقطات احترافية».

طارق الخواجي من مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ذكر بأن الجانب المتعلق بالعلوم يتمثل في برنامج الطاقة، ويشمل تعليم إمكانية صنع الطاقة من الليمون مع التركيز على مفاهيم أساسية عن بعض القضايا المرتبطة بتوليد الكهرباء واستخدامها ويضاف إلى ذلك تعليم الطلاب علم الجينات والاستفادة منه كعلم في حل بعض قضايا العصر، وكذلك تحدي الجاذبية وكيف تتحمل المباني أوزانا كبيرة دون أن تسقط ومعرفة الهندسة الإنشائية والمواضيع ذات الصلة، ويضاف إلى ذلك برنامج ما وراء النجوم لمعرفة كيف تتكون النجوم وكيف تختفي والتعرف على خصائص الضوء وكيفية استخدام هذه الخصائص.

حقائق رصدتها «عكاظ» من قلب هذه المدن تنبئ عن أنه ثمة حراك علمي أقرب للإبداع والخيال الواسع أبطاله فتيان وشبان يملكون عقولا مبدعة مبتكرة رغم صغر أعمارهم. مشاهد الطلاب وهم يقفون بجوار مشاريعهم وابتكاراتهم تكشف عن المرامي الكبيرة في هذا الانتقال، حيث المبتغى في الوصول لمستوى إبداعي راسخ وتبصير الطلاب بالأسس العلمية والمعرفية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)