ابعث سيرتك الذاتية وانتظر البشرى

ابعث سيرتك الذاتية وانتظر البشرى

التعليم السعودي :ساعدت محركات البحث في شبكة الإنترنت عشرات الآلاف من الشباب والشابات في الحصول على وظائف في القطاع الحكومي والقطاع الخاص وذلك من خلال تتبع مواقع الجهات التي تحتاج إلى موظفين جدد، وأصبح من السهل على كل باحث عمل أن يبعث بسيرته الذاتية إلى الجهة التي يرغب العمل لديها دون أن يتكبد عناء الذهاب إلى مقر تلك الجهة.

الشابة خلود فهد ذكرت بأنها استفادت من الإنترنت في الحصول على وظيفة في إحدى المؤسسات الخاصة بعد أن قرأت إعلانا في إحدى الصحف المحلية عن وجود وظائف شاغرة وسارعت على الفور بالتسجيل عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة مع وضع نبذة من سيرتها الذاتية وشهادتها العملية والعلمية السابقة. وتضيف خلود: بعد فترة تلقيت رد المؤسسة عبر الإيميل عن ترشيحي للمقابلة الشخصية وحضرت وتجاوزتها والآن اعمل في وظيفة محترمة.

ومن جانبه، يروي الشاب فيصل مهدي تجربته في البحث عن وظيفة قائلا: كنت أعتمد في السابق في البحث عن الوظيفة عبر الأصدقاء والأهل والمعارف وبعد ذلواو الخاص وتحمل الإعلانات عناوين إلكترونية لمواقع الشركات والجهات المعلنة وكان غالبية التقديم على الوظائف يشترط عبر الإنترنت وبالفعل قمت بذلك وهي عملية سهلة جدا ولا تأخذ غير دقائق معدودة ويتم الانتهاء من الإجراء بلا تعقيدات، وحصلت على أكثر من وظيفة في شركات خاصة وقمت باختيار الأنسب من حيث الموقع والراتب.

إلى ذلك، شدد الشاب يوسف محمد بأن على الشركات والجهات الحكومية أن تقوم بالإعلان عن وظائفها بشكل مستمر عبر الصحف المحلية وعبر مواقعها حتى يمكن للجميع الوقوف على التفاصيل وألا يتم حصر الإعلانات في يوم واحد حتى لا تفوت الفرصة على الشباب والفتيات الراغبين بالالتحاق في تلك الجهات. مطالبا أن تكون الإعلانات موضحة لكل ما يجب أن يقوم به المتقدم على الوظيفة خاصة وأن هناك جهات حكومية تقوم بتوضيح نوعية الوظيفة ومرتبتها أو درجتها والشهادة المطلوبة والخبرات. كما تقوم بتحديد موقع الوظيفة للشاب المتقدم وهذا أمر إيجابي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)