اختبارات التعثر تربك ثانويات النظام الفصلي

اختبارات التعثر تربك ثانويات النظام الفصلي

التعليم السعودي : – الوطن – مع عودة الطلاب والطالبات إلى مقاعد الدراسة صباح اليوم، دعا معلمون وطلاب في مدارس المرحلة الثانوية، المطبقة لمشروع النظام الفصلي “الجديد” للتعليم الثانوي في مختلف مدن ومناطق المملكة، إلى ضرورة اتخاذ السبل الكفيلة، إزاء ما أسموه بحالة “الإرباك”، التي تحدث مع كل بداية فصل دراسي جديد، بسبب إجراء اختبارات “التعثر” للطلاب المكملين في مقررات الفصل الدراسي الماضي، وذلك في الأسبوعين الأول والثاني من الفصل الدراسي الحالي، والذي يتزامن مع الدراسة “الفعلية” لزملائهم “الناجحين” الآخرين لمقررات المستوى الدراسي الذي يليه.
وأكدوا خلال أحاديثهم إلى “الوطن” على اللجان المعنية بوضع اللوائح التنظيمية لهذا المشروع بسرعة إعادة النظر في موعد إجراء اختبارات “التعثر” في أقرب وقت ممكن، وذلك لتفادي حالات “الإرباك” التي تعيشها مدارسهم، وضمان عدم تفاقم تلك الإشكالية في الأعوام المقبلة، لا سيما وأن تطبيق هذه المشروع تدريجياً ‏على جميع مدارس النظام السنوي للتعليم الثانوي في المملكة، إذ يتم تطبيقه تدريجياً على فصول المرحلة الثانوية، والمتوقع اكتماله على جميع الفصول الثانوية في العام الدراسي الذي يليه في عام 2017.
وأشار المعلم “م. ج” في مدرسة ثانوية بالأحساء إلى أن مدرسته ومدارس أخرى في الأحساء وخارجها، تشهد عشوائية كبيرة بين الطلاب في المدرسة، جراء انقسامهم إلى فئتين، الأولى “الناجحون” في جميع المقررات، وهذه الفئة تدرس مقررات السنة الدراسية الجديدة، والأخرى “المتعثرون”، وهم الذين يقتصر تواجدهم في المدرسة على أداء اختبارات مقررات “التعثر” دون حضورهم للقاعات الدراسية، التي تنطلق بعد غد الثلاثاء، إذ يتطلب منهم الحضور فقط لأداء الاختبار ومغادرة المدرسة للاستعداد لأداء اختبار المقرر الدراسي للمادة الأخرى، ما يتسبب في تعذر حضور هذا الطالب للدراسة أسوة بزملائه الناجحين، الذين يزالون يواصلون دراستهم بشكل طبيعي، ما يستدعي معلمي المقررات إلى إعادة شرح جميع “الدروس”، التي لم يحضر فيها هؤلاء الطلاب “المتعثرون” مرة أخرى بعد نهاية اختبارات “التعثر”.
“الوطن”، بدورها نقلت أحاديث المعلمين إلى المتحدث الرسمي في وزارة التعليم الدكتور مبارك العصيمي قبل أربعة أيام للحصول على تعليق في ذلك إلا أنها لم تتلق الرد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)