اختبارات اللغة.. أحادية القلق للمبتعثين الجدد

اختبارات اللغة.. أحادية القلق للمبتعثين الجدد

التعليم السعودي : لعل الهاجس الذي يحاصر الطالب القادم للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، يكون متركزا حول إجادة اللغة واجتياز أحد اختباري قياس درجة الاتقان (التوفل أو ايلتس)، وتتباين الآراء حول أسهل الطرق لنيل الدرجات وعن أي الاختبارين أيسر، بيد أن ما يميز هذين الاختبارين كونهما لا يلتزمان بوقت معين كاختبارات المنتصف أو النهائية في الدور التعليمية التقليدية كالجامعات والمدارس. وتحدد الشركات المقدمة للاختبارين مواعيد الاختبار على مدار النصف الأول للعام الجاري، وبعد ذلك تلحق النصف الآخر، فيما يشهد التوفل الإلكتروني إقبالا كبيرا من الطلاب الدوليين في الولايات المتحدة، كما أن الملحقية الثقافية السعودية في واشنطن والمعنية بالطلاب المبتعثين حذرت في أكثر من مناسبة من خطورة اجتياز اختبارات اللغة بتحايل بات معروفا للأوساط الطلابية هناك، مشددة على أن الإقدام على التحايل يعد غشا وقد يحاكم الطالب عليه ويبعد من البلاد. ومع الإجراءات الجديدة التي انتهجتها وزارة التعليم في نظام تمديد فترة اللغة للمبتعثين في الخارج، يخشى طلاب من ضغط عامل الوقت عليهم، بعد أن كان أمر التمديد لدراسة اللغة يتم بسهولة ويسر كما يقول سعد الحسن وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)