اختتام أعمال اليوم الثاني والختامي لملتقى التوجُّهات العالمية في التعليم الإلكتروني “GTEL2022”

اختتام أعمال اليوم الثاني والختامي لملتقى التوجُّهات العالمية في التعليم الإلكتروني “GTEL2022”

مدونة التعليم السعودي – واس : اختتمت اليوم أعمال اليوم الثاني والختامي لملتقى التوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني”GTEL2022”، الذي تنظمه الجامعة السعودية الإلكترونية، برعاية معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.
وافتتحت أعمال اليوم الثاني بكلمة ألقاها نائب الرئيس في Ellucian كاري برانجورد تحدث فيها عن الاعتبارات العملية في مستقبل التعليم العالي، عقبها بدأت الجلسة الخامسة للملتقى التي أدارها مستشارة وكالة الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة الدكتورة هيا زيدان، بمشاركة الرئيس التنفيذي لشركة Beyond Campus الدكتور ديفيد مارشال، ونائب الرئيس للتعليم العالي وتنمية القوى العمالة في Territorium الدكتور كيكو سواريز، ومدير عام شركة Human Logic Software سوماروي جابيتا، ونائب الرئيس لشركة بلاك بورد الشرق الأوسط أولج فيلجن، تحدث فيها المشاركون عن تصميم التجارب في التعليم الإلكتروني، مناقشين عددًا من الجوانب المتمثلة في التصميم بمخيلة التغيير، وقيمة سجلات المتعلم الشاملة، والتوجه إلى التجارب الذكية، إضافة إلى تعزيز تجربة التعلم إلى ما بعد التكنولوجيا.
وألقى الباحث في جامعة أكسفورد ناثان توماس محاضرةً تحدث فيها عن الأساليب المبتكرة لجذب الطلاب في التعليم الإلكتروني، مؤكدًا أن جذبهم مهم جدًا للارتقاء بالمخرجات العلمية.
عقب ذلك، تطرَّق مدير التميُّز في التنفيذ محمد النحاس، والمديرة التنفيذية في شركة Area 9 Lyceum هانيا برامكي، في ورشة العمل الرابعة التي تحمل عنوان: “التعليم التكيفي ومهارات القرن الـ21” إلى استكشاف مسارات التعلم الفريد، والمناهج المعيارية مع وحدات التعلم الجزئي، معرفين التعلم التكيفي بكونه تنظيم المحتوى باستخدام مبادئ لكتابة أهداف التعلم الدقيقة، ومخرجات التعلم، إضافة إلى استخدام مصادره.
ونوقش في الجلسة الأخيرة للملتقى بعنوان: “قيادة التغيير للتكيف مع الاقتصاد الجديد”، التي شارك فيها ضابط التعافي الاقتصادي بمكتب ولاية كولورادو لقسم العمل والتعليم العالي الدكتورة بيكي تاكيدا تنكر، ومدير عام الاعتماد البرامجي بهيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور بندر الخيال، والمدير التنفيذي لشركة Elearn Africa بروك نجوسي، وقائد مركز أبحاث الابتكار في PWC الدكتورة كريستينا ديرفوجيدا، بإدارة المدير الأول في شركة Strategy رجاف أيير، إذْ ناقشوا فيها قيادة التغيير في التعليم العالي، والتحول من التعليم التقليدي للتعليم الإلكتروني، والتحول في الاعتماد الأكاديمي في ظل التوجهات الاقتصادية الجديدة، إضافة إلى التحول الرقمي المسؤول في التعليم.
وجاءت ورشة العمل الأخيرة التي أكد فيها دونالد دواين أن مشاركة الطلاب هي مفتاح النجاح والمثابرة، متطرقًا إلى فوائد منصة ConnectYard التي تقدم تحليلات ومشاركة اجتماعية خاصة وآمنة، مبينًا أن المنصة تسهِّل التواصل بشكل أسرع وأكثر فعالية.
وأشار نائب الرئيس في شركة Symplicity توماس جبسون خلال محاضرة ألقاها إلى كيفية جعل التعليم الإلكتروني محركًا للتحول في رأس المال البشري، وقابلية التوظيف.
واختتم وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن عبدالرحمن العويرضي أعمال اليوم الثاني للملتقى بكلمة شكر فيها المشاركين في الملتقى، مثمنًا جميع ما قُدِّمَ ونوقش خلال أعمال الملتقى.
ورغم اختتام أعمال الملتقى من جلسات وورش عمل التي أقيمت خلال الفترة 21 – 23 فبراير اليوم، إلا أن المعرض الافتراضي المصاحب للملتقى لا يزال متاحًا للمهتمين حتى 21 مارس عبر الرابط https://gtel.sa/virtual-expo/.
الجدير بالذكر أن ملتقى التوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني الذي يُنظَّمُ لأول مرة، سيصبح ملتقى سنوياً يجمع أبرز قادة التعليم والمبتكرين من مختلف دول العالم، ليقدموا ويناقشوا أفضل الممارسات العالمية في التعليم والتدريب الإلكتروني عبر التقنيات المبتكرة وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)