اختتام أعمال مبادرة (ذكــاء تــك) بجامعة الملك سعود

اختتام أعمال مبادرة (ذكــاء تــك) بجامعة الملك سعود

مدونة التعليم السعودي – واس : اختتمت اليوم اعمال مبادرة (ذكـاء تـك) والذي أقامته وكالة جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي، تحت رعاية معالي رئيس الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، ممثلة بمركز الدراسات المتقدمة في الذكاء الاصطناعي (ذكاء) أحد أهم ركائز تحقيق الأهداف الاستراتيجية بالجامعة.
ويأتي انعقاد هذه المبادرة تأكيدا بأهمية توطين المعرفة والتقنية في مجال الذكاء الاصطناعي ونشر الوعي بأحدث المستجدات التقنية ذات العلاقة، ووضع آلية يمكن من خلالها تبادل المعرفة ونقل التقنية.
وأشار معالي رئيس جامعة الملك سعود في كلمة ألقاها بالنيابة عنه وكيل الجامعة الدكتور عبدالله السلمان إلى أن هذه المناسبة تعد فرصةً لبيان ما تدركه الجامعة عن مدى أهمية الاسهام في بناء اقتصاد المعرفة من خلال إيجاد بيئة محفزة للتعلم والإبداع الفكري؛ مؤكدا أن الجامعة كرست جهدها في توطين المعرفة والتقنية في مجال الذكاء الاصطناعي وتأهيل كوادر وطنية متخصصة في التقنيات الناشئة، وذلك في سبيل الارتقاء بمستواها الأكاديمي والبحثي
إلى مصافّ الجامعات العالمية الرائدة، وتلبيةً لحاجة الوطن في إعداد كوادره المؤهلة للعمل في شتى المجالات، وتقديم الحلول المناسبة للتحديات التي يواجهها مجتمعنا من خلال الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة.
وبين أن الجامعة ممثلة بمركز الدراسات المتقدمة في الذكاء الاصطناعي تتطلع إلى تمكين قدرات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات من خلال البحث والابتكار وبناء القدرات والخدمات الاستشارية المبنية على أفضل الممارسات والمعايير، آملا استمرار هذه الشراكة بينها وبين المهتمين بمجالات الذكاء الاصطناعي بروح الفريق الواحد، للاستمرار في استثمار ما تلقاه من دعم وتوجيه، وتعزيز ما تحقق من نجاحات.
تلى ذلك تقديم نبذة عن مركز الدراسات المتقدمة في الذكاء الاصطناعي (ذكاء) ألقتها مديرة المركز الدكتورة هبه الجبرين، وتعريفاً عن المركز وأهدافه، ومبادراته والمشاريع، مؤكدة إدراك المركز لأهمية البرامج التي من شأنها مواكبة الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي (نسدي – NSDAI)، متطرقة إلى كيفية ونشأة مبادرة ذكــاء تك في مطلع عام 1443 هـ ، مستعرضة مختصرًا عن المبادرة وتسليط الضوء على دورها في بناء قدرات وطنية تعي المفاهيم الأساسية للذكاء الاصطناعي وسد الثغرة بين البحث والتطبيق.
وأوضحت أن هذا البرنامج يعد نوعيا بتقديمه ورش العمل لما يقارب 3600 من أعضاء هيئة تدريس ومختصين من مختلف دول العالم، واستفادة ما يقارب 120 طالب وطالبة من الخدمات الاستشارية، بمشاركة أكثر من 500 هاوي وهاوية في تحدي ذكــاء للتلعيب.
وبعد ذلك جرى تكريم الرعاة والمشاركين من متحدثين ومستشارين من ضمنهم شركة الاتصالات السعودية و المبادرة السعودية للمطورين، ونادي زون التسويق، كذلك تكريم الفائزين بجائزة تحدي التلعيب لمبادرة ذكـاء تــك، حيث تصدر المركز الأول الطالبة مجد الدريس، وفازت الطالبة رنا شاكر عمر بالمركز الثاني، وختاما فازت الطالبة هيا بن صالح بالمركز الثالث.
يذكر أن المبادرة تضمنت مشاركة أكثر من 17 خبير وخبيرة في مجالات الذكاء الاصطناعي لنشر ثقافة الذكاء الاصطناعي في الأجيال الشابة ورفع نسبة المختصين في المجال وخلق وعي حول المسار العملي المناسب وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)