عاجل | وزارة التعليم تعلن عن مواعيد الاختبارات الشفهية والتحريرية لنهاية الفصل الدراسي الثالث 1443هـ

اختتام البرنامج التأهيلي لطلبة الامتياز وحديثي التخرج في الكليات الصحية

اختتام البرنامج التأهيلي لطلبة الامتياز وحديثي التخرج في الكليات الصحية

مدونة التعليم السعودي – متابعات : اختتمت وكالة الشؤون التعليمية في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، أمس الاثنين 20 يونيو 2022م “البرنامج التأهيلي لطلبة الامتياز وحديثي لتخرج في الكليات الصحية”، والمقام برعاية معالي رئيسة الجامعة، الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى؛ بهدف تعزيز المهارات المعرفية والسلوكية والمهنية، وتمكين المستفيدين من تطبيق المهارات على اختلاف أنواعها، وتوجيههم إلى متطلبات سوق العمل.

وانطلقت أعمال البرنامج يوم أمس بحفل افتتحته معالي رئيسة الجامعة بكلمة، وجهت فيها طالبات وطلاب الامتياز إلى أنّ مرحلة الامتياز هي المحطة الأولى في رحلة الممارسة العملية، التي من أجلها صُمم هذا البرنامج ليشمل أهم المفاهيم الصحية والمهارات المهنية؛ لتكون رافدًا بإذن الله لمسيرة نجاحهم.

وأكّدت معاليها؛ على قيمة الشهادة العلمية التي باتت اليوم جزءًا من معادلة النجاح لا تكتمل إلا بالمهارة والاحترافية والقدرة على مواكبة المستجدات، ودعت الطالبات والطلاب إلى الاجتهاد والعمل والسعي؛ لتحقيق غايات وطن يزهو ويتقدم وينافس الأمم بمهاراتهم ونجاحاتهم وقدراتهم التنافسية.

واختتمت معاليها حديثها بقولها: ” أعدكم أنّ جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ستكون دومًا داعمة لكل ما يُسهم في تميّز الكليات الصحية وكل ما يدعم جودة الخدمات الطبية”.

واشتمل جدول اليوم الأول على 6محاضرات توعوية تتمحور 3 منها على النجاح المهني، هي: التفكير التصميمي: أدوات لبناء حياتك المهنية، والسيرة الذاتية التي ترشحك للمقابلة، وتسويق الذات. فيما ركّزت بقية المحاضرات على النهوض بالمهن الصحية، هي: خيارات سوق العمل السعودي في مجال الرعاية الصحية، ونظرة عامة على برامج الإقامة (البورد السعودي)، والمحافظة على التوازن في الحياة.

وركّزت أعمال اليوم الثاني على محوري التطوير المهني والمهارات المهنية في مجال الرعاية الصحية، من خلال 7محاضرات، هي: الممارسة القائمة على البراهين: المنظور الجديد، البحث: الكتابة والنشر العلمي، مهارات التواصل، الحضور التنفيذي، الأخلاقيات الصحيّة والاحتراف، الثقة الشخصية: متلازمة Imposter، الممارسة التعاونية بين المهنيين في مجال الرعاية الصحية.

ويأتي البرنامج التأهيلي انعكاسًا لجهود جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، في تقديم الدعم والتدريب الملائم لإعداد مخرجات تنافسية تسهم في تقدم الوطن وتحقيق رؤيته وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)