اختتام معرض جامعة الملك سعود الذي ضم 51 اختراعًا

اختتام معرض جامعة الملك سعود الذي ضم 51 اختراعًا

التعليم السعودي : اختتمت فعالية “معرض ومنتدى جامعة تخترع” الذي نظمته جامعة الملك سعود على مدى أربعة أيام، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله ـ بمشاركة عدد من أصحاب المعالي الوزراء، وكبار المستثمرين، وعرض خلاله 51 اختراعًا في مختلف المجالات العلمية التي تعود بالنفع على الإنسانية.
وحظي المعرض بزيارة وفود رسمية أجنبية، ووفود من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، ومن المدارس والجامعات، إضافة إلى عدد من الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال الذين حرصوا على الاطلاع على الاختراعات وبحث كيفية استثمارها تجاريًا.
وبهذه المناسبة، قدم المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة الوكيل المساعد للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التقنية في جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، شكره وامتنانه لسمو ولي العهد على رعايته وتدشينه فعاليات منتدى جامعة تخترع والمعرض المصاحب له، كما شكر معالي مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، على دعمه لهذه الفعاليات.
وأشاد الدكتور الغامدي بالفكرة التي طرحها صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز – أيده الله – خلال كلمته التي ألقاها عشية تدشينه فعاليات جامعة تخترع، وهي ” إنشاء حاضنات في الجامعات تتولى البحوث فيها، لتسهم في ظهور براءات اختراع وابتكارات تتحول لمنتجات يستفيد منها البلد والمواطن” مبينا أنهم سيسعون من أجل تحقيق هذه الفكرة على أرض الواقع لما لها من أهمية علمية واقتصادية على الوطن.
وأكد أن الحضور اللافت الذي وجده معرض منتدى جامعة تخترع يدل على الثقافة العالية لدى المجتمع الذي أبدى رغبته في الاطلاع على الاختراعات والابتكارات الحديثة في المعرض، كما يدل على أن مستوى مؤشر الوعي لدى المجتمع قد أصبح عالياً.
وسجل المخترعون انطباعاتهم عن هذا المنتدى، مبينين أنه من الفرص الكبيرة التي ينتظرها أي مخترع لعرض ابتكاره أمام الجمهور، وتحقيق طموحاته من خلال كسب دعم الجامعات ورجال الأعمال لمثل هذه الأعمال العلمية النوعية.
وكان من بين هذه النماذج المخترع راكان الخلف، الذي أوضح أنه تم تسجيله كباحث في جامعة الملك سعود منذ ثلاث سنوات، بعد أن دعمته منظومة صناعة المعرفة في الجامعة الذي يشرف عليها الدكتور عبدالله الغامدي، وعلى إثرها نال براءة اختراع من مكتب البراءات الأوروبي والأمريكي، ومن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)