استثمار الإجازات الصيفية بالرحلات السياحية

استثمار الإجازات الصيفية بالرحلات السياحية

التعليم السعودي : تعاونت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع وزارة التعليم في استثمار الإجازة الصيفية الطويلة لهذا العام من خلال الإعداد شهرا لبرنامج متكامل لإفادة الطلاب عبر أنشطة ورحلات سياحية للتعرف فيها على الوطن. جاء ذلك خلال اجتماع رئيس هيئة السياحة الأمير سلطان بن سلمان، ووزير التعليم الدكتور أحمد العيسى في الهيئة بالرياض أول من أمس، بحضور عدد من المسؤولين في الهيئة والوزارة، تم خلاله بحث برامج التعاون والشراكة بين الجهتين.

البرامج المختلفة
تم الاتفاق في الاجتماع على برنامج تنفيذي لمختلف البرامج التي تعمل عليها الهيئة مع الوزارة، في مقدمتها برنامج “عيش السعودية”، وبرنامج “خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري”، وغيرها من البرامج التي تفيد الطلاب وفي نفس الوقت تدعم قطاع السياحة والتراث الوطني كصناعة اقتصادية متكاملة. وأكد الأمير سلطان على أهمية النظر في مختلف القطاعات، منها قطاع التعليم كصناعة اقتصادية تدعم الاقتصاد وتوفر فرص العمل وهذا هو النهج الذي تعاملت به الهيئة مع قطاع السياحة، مبينا أنه تمت مناقشة تنظيم الإجازات المدرسية وتقييمها خلال السنوات العشر الماضية من جميع النواحي الاقتصادية والتعليمية وغيرها، والوزارة تقوم بالدور الأكبر في التقييم التعليمي، لافتا إلى أن وزارة التعليم تعد أحد أهم شركاء الهيئة في مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري المقر من الدولة، من خلال شراكتها ودعمها لعدد كبير من الأنشطة والبرامج ضمن مسارات المشروع.

منظومة اقتصادية
أضاف الدكتور العيسى أن “الهيئة والوزارة تعملان بشراكة وتعاون كبير في عدد من البرامج، وقد استمعنا واستفدنا من الرؤية المهمة للأمير سلطان فيما يتعلق بمجالات التعاون والعمل المشترك بين الجهتين، وغيرها من المجالات المتعلقة بقطاعي السياحة والتعليم”، مضيفا أن للهيئة دورا كبيرا جدا في نهضة السياحة في المملكة وفي دعم المؤسسات الأخرى، لما تقوم به في واجبها في ازدهار صناعة السياحة، قائلا: “نحن ننظر للمنظومة الاقتصادية في المملكة بشكل عام على أنها منظومة يسهم فيها الجميع، ودورنا بلا شك كبير في وزارة التعليم من خلال قطاع ضخم يضم أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة في التعليم العام، وأكثر من 1400 طالب وطالبة في التعليم الجامعي، وعليها مسؤولية نشر الوعي بأهمية قطاع السياحة والتراث الوطني ودوره الاقتصادي والوطني، وتعزيز المواطنة لدى الطلاب وتعريفهم بتراث بلدهم وربطهم به كما ذكر رئيس الهيئة”.

شراكات الجهتين
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تتعاون مع وزارة التعليم من خلال عدد من البرامج في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين في صفر 1425، إذ إن الهيئة بدأت منذ عام 1426 بتنفيذ برنامج التربية السياحية المدرسية “ابتسم”، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الذي تجاوز عدد المستفيدين منه 362 ألف طالب وطالبة في مناطق المملكة وتضمن فعاليات تعليمية ورحلات ميدانية.
وفي مجال الابتعاث، عملت الهيئة في المرحلة الأولى مع وزارة التعليم العالي بموجب مذكرة التفاهم على توفير 150 فرصة ابتعاث على التخصصات السياحية كدفعة أولى لمرحلة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وفي المرحلة الثانية في عام 1436 وقعت الهيئة اتفاقية تعاون مع الوزارة تضمنت تخصيص 1000 مقعد ضمن برنامج “وظيفتك بعثتك”، مقسمة على خمس سنوات بمعدل 200 مقعد لكل عام.
ومن أبرز برامج التعاون بين الهيئة ووزارة التعليم مشاركة الوزارة في برنامج “عيش السعودية” الذي تنفذه الهيئة بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والشركات الوطنية وفي مقدمتها وزارة التعليم، حيث وقع رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ووزير التعليم اتفاقية مشاركة الوزارة في البرنامج بتاريخ 25 رجب 1436 الموافق 14 مايو 2015 تضمنت تنظيم رحلات لطلاب المراحل التعليمية لمناطق المملكة وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)