استعداد الأسواق والمكتبات في الرياض للعودة للمدارس بعد الانقطاع

استعداد الأسواق والمكتبات في الرياض للعودة للمدارس بعد الانقطاع

التعليم السعودي – واس : تشهد الأسواق حراكاً استعداد للعودة إلى المدارس حضوريا بعد أن عانت لأكثر من عام من توقف للمبيعات، حيث اكتظت الأسواق بتوافد أولياء الأمور لتلبية احتياجات الأبناء والبنات قبل انطلاق العام الدراسي الجديد يوم الأحد المقبل، حيث بدأت المجمّعاتُ التجاريةُ والمكتباتُ الكُبرى بمهرجان العودة للمدارس مع اقتراب انطلاق العام الدراسي الجديد، وتوفير كل ما يلزم من أدوات مدرسية مميزة.
وتنوعت المعروضات المدرسية في المراكز التجارية من الحقائب والمرايل المدرسية الجاهزة بخلاف القرطاسية من دفاتر وأقلام وأدوات هندسية التي يحتاجها الطلابُ، وتنوّعت الأسعار في جميع الأنواع المطروحة.
والتقت “واس” بمسؤول المبيعات بأحد المكتبات الكُبرى محمد العمودي الذي أشار إلى ارتفاع الحركة الشرائية خلال الفترة الحالية في ظلّ اقتراب موعد بدء العام الدراسي، فالمبيعات تزيد تدريجيًا، وتصل إلى ذروتها حتى الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي، حيث تعرض المكتبات أغلب المنتجات بأسعار تنافسية لجذب أولياء الأمور للشراء من مكان واحد دون الحاجة للتنقل، فضلًا عن العروض الخاصة على أسعار جميع الأصناف من الأدوات المدرسية التي يحتاجها الطالبُ، من الأقلام، والكراسات والدفاتر، والألوان بالإضافة للسبورة والحقائب، وجميع مستلزمات وبجودة عالية، لافتا النظر إلى تشديد الإجراءات الاحترازية عند الدخول ولبس الكِمامات وقياس درجة الحرارة للزوّار وتعقيم عربات التسوّق باستمرار، إلى جانب تعقيم جميع أقسام القرطاسية والمكتبات بشكل يومي.
فيما أوضح مدير المبيعات للحقائب المدرسية محمد هزازي أن الإقبال من أولياء الأمور والطلاب كبير جداً حيث ارتفاع مستوى الطلب على الحقائب المدرسية مما عزز نسبة المبيعات، وأشار إلى أن تحقيق مبيعات عالية يحدث عند النزول للرغبات التي يبحث عنها الطلبة، وتوفير الحقائب المدرسية بأشكالها المتنوّعة بأسعار تنافسية وتخصّ جميع الأعمار، فالحقائب التي يستخدمها طلابُ المراحل المتقدمة، يكون الاعتماد فيها دائمًا على نجوم كرة القدم العالميين ومشاهير، بالإضافة توفير حقائب بعلامات تجارية، وتختلف الأسعار من قطعة إلى أخرى بحسب النوع والأحجام، وتعد الأسعار جيدة تناسب مع ميزانية جميع الأسر.
وأشارت ممثلة المبيعات الزي المدرسي في أحد المجمعات التجارية بشاير عيسى، أنه خلال هذا الأسبوع الجاري أصبح الإقبال كثيف جداً من أولياء الأمور مما استوجب لزيادة حجم الطلب، ومضاعفة الطاقة التشغيلية لتقديم خدمة أفضل، وأوضحت أن الأسعار جداً مناسبة، بخلاف زي المدارس الأهلية فهي مسبقة الدفع الحضور لتسليم فقط.
وتتنافس المكتبات والمحلات الأخرى هذه الأيام ويختلف الجميع في طريقة عرض المنتجات، وتقديم العروض الأسعار المتفاوتة لكسب أكبر عدد ممكن من المتسوقين، في مهرجان العودة للمدارس وفقاً لوكالة الانباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)