استنفار المستشفيات وتعليق الدراسة

استنفار المستشفيات وتعليق الدراسة

التعليم السعودي : دفعت الموجة الشديدة من الغبار الكثيف وزارة التربية والتعليم لتعليق الدراسة في عدد من الإدارات التعليمية لتفادي تأثر الطلاب والطالبات من الموجة التي ضربت العديد من مناطق المملكة منذ مغرب أول أمس.
حيث تقرر تعطيل الدراسة اليوم في مناطق الحدود الشمالية ونجران والجوف وعسير ومحافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة، ومحافظة ينبع بمنطقة المدينة المنورة.
كما أدت موجة الغبار أيضا إلى زيادة في أعداد زائري المراكز الصحية وعيادات الطوارئ بالمستشفيات من مرضى الجهاز التنفسي والأطفال.
وعملا بالمقل القائل مصائب قوم عند قوم فوائد فإن من إيجابيات موجة الغبار وجود انسيابية كبيرة في الحركة المرورية بسبب توقف وسائل نقل الطلاب والطالبات ومعلميهم، وتعليق الدراسة في العاصمة أمس، إلا أن العديد من السكان لم يستفد من هذه الانسيابية المرورية لعدم تمكنهم من مغادرة منازلهم تجنبا لتأثير موجة الغبار على صحتهم.
ولوحظ -بحسب مصادرنا الصحفية- ارتداء المارة في الشوارع الكمامات الواقية لمواجهة تأثير موجة الغبار والتقلبات الجوية.
كما غطت موجة من الغبار أمس كافة مدن المنطقة الشرقية مصحوبة برياح سطحية شديدة مما أدى إلى شل حركة السير في الطرقات وإيقاف قوارب الصيد حسب تحذيرات حرس الحدود بالمنطقة الشرقية، كما أعلن عن تعليق الدراسة في وقت متأخر في الدمام والأحساء وحفر الباطن.
وعن سبب تأخير إعلان تعليق الدراسة، أوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بإدارة تعليم الشرقية خالد الحماد أمس أن التأخير كان بسبب التأكد من ثبوت حالة الأجواء بالتنسيق مع الدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لاتخاذ الإجراء المناسب الذي يضمن سلامة أبنائنا الطلاب وما يزال التنسيق متواصلا لمراقبة أي تطور للحالة.
وفي السياق ذاته، أوضح الناطق الإعلامي في إدارة الدفاع المدني في المنطقة الشرقية المقدم منصور بن محمد الدوسري أن تقارير الأرصاد الجوية، تشير إلى استمرارية نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار على الأحساء، مع تدني الرؤية الأفقية إلى ما دون الـ500 متر وبخاصة في المناطق المكشوفة والسريعة.
إلى ذلك، باشرت فرق الدفاع المدني في الأحساء بلاغين صباح أمس، بسبب موجة الغبار، وهما سقوط نخلة على أسلاك ضغط عال ونشوب حريق بسيط فيها بالقرب من بلدة البطالية، والبلاغ الآخر سقوط عمود إنارة على سيارة ميكروباص متوقفة في حي المزرع بالهفوف.
كما تسببت موجة الغبار التي اجتاحت محافظة ينبع، في السماح لجميع الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدارس بالانصراف أمس إلى منازلهم نظرا للمتابعة الدقيقة من قبل إدارة التعليم للتقارير الصادرة عن مصلحة الأرصاد وحماية البيئة لسوء الأحوال الجوية الطارئة.
كما أدت الموجة إلى انعدام في مدى الرؤية الأفقية في الشوارع والطرق الرئيسية، وتعطيل الأعمال التجارية في العديد من المحال ورفع مستوى الاستعداد بالقطاعات الصحية بالمحافظة لمواجهة تبعاتها. من جهته، دعا مدير مرور ينبع العقيد فهد السراني السائقين إلى توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة في ظل هذه الظروف، فيما لم تسجل غرفة عمليات الدفاع المدني أي حوادث تذكر.
..أكثر من ألفي إصابة بالحساسية
أعلنت المديرية العام للشؤون الصحية بمنطقة الرياض أن عدد المرضى والمراجعين لأقسام الطوارئ بمستشفيات المنطقة منذ مساء أول من أمس بسبب موجة الغبار بلغ أكثر من 830 حالة أغلبهم من الأطفال المصابين بأمراض الصدر والحساسية ومرض الربو وضيق التنفس.
من جهته، أعلن نائب مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بمدينة الملك سعود الطبية خالد العوفي أن المدينة استقبلت 210 حالات مرضية من المصابين بالربو والحساسية خلال اليومين الماضيين بقسم طوارئ الأطفال وطوارئ المستشفى العام.
فيما أوضح استشاري طب الطوارئ ورئيس قسم الطوارئ بمستشفى الحرس الوطني الدكتور رائد حجازي أن المستشفى استقبل 80 حالة تعاني من ضيق التنفس وأمراض صدرية من ربو وحساسية. وفي محافظة عفيف، استقبل قسم الطوارئ بالمستشفى العام أكثر من 70 حالة من المرضى والمراجعين الذين يعانون من الربو وحساسية الصدر بسبب موجة الغبار.
وفي محافظة الخرج، استقبل مستشفى الملك خالد بالمحافظة أكثر من 100 حالة أغلبهم من الكبار والأطفال المصابين بأمراض الصدر والحساسية ومرض الربو وضيق التنفس. من جهته، أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور سامي باداود، أن الحالة الجوية لم تتسبب في أي إصابات بليغة بين المواطنين والمقيمين. وأوضح أن أقسام الطوارئ بالمستشفيات لم تستقبل أي حالات خطيرة أو إصابات شديدة، مشيرا إلى أن جميع الحالات التي راجعت المستشفيات أمس بسبب الغبار والعواصف الرملية كانت معتادة تتأثر بمثل هذه الأجواء.
وذكر استشاري الأمراض الصدرية والأطفال بمستشفى العزيزية للأطفال والولادة بجدة الدكتور خالد بن محفوظ، أنه تم استقبال 30 حالة أزمة ربو بقسم الطوارئ صباح أمس، وتم صرف أدوية لـ75 حالة. من ناحيته، أكد مدير مستشفى الأطفال والولادة بالمساعدية الدكتور كمال أبو ركبة أن قسم الطوارئ استقبل نحو 450 حالة مرضية لأطفال مصابين بالربو ونزلات شعبية. إلى ذلك، صرح الناطق الإعلامي في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أسعد سعود بأن عدد مرضى الربو والحساسية في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام الذين استفادوا من خدمة الأوكسجين 127 مريضا، أما في مستشفى القطيف فقد تمت مراجعة 15 حالة متأثرة بموجة الغبار، وفي مجمع الدمام الطبي كانت هناك 23 حالة، فيما استقبل مستشفى الولادة والأطفال منذ أول من أمس وحتى صباح أمس نحو 570 مراجعا. وفي حفر الباطن استقبل مستشفى الملك خالد العام والمراكز الصحية أكثر من 1000 مراجع جراء موجة الغبار التي تضرب المنطقة. كما أكد المتحدث الإعلامي في صحة ينبع عبدالعزيز حادي أن قسم الطوارئ في مستشفى ينبع العام استقبل أكثر 80 شخصا من مرضى الربو والحساسية.
.. ويعطل حركة السفن في جدة والشرقية
تسببت موجة الغبار التي ضربت جدة أمس، في إيقاف حركة الملاحة البحرية لتتعطل حركة 5 سفن قادمة ومغادرة، فيما لم تتأثر حركة الملاحة الجوية باستثناء إعادة طائرة قادمة من مصر إلى مطار ينبع قبل وصولها المطار بربع ساعة.
وأوضح مدير ميناء جدة الإسلامي الكابتن ساهر طحلاوي، أن سرعة الرياح وصلت إلى 35 عقدة في الساعة مما تسبب في إيقاف حركة الملاحة من العاشرة صباح أمس بانتظار تحسن الحالة الجوية، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في تعطيل حركة 5 سفن قادمة ومغادرة، فيما لم تتأثر حركة الشحن والمناولة في الميناء بحالة الجو.
كما توقفت حركة الملاحة البحرية في موانئ المنطقة الشرقية منذ أول من أمس بسبب موجة الغبار.
من جهته، أكد المتحدث الرسمي لهيئة الطيران المدني خالد الخيبري، أن حركة الملاحة الجوية داخليا وخارجيا لم تتأثر، ما عدا طائرة واحدة تابعة لشركة النيل، عادت أدراجها إلى مطار القاهرة قبل وصولها إلى مطار ينبع بربع ساعة صباح أمس، حيث وصلت الرؤية الأفقية إلى 300 متر فقط.
وبالنسبة لبقية مطارات المملكة، أوضح أن حركة الملاحة لم تتأثر، فيما تدنت الرؤية الأفقية لتتراوح بين 500 و 1000 متر، علما بأن جميع مطارات المملكة مجهزة بأجهزة إرشاد ملاحي متطورة تساعد الطائرات على الهبوط والإقلاع والطيران، كما أن جميع الرحلات في حال وجود توقعات بسوء الأحوال الجوية لا تقلع قبل أن يتم تحديد خطة بديلة لمطار آخر قريب.
“تعليم المدينة” يوجه مديري إداراته بمتابعة الطقس يوميا
دفع تأخر تبليغ وزارة التربية والتعليم لاداراتها التعليمية بحالة الجو المتقلبة، مدير تعليم المدينة المنورة الدكتور سعود الزهراني إلى إصدار تعميم عاجل لمديري مكاتب “التربية” بالمنطقة ومديري المدارس للتقيد بتوجيهات الوزارة بشأن متابعة حالة الطقس من المواقع الرسمية للدفاع المدني والأرصاد الجوية واتخاذ ما يلزم لحماية منسوبيها. ودعا الدكتور الزهراني مديري مكاتب التعليم والمدارس في تعميم إلى استخدام التفويض الممنوح لجميع مديري إدارات التربية والتعليم والمدارس لاتخاذ كافة التدابير اللازمة لسلامة منسوبيها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)