استياء في النعيرية بعد تحويل فرع «التقنية» لمركز شراكات استراتيجية

استياء في النعيرية بعد تحويل فرع «التقنية» لمركز شراكات استراتيجية

التعليم السعودي : تذمر أهالي محافظة النعيرية من قرار تحويل فرع الكلية التقنية في المحافظة إلى مركز شراكات استراتيجية وتبديد أحلام الطلاب من الدراسة في مدينتهم واضطرارهم إلى الانتقال لمناطق بعيدة وتكبد عناء السفر ومصاريف الإيجارات والتنقلات.

وقال مواطنون لـ«الرياض»، إنه تم توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتحويل فرع الكلية التقنية في محافظة النعيرية لمركز شراكات استراتيجية حيث يتم إعطاء دورة لمدة تسعة اشهر موزعه لتكون ستة أشهر نظري، وثلاثة أشهر جزء عملي بحيث يلتحق المتدرب بعد ذلك في شركات متعاقدة مع شركة أرامكو السعودية لمدة ثلاث سنوات مدة المشروع.

من جانبه، أوضح علي بالحارث عميد الكلية التقنية في النعيرية، أن القرار لا ينص على إغلاق الكلية، وإنما تحويلها إلى شراكات اقتصادية مع شركة أرامكو، يخضع الطالب للتدريب مع مدربين الشراكات والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لمدة تسعة أشهر بعد ذلك يوجهون للعمل مع إحدى الشركات بعقد لمدة من ثلاث وخمس حسب الاتفاق (تدريب منتهي بالتوظيف)، لافتاً إلى أنه لن يكون هناك درجة دبلوم بل عبارة عن شراكة استراتيجية يتم وضعها مع القطاع الخاص ومنها شركة أرامكو. وأكد أن الطلاب لن يجبروا على التحويل، بل لهم الحرية في الانتقال للشراكات الاقتصادية والحصول على وظيفة أو الانتقال خارج المنطقة لإكمال دراستهم في الدمام أو الرياض حسب رغبتهم.

واستدرك: «لكن لا نريد استباق الأحداث لأننا وزعنا استبانة على الطلاب لمعرفة رغبتهم في البقاء أو التحويل وكانت النسبة الأعلى للذين يريدون بقاء الكلية التقنية كما هي حتى إكمال تعليمهم ولا يريدون التحويل». لافتا إلى أنه تحدث مع المسؤولين في الرياض وأبدوا استعدادهم لدراسة الموضوع بعد أن وجدوا أن غالبية الطلاب يريدون الاستمرار في الكلية وعدم التحويل حتى إكمال الدبلوم ولا يريدون الانتقال إلى مكان بعيد لإكمال دراستهم.

وأفاد بالحارث أن برنامج الشراكات الاستراتيجية سيكون مختلفا عما كانت عليه الكلية التقنية التي أسست لتكون الدراسة فيها دبلوم سنتين ونصف وبعد التحويل سيكون البرنامج تسعة أشهر فقط، منها ستة أشهر تعليم نظري، وثلاثة أشهر تعليم عملي بعد ذلك يتم توجيههم إلى العمل مع الشركة المتعاقد معها وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)