الأحساء تفتح باب العزاء في الشهيدة «بثينة»

الأحساء تفتح باب العزاء في الشهيدة «بثينة»

التعليم السعودى : فتحت الاحساء، صباح يوم امس الاثنين، بيت العزاء في الشهيدة طالبة الطب بثينة احمد علي العباد، التي ارتقت الى بارئها وسجلت اسمها بحروف من نور ضمن شهداء الوطن على يد الارهاب الذي وقع يوم الجمعه الماضية في سيهات، فيما استقبل ذوو الشهيدة المعزين في حسينية العباد وسط البلدة القديمة بالحوطة التابعة لمدينة العمران، وذلك بحضور افراد العائلة من الاحساء والدمام، حيث استقبلت عائلة العباد والعلي المعزين الذين توافدوا من مختلف مدن الاحساء وبلداتها لتقديم واجب العزاء، وتضامنا مع العائلة في مصابهم الجلل، بينما يستمر العزاء لمدة يوم واحد لينتقل بعد ذلك الى مدينة الدمام.

بدوره، أكد والد الشهيدة، الحاج علي العباد، ان الارهاب لن يتمكن بأي حال من الاحوال من ايقاف عجلة الحياة والعلم العمل والنيل من كرامة الوطن، مهما عمل هؤلاء المجرمون وفقاً لصحيفة اليوم.

يشار الى ان الشهيدة بثينة علي العباد لم تتجاوز الـ 22 ربيعا، ولا تزال على مقاعد الدراسة الجامعية، في السنة الخامسة ضمن كلية الطب بجامعة الدمام تخصص جراحة، كما انها ناشطة في الاعمال التطوعية الاجتماعية التي تخدم المجتمع بشكل مباشر، فهي تنخرط في جميع المناسبات والمشاريع الطبية التثقيفية وغيرها من مجالات التطوع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)