الألعاب النارية تلون سماء الخبر.. وأكاديمية إنتر ميلان تكشف المواهب الصغيرة

الألعاب النارية تلون سماء الخبر.. وأكاديمية إنتر ميلان تكشف المواهب الصغيرة

أتاح مهرجان الخبر السياحي للجمهور فرصة مشاهدة عروض الألعاب النارية على الواجهة البحرية بكرونيش الخبر، حيث انطلقت عروض الألعاب النارية منذ اليوم الأول للمهرجان وتستمر حتى اليوم الخميس المقبل بمعدل عرضين يوميا، وذلك في الساعة التاسعة مساء بالواجهة البحرية، والساعة العاشرة مساء بكورنيش الخبر الشمالي، فيما تم تخصيص عرض واحد للألعاب النارية النهارية.

وتعتبر عروض الألعاب النارية من الأنشطة المحببة لجمهور مهرجان الخبر السياحي، حيث تحظى بشعبية واسعة من قبل الجميع، وتستهوي الكبار والصغار على حد السواء، لذلك أصبحت فعالية أساسية لمختلف الأحداث والمهرجانات، كونها تضفي أجواء البهجة عندما تنطلق في السماء ناثرة أضواءها وأشكالها الملونة، فيما تأتي هذا العام لتنطلق من موقعين يوميا لتفسح المجال أمام الجمهور لمشاهدة هذه الفعالية أينما تواجدوا.

وفي سياق متصل استقطبت أكاديمية إنتر ميلان في مهرجان الخبر السياحي عددا من المواهب الكروية خلال مشاركة أكثر من 1600 مشارك منذ إطلاقة المهرجان قبل 5 أيام من سن 6 – 17 في واحة إنتر ميلان للمواهب.

وقال المشرف على الواحة المدرب الوطني خالد الحوار، إن الهدف من المشاركة في المهرجان استقطاب عدد من المواهب الكروية من خلال ممارستها النشاط الرياضي، لافتاً إلى أن الاشتراك والتسجيبل مجاني.

وأوضح الحوار، أن الواحة عبارة عن أكاديمية مصغرة للأكاديمية للرئيسية والتي موجودة في العزيزية وبشراكة مع عدد من الأندية حيث تهدف لخلق جيل جديد يكون متسلح بتقنية جيدة من خلال خبرات نادي الانتر ميلان الأم ومن خلال خبراء في هذا المجال والمملكة والدول العربية على العموم، وتأسيس اللاعبين من الصغر من سن ست سنوات وسبع سنوات وقمنا بهذه المبادرة ونعمل على تأسيس لاعب قادر تمثيل المملكة بامكانيات وفكر مختلف.

وأوضح الحوار أن أكثر من 300 طفل من جميع الجنسيات يشارك يومياً في المهرجان من خلال الأكاديمة المخصصة لهم بإمكانيات عالية وتحفيز من آبائهم وأمهاتهم وتشجعيهم من خلال مشاركتهم في بعض الدوريات البسيطة لإطلاق مواهبهم، لافتاً إلى أن هناك بعض المواهب التي برزت خلال مشاركتها ويتم التواصل معها لانضمامهم للأكاديمة أو من خلال انضمامهم لبعض الأندية المتعاونة مع الأكاديمة، مشيراً إلى أن هناك تواصل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لتسجيل الأكاديمة بشكل رسمي.

ولفت الحوار، أن الأكاديمية هي بجهود فردية من عدد من المتطوعين وتحت إشراف مباشر من نادي إنتر ميلان الذي يقدم الأجهزة والبرامج والمدربين الايطاليين مع زيارات متعددة للنادي للأكاديمية للوقوف على سير العمل، بالإضافة إلى تقديم عدد من الدورات للمدربين ويصل عددهم إلى عشرة مدربين سعوديين وأثنان ايطاليين، وأن بروز لاعب أو لاعبين هي المكسب في المحصلة النهائية ولكن يحتاج إلى صبر لتأسيس لاعبين خلال فترة لاتقل عن خمس سنوات وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)