الأمير خالد الفيصل يرعى غداً أكبر معرض رمضاني للأسر المنتجة الثالث في جدة

الأمير خالد الفيصل يرعى غداً أكبر معرض رمضاني للأسر المنتجة الثالث في جدة

التعليم السعودي : يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة غداً الأربعاء النسخة الثالثة لأكبر معرض وطني رمضاني للأسر المنتجة الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بجدة بالتعاون مع XS لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة ، في قاعة هيلتون جدة، على مدار ثلاثة أيام بحضور عدد من صاحبات السمو الملكي الأميرات وسيدات الأعمال والمهتمات بالعمل الاجتماعي والحرفي .
ويشارك في المعرض أكثر من (700) أسرة منتجة ستعرض مئات المنتجات التي أبدعتها الأنامل السعودية بزيادة 20% في عدد الأسر المنتجة المشاركة عن النسخة الثانية التي حظيت بإقبال كبير، ويشهد المعرض عرض مئات السلع الاستهلاكية والمعمرة التي طرزتها أنامل وإبداعات سعودية، مستهدفا فتح أسواق جديدة للأسر المنتجة واستثمار أكثر أشهر الموسم رواجاً في عرض إبداعاتهم وتعزيز مكانتهم بصفتهم أحد المكونات الرئيسة للاقتصاد الوطني.
وتتنوع معروضات الأسر المشاركة بين ملابس وشراشف وبياضات لمختلف الاستخدامات ومجوهرات وعطور وأطعمة وحلويات أبدعتها أيادي سعودية من نسيج المجتمع الحجازي على علم ودراية برغبات المتسوقين وبنكهة وذوق من صميم البيئة، كما يحمل المعرض صور من عبق الماضي والحاضر تحمل حنين الماضي لأيام رمضان وفرحة استقبال عيد الفطر المبارك.
وثمن رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة صالح بن عبد الله كامل الدعم الكبير الذي تجده الأسر المنتجة من قبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز، وقال: تحظى هذه الفئة بدعم كبير على الصعيد الرسمي والخاص، وعملت غرفة جدة خلال النسختين الماضيتين على أن يمثل هذا السوق الرمضاني موسم رئيس لهذه الأسر، ويسهم في الترويج لمنتجاتهم ويساعدهم على تحقيق أهدافهم العريضة وتحسين أوضاعهم المعيشية.
وتمنى كامل أن يؤدي المعرض إلى دعم الأسر المنتجة والذهاب بها نحو آفاق أرحب لتأصيل المفهوم الاقتصادي لأنشطة الأسر المنتجة وجعلها إحدى دعائم الاقتصاد الوطني وتأهيل أصحابها مهنياً وإدارياً ومالياً وتسويقياً ورفع مستوى جودة منتجاتها وخدماتها لتتطابق مع المواصفات الإقليمية والعالمية.

وعد رائد العمل الاجتماعي المستشار أحمد الحمدان المعرض في نسخته الثالثة فرصة للترويج للأسر المنتجة والمشاركين، وبناء الميزة التنافسية لاقتصاديات الأعمال الوطنية، ووضع أساس قوي لتحويل فكر الأسر المنتجة إلى فكر اقتصادي مؤسساتي مهم يعتمد على ضرورة إشراكه في عملية التنمية التجارية والصناعية كأحد الركائز المهمة في بناء مداخل الاقتصاد الحديث للمملكة العربية السعودية بمشاركة كل المهتمين بهذا العمل.
ودعا الحمدان رجال وسيدات الأعمال والمتسوقين إلى التفاعل مع المعرض الوطني الرمضاني وشراء احتياجات العيد من منتجات الأسر المنتجة، مشدداً على ضرورة أن يقوم أصحاب الأعمال بدور بارز لنجاح المعرض بهدف دعم الأسر المنتجة وتحقيق الأهداف العليا التي أقيم من أجلها الحدث، وقال: لاقى المعرض خلال العامين الماضيين نجاحاً باهراً نتيجة تضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص، والرغبة الصادقة من المسؤولين في خدمة هذه الفئة الغالية وتقدم كل ما من شأنه الاسهام في تنمية عملها وتطوير أدواتها لإشراكها في نسيج الاقتصاد الوطني، لافتاً الإنتباه إلى أن بيت أصحاب الأعمال يعد أكبر داعم لهذه الفئة التي تمثل شريحة مهمة من المجتمع، حيث تولي الغرفة اهتماماً خاصاً للأسر المنتجة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>