الأمير خالد بن سلطان: اللغة العربية تقوى وتضعف بقوة أبنائها وضعفهم

الأمير خالد بن سلطان: اللغة العربية تقوى وتضعف بقوة أبنائها وضعفهم

التعليم السعودي : احتفلت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، اليوم في مقرها بباريس، باليوم العالمي للغة العربية، الذي تنظمه لجنة الثقافة العربية بالمنظمة.
وألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز خلال الحفل كلمة أكد فيها أن اللغة من أهم مقومات الهوية لكل أمة، مشيراً إلى أنها «سجل ماضيها ولسانه وسجل حاضرها ولسانه، وسجل مستقبلها ولسانه، وأنها الوعاء الثقافي والفكري الذي يجمع الأمة ويوحدها».
وأوضح أن اللغة تقوى وتضعف بقوة أبنائها وضعفهم، لافتاً إلى حرص الشعوب على التمسك بلغتها اعتزازاً ودفاعاً وتطوراً وانتشاراً. وقال: من يتتبع التاريخ قديمه وحديثه يجد أن العصور والأمم ترتقي بازدهار العلوم فيها، وتتخلف بتخلفها، مضيفاً أن العصر العباسي يعد من عصور العلم في مسيرة الحضارة العربية الإسلامية، بل الإنسانية جمعاء، وعهد الخليفة هارون الرشيد، يعد ثورة في مجال العلم والعلماء، إذ شغف المسلمون في عصره بالاطلاع والاستزادة من العلوم والمعارف، أما ابنه الخليفة المأمون فشيد أول مجمع علمي في بغداد ضم مكتبة وهيئة للترجمة ومرصداً فلكياً، أما علماء العرب فقد أثروا الحضارة الإنسانية في مختلف المعارف والعلوم.
وقدم الأمير خالد بن سلطان في كلمته أحر التعازي وأصدق المواساة إلى فرنسا حكومة وشعباً فيما تعرضت له باريس من أعمال إرهابية. وكانت المديرة العامة لمنظمة العلوم والثقافة والتربية «يونيسكو» إيرينا بوكوفا قد ألقت كلمة أشادت فيها بمساهمة اللغة العربية في تطوير العلوم، وقالت: إن العالم العربي قاد بدور مركزي في التقريب والتبادل بين الحضارات المتباعدة في القرون الوسطى، وأن اللغة العربية ساهمت في نقل المعرفة منذ القدم حتى اليوم، متطرقة إلى كتاب اللغة العربية، مثل ابن سينا وابن رشد، وأن كتاباتهم ترجمت في العالم أجمع بحسب صحيفة الشرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)