الاختبارات النهائية لكافة أنواع التعليم الجامعي 3 رمضان

الاختبارات النهائية لكافة أنواع التعليم الجامعي 3 رمضان

التعليم السعودي – متابعات : رأس وزير التعليم د. حمد آل الشيخ اجتماعًا عبر الدائرة التليفزيونية المغلقة مع مديري الجامعات؛ لمناقشة آلية تقويم الاختبارات النهائية في الجامعات، خلال فترة تعليق الدراسة أثناء جائحة كورونا.

وأكد وزير التعليم لمديري الجامعات على ضمان العدالة لكافة الخيارات المتاحة للجامعات في عملية التقويم للاختبارات، بما يحقق مصلحة الطالب والطالبة أولًا.

وقال الدكتور آل الشيخ إن التعليم عن بُعد في الجامعات حقق إنجازات غير مسبوقة، سواء على مستوى الأرقام التي وصلت إلى أكثر من 1.200.000 مستخدم حضروا 107 آلاف ساعة تعليمية في أكثر من 7600 فصل افتراضي.

واستعرض وزير التعليم مع مديري الجامعات آلية تقويم الاختبارات النهائية في الجامعات، والتي انتهت إلى عدد من التوصيات التالية: أولًا: استمرار العملية التعليمية في الجامعات بفاعلية وجودة، بما يسهم في تحفيز الطلاب والطالبات على المضي في رحلتهم التعليمية.

ثانيًا: أن يكون خيار الانسحاب عن مقرر دراسي، أو عدد من المقررات، أو الاعتذار عن عدم الاستمرار في دراسة الفصل الدراسي، أو الانسحاب من الفصل الدراسي للجامعات والكليات الأهلية متاحًا لجميع الطلاب والطالبات لكافة أنواع التعليم «المنتظم/ عن بُعد/ الانتساب» إلى يوم الخميس 30/8/1441هـ الموافق 23/4/2020م، ولا يحتسب الانسحاب أو الاعتذار من رصيد الطالب والطالبة، وبذلك يكون لدى طالبات وطلاب الجامعات الوقت الكافي للاطلاع على مجموع درجاتهم في الأعمال الفصلية واتخاذ القرار المناسب حيال ذلك.

ثالثًا: أن تنعقد الاختبارات النهائية لكافة أنواع التعليم «المنتظم/ عن بُعد/ الانتساب» في وقتها المقرر لها، وهو الثالث من شهر رمضان 1441هـ، وعدم البدء بها قبل هذا التاريخ.

وأشار الوزير إلى أنه وفي ظل هذه الأزمة يمكن للجامعات والكليات عقد بعض الاختبارات النهائية خلال الفترة المسائية مراعاة لظروف الطلبة في الشهر الفضيل.

رابعًا: استنادًا إلى المادة 22 من لائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية، توجّه الكليات في الجامعات الحكومية والجامعات والكليات الأهلية بزيادة الدرجات المخصصة للأعمال الفصلية للمقرر الدراسي، بحيث تكون 80 درجة من إجمالي الدرجة الكلية، و20 درجة للتقويم النهائي، مع فتح المجال لبعض المقررات التي لها خصوصية معيّنة.

خامسًا: لا يدخل المعدل التراكمي لهذا الفصل الدراسي في احتساب الإنذار الأكاديمي لجميع الطلاب والطالبات.

سادسًا: يُعفى الطلاب والطالبات من حرمان دخول الاختبار النهائي لكل مقررات هذا الفصل الدراسي.

سابعًا: بالتنسيق بين عمادات القبول والتسجيل وعمادات تقنية المعلومات والجهات الفنية ذات العلاقة داخل الجامعات، يتم تفعيل خاصية تحليل درجات الطالب للفصول السابقة، وتمكين نظام معلومات الطالب (Student Information System) من اتخاذ قرار آلي بصورة تخدم مصلحة الطالب، وتسهم في تحسين معدله التراكمي.

ثامنًا: توجيه الكليات بالتعامل مع المقررات السريرية والعملية وفق المادة 26 من لائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية.

تاسعًا: توجيه الكليات بالتعامل مع المقررات التي لا تُعقد لها اختبارات فصلية أو نهائية.

عاشرًا: توجيه الكليات بالتعامل مع المقررات التي ليس لها أعمال فصلية وتوجد لها اختبارات نهائية فقط.

حادي عشر: أن يسري على برامج السنة التحضيرية ما يسري على سنوات الدراسة الأخرى.

ثاني عشر: للجامعات أن تعقد الاختبارات النهائية عن بُعد لبرامج الانتساب المطور.

ثالث عشر: أن يسري على برامج الدراسات العليا ما يسري على برامج الدراسات الجامعية (البكالوريوس والدبلوم) وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)