البعلبكي تنتظر اليوم حكم «التمييز».. وستطالب بـ«رد الاعتبار»

البعلبكي تنتظر اليوم حكم «التمييز».. وستطالب بـ«رد الاعتبار»

التعليم السعودي : أكدت الأكاديمية اللبنانية في جامعة الحدود الشمالية منى بعلبكي أن محكمة التمييز اللبنانية ستصدر اليوم (الثلثاء) حكماً في قضيتها، المتعلقة بمخالفات مالية وإدارية في قسم الصيدلة بمستشفى رفيق الحريري في بيروت، وقالت إن عودتها إلى السعودية مرهونة بالحكم، مشيرة إلى أن وزير الصحة اللبناني السابق أعلن أنه ليس هناك وفيات مرضية من المرضى، بحسب ما نشر في وسائل الإعلام.

وقالت الصيدلانية منى البعلبكي لـ«الحياة» أمس، إنها سترفع قضية رد اعتبار أمام الجميع، بعد الإساءة التي تعرضت لها، واتهامها بأنها سفاحة تقتل المرضى بالأدوية غير الصالحة، لافتة إلى أن الإشاعات تطاردها في كل مكان، وسببت لها مضايقة وإحراجاً مع إفراد عائلتها.

وأوضحت أن المسؤولين في جامعة الحدود الشمالية تواصلوا معها في خصوص فتح تحقيقات في هذا الموضوع، واستغربت تلقيها اتصالات من طالبات في جامعة الحدود الشمالية، يكلن لها السباب والشتائم، والإساءة إلى سمعتها، ووصفها بالسفاحة.

من جانبه، أصدر مستشفي رفيق الحريري في لبنان بياناً رسمياً، أمس، حول قضية رئيسة قسم الصيدلة بالمستشفي منى بعلبكي المتعاقدة مع جامعة الحدود الشمالية السعودية، قال فيه: «إن الادارة العامة السابقة للمستشفي اكتشفت مخالفات مالية وإدارية في قسم الصيدلة، ما دفعها في ذلك الحين إلى إجراء تحقيق داخلي، ثم أحيل ملف القضية إلى التفتيش المركزي، وتم إيقاف رئيسة قسم الصيدلة السابقة منذ عام 2009، بعد صدور حكم من الهيئة العليا للتأديب بعزلها من وظيفتها».

وأكدت إدارة المستشفي في بيانها أنها على استعداد للتعاون الكامل مع القضاء اللبناني في شأن هذا الملف، وشددت على أن جميع الأدوية المستخدمة في المستشفى صالحة ومرخصة من وزارة الصحة، وأن فريقها الطبي والتمريضي قام بكل الإجراءات اللازمة المناسبين، وإنها لن تتوانى عن القيام بواجبها في تلبية الحاجات الصحية لمراجعيها. وكانت «الحياة» نشرت أخيراً قضية الأكاديمية في جامعة الحدود الشمالية أثارت الأوساط السعودية بعد تداول «وسم» غاضب تناقلت خلاله معلومات عن تورطها في تخصيص أدوية سرطان فاسدة ومغشوشة للمرضى، ما تسبب في تدخل وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى وإمارة الحدود الشمالية، وفتح تحقيق موسع في هذا الشأن.

وتُتهم بعلبكي، التي كانت تشغل منصب رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى (رفيق الحريري)، بسرقة أدوية لمرضى السرطان، وبيعها في السوق السوداء، واستبدالها بأدوية أخرى منتهية الصلاحية؛ ما تسبب في وفاة بعض المرضى، وفق تقارير محلية لبنانية.

وتداول سعوديون، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» «وسماً» بعنوان: «القبض_على_دكتورة_الإجرام_مطلب»، عبَّروا من خلاله عن استغرابهم وسخطهم من تعيين منى البعلبكي في منصب حكومي من دون التحقق من الخلفية المهنية والأخلاقية للدكتورة اللبنانية. وطالب المغردون، في حال ثبوت الاتهامات بحق البعلبكي، بمحاكمتها وإبعادها من السعودية وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)