«التجارة» و «التعليم العالي» تحذران الغرف من الألقاب الأكاديمية غير المعترف بها

التعليم السعودي : كشفت وزارة التجارة والصناعة لمجلس الغرف السعودية عن خطاب تلقته من نظيرتها وزارة التعليم العالي يتضمن التشديد على عدم استخدام موظفي الغرف التجارية الصناعية للألقاب الأكاديمية، ما لم يكن ذلك معضودا بشهادة صادرة عن جامعة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي، مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة إسقاط الشهادات العلمية التي تصدر دون ابتعاث.

جاء ذلك، في إطار تنسيق مشترك بين الوزارتين للقضاء على مستخدمي الألقاب الأكاديمية غير المعترف بها في الخطابات الرسمية التي تصدر عن الغرف إلى الجهات الرسمية والحكومية سواء في داخل المملكة أو إلى الخارج، وهي خطوة لها أبعاد عدة في جانب القطاع الخاص.

وحول هذه الإجراءات الجديدة المتخذة في مجال القطاع الخاص، أوضح أمين عام غرفة تجارة وصناعة المدينة المنورة محمد الشريف أن ما ورد عن وزارة التجارة والصناعة يتفق مع أنظمة وزارة العمل التي تشدد على ضرورة توفير الشهادات العلمية لموظفي الغرف، ووضعها في ملفاتهم، باعتبار أنهم خاضعون لنظام العمل، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الغرف التجارية الصناعية التي تلقت هذه التعليمات قامت بالتعميم على موظفيها.

وقال: إن هذا التحرك مع القائمة التي جرى الكشف عنها قبل فترة بسيطة، وشملت العديد من الأسماء الحاملة للشهادات الأكاديمية، لذلك فإن على من يريد استخدام لقبه الأكاديمي أن يقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة مع وزارة التعليم العالي، وهناك نظام متبع الآن لمن يرسل أبناءه إلى الخارج لإكمال الدراسة يتمثل في ضرورة تسجيلهم في موقع الوزارة من أجل التأكد من أن الجامعة التي سيلتحقون بها معترف بها محليا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)