التدخين و حروق الشمس العدوان الأخطر للبشرة

التدخين و حروق الشمس العدوان الأخطر للبشرة

التعليم السعودي – متابعات – : من منا لا تحلم ببشرة صحية وجميلة ؟ من علامات الشيخوخة إلى حب الشباب، جميعنا لدينا المخاوف على وجهنا الذي نحن نظهر به للعالم. لحسن الحظ، فإن العلاج الغذائي نفسه لجسمك يساعد أيضا على تغذية بشرتك من الداخل الى الخارج.
ولكن ما الذي يؤثر على صحة الجلد؟
في البحث للحصول على بشرة أكثر جمالا، فإن المخاوف الأكثر شيوعا هي حب الشباب والتجاعيد. حبوب الشباب تحدث عند انسداد بصيلات الشعر (وتسمى أحيانا المسام) بالزيوت الطبيعية. إذا كانت المسام مفتوحة للهواء، سوف تسد و تبدو وكأنها رؤوس سوداء. ولكن إذا كانت الزيوت محتبسة تحت سطح الجلد، فإن ذلك يوفر تربة خصبة قليلا للبكتيريا، مما يؤدي لظهور البثور – الانتفاخات الجلدية التي يمكن أن تبدو حمراء وملتهبة. لأن الهرمونات تؤثر على كمية الزيوت التي تنتجها بشرتك، حب الشباب هو أكثر عرضة للهيجان في أوقات الاضطرابات الهرمونية، بما في ذلك سن المراهقة، والحمل، وأسابيع ما قبل الحيض، وكذلك أوقات الشدة والضغط.
التجاعيد هي حقيقة من حقائق الحياة. مع تقدمنا في العمر، الكولاجين والإيلاستين، المواد التي تبقي الجلد أكثر صفاء ونعومة، تنخفض تدريجيا. طبقات الدهون في الوجه أيضا تصبح أرق. من دون هذه البنية الأساسية، يتدلى الجلد ويتجعد شكله لتصبح لدينا للأسف التجاعيد!!
ما هي السرعة التي تظهر بشرتك علامات الشيخوخة يتحدد بشكل كبير بالوراثة ، ولكن العملية تتسارع في حالة تلف جلدك بطريقة ما. تلف الجلد يحدث نتيجة للأكسدة، وهي عملية كيميائية يتم فيها أن تقوم جزيئات غير مستقرة  تدعى الجذور الحرة تسرق الالكترونات من الخلايا السليمة. على الجلد، يمكن أن تظهر الاكسدة على هيئة التجاعيد، سماكة الجلد، تصبغ الجلد، وانخفاض المرونة.
أهم العوامل الضارة المؤكسدة هي التدخين والتعرض لأشعة الشمس، ومدى الضرر يعتمد على مدى طول المدة والكمية التي تدخن، كم من الوقت الذي تقضيه في الشمس، وكم عدد حروق الشمس الحادة التي تعرضت لها.
دخان السجائر يملأ جسمك بالجذور الحرة. كل ما تمتلأ الرئة بالدخان ترسل دفعة من الجذور الحرة خلال مجرى الدم، حيث يمكن أن تتلف كل عضو في الجسم، بما في ذلك الجلد. التدخين يضعف ايضا من تدفق الدم إلى الجلد، فتعطش الخلايا من نقص التغذية والأوكسجين. انه يلحق ضررا أيضا بالكولاجين والإيلاستين ويمنع بشرتك من عملية التجديد الطبيعية. هذه المشاكل تتطور ببطء، وبالتالي فإن الأضرارالتي تلحق بجلدك يمكن ان تستغرق فترة تصل الى عشر سنوات لتظهر. للأسف، هذه الآثار لا يمكن الرجوع عنها. لمنع تلف الجلد من دخان السجائر، بما في ذلك التجاعيد، لا تدخن ولا تنفق الكثير من الوقت في غرف الدخان.
ضوء الشمس، بقدر ما هو لطيف ، هو شكل من أشكال الإشعاع. الأشعة فوق البنفسجية (UV) لنكون أكثر تحديدا، لا تؤدي فقط إلى ضرر الجذور الحرة، بل يمكن أيضا أن تتسبب في تحول الخلايا وبالتالي يحتمل أن تكون سرطانية. لذلك زيادة التعرض لأشعة الشمس يشكل تهديدا ثلاثيا: حروق الشمس في المدى القصير، والتجاعيد على المدى البعيد، والتمهيد لاحتمال الإصابة بسرطان الجلد لا قدر الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)