«التربية» تحتفل باختتام خطة فريق التطوير المهني للرياضيات والعلوم

التعليم السعودي : وصف نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنين الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ التطوير المهني للمعلمين والمعلمات بالركن الأساسي وحجر الزاوية في تطوير النظام التعليمي، مؤكداً على أن عمليات التطوير التي تبذلها وزارة التربية والتعليم تستهدف مخرجاً واحداً وهو الطالب أو الطالبة.

جاء ذلك خلال رعايته احتفاء وزارة التربية والتعليم باختتام خطة التطوير المهني للرياضيات والعلوم الطبيعية بعد ثلاث سنوات حافلة بالإنجازات بحضور وكيل الوزارة للتعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك ووكيل الوزارة لتعليم البنات الدكتورة هياء العواد وجمع من القيادات التربوية في قطاعي البنين والبنات.

وطالب الدكتور آل الشيخ خلال كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بأهمية التركيز على عملية التطوير المهني للمعلمين والمعلمات لما تتطلبه المناهج من كفايات يتعلق بعضها بالجوانب المعرفية النظرية أو المهارات والاستراتيجيات بما يساهم في ردم الفجوة بين الكفايات المطلوبة والمفترضة لمن يريد أن يقدم هذه المناهج بكفاءة وبين الكفايات الخارجة من منظومة التعليم العالي، مشدداً على أن التدريب والإشراف التربوي هما المعنيان بردم تلك الفجوة، كما وصف خطوة فريق التطوير المهني بتصوير الحقائب الأساسية وإنتاجها بالعمل الجبار لدورها في تسهيل وصول التدريب لكل مدرسة في مختلف الأوقات والأماكن.

وقدم الدكتور آل الشيخ شكره لكافة القائمين على مشروع الرياضيات والعلوم الطبيعية وعلى رأسهم وكيل الوزارة للتعليم الدكتور عبدالرحمن البراك ووكيل التعليم بنات الدكتورة هياء العواد ومديري التدريب في قطاعي البنين والبنات وكافة أعضاء الفريق من مدربين ومطورين ومساندين على جهودهم التي ساهمت في نجاح أعمال خطة المشروع.

وشهد الحفل استعراض الخطة التنفيذية لفريق التطوير المهني للرياضيات والعلوم الطبيعية منذ انطلاقته منتصف العام 1431ه حتى نهاية العام الدراسي الحالي والتي تضمنت مرحلة تنفيذ مسار كفايات التطوير المهني لمعلمي الرياضيات والعلوم الطبيعية والذي قام برسمه فريق خبراء المشروع بهدف توحيد الرؤية في مجال تدريس الرياضيات والعلوم الطبيعية وتطوير وتأهيل العاملين في الميدان التربوي بأهم الأدوات والاستراتيجيات وفق فلسفة المناهج الجديدة والاتجاهات العالمية في مجال تعليم العلوم والرياضيات.

وتطرق رئيس فريق العلوم لمراحل بناء المشروع والتي بدأت بتشكيل فريق الخبراء وتحديد منتجات التطوير المهني للرياضيات والعلوم الطبيعية والمتمثلة في تحديد معايير بناء الحقائب التدريبية وموضوعات تلك الحقائب وفق التخصص وبناء مسار الكفايات وتحويله لأكثر من عشر حقائب تدريبية، كما تضمن التقرير خلاصة إحصائية لما تم من تطوير مهني وتدريب في الرياضيات والعلوم الطبيعية خلال السنوات الثلاث الماضية.

وشهد الحفل عرض حقائب تأهيل المعلمين والمعلمات على مناهج الرياضيات والعلوم الطبيعية والتي قام الفريق بتصويرها في الاستوديو التعليمي بالمدينة المنورة حيث استعرض مخرج العمل صالح الرعوجي كافة المراحل التي مر بها المشروع والذي سيتم رفعه على قناة اليوتيوب الخاصة بالادارة العامة للتدريب والابتعاث.

وفي ختام الحفل كرم نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنين خبراء فريق التطوير المهني للرياضيات والعلوم الطبيعية مثمناً لهم ما قدموه من جهود خلال مسيرة الفريق ، بينما تولت وكيل الوزارة لتعليم البنات تكريم الخبيرات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)