«التربية» ترصد دمج طلاب «توحد» مع آخرين يعانون «تخلفاً عقلياً» !

«التربية» ترصد دمج طلاب «توحد» مع آخرين يعانون «تخلفاً عقلياً» !

التعليم السعودي :رصدت وزارة التربية والتعليم أخيراً، ممارسات تتعارض مع المعايير التربوية لتقديم خدمات التربية الخاصة، إذ سجلت الجولات الإشرافية للمشرفين في جهاز الوزارة على المدارس، وجود حالات لطلاب من ذوي «التوحد»، قدراتهم العقلية تقع ضمن مستويات الطلاب العاديين، وتم إلحاقهم بفصول تضم طلاباً من ذوي «التوحد» ولديهم تخلف عقلي.وألزمت وزارة التربية والتعليم في تعميم صادر رسمي جميع الإدارات التابعة لها في المناطق والمحافظات «بنين وبنات» بتفعيل عدد من الضوابط، لضمان تطبيق المعايير التــربوية لتقديم خدمات التربية الخاصة.وبحسب «التعميم» فإن الضوابط تؤكد على المختصين في القياس والتشخيص إجراء تشخيص دوري للطلاب في برامج التوحد، وأن يعتبر الفصل الدراسي الأول للطالب المستجد فترة ملاحظة ومتابعة، يحدد بعدها مدى ملاءمة البرنامج للطالب أو توجيهه للبرنامج التربوي المناسب له.وشدد على ضرورة أن تقدم الخدمات التربوية والتأهيلية لفئة التوحد الذي يصحبه تخلف عقلي، من خلال برامج فصول التوحد سواء الملحقة بالمدارس العادية أو المحلقة بمعاهد التربية الخاصة، مع مراعاة حاجات هذه الفئة من اختيار مدارس نموذجية حكومية، وأن تكون هذه الفصول في الدور الأرضي من المبنى.وطالب «التعميم» أن تقدم الخدمات التربوية والتأهيلية لفئة التوحد غير المصاحب بتخلف عقلي من خلال الدمج الكلي في الصف العادي في المدرسة العادية، وتراعى في ذلك مهارات الطالب التواصلية، مع تقديم خدمات غرفة المصادر، ومراعاة ما ورد في المادة 90-91 من القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة والتي تنظم أدوات وأساليب التقويم العامة والخاصة لهذه الفئة، إضافة إلى ضرورة الرفع بالحاجة من برامج غرف المصادر الخاصة بالتوحد ومن المعلمين في تخصص «التوحد» إلى وكالة الوزارة للشؤون المدرسية مع تزويد الإدارة العامة للتربية الخاصة بصورة منه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>