«التعليم» تؤكد على فك حجز شهادات طلبة المدارس الأهلية

«التعليم» تؤكد على فك حجز شهادات طلبة المدارس الأهلية

التعليم السعودي : طلبت وزارة التعليم من المدارس الأهلية فك حجز شهادات الطلبة الذين سددوا الرسوم الدراسية، داعية إلى طباعة الشهادات فور الحصول على فك حجز، «حتى وإن كانت المبالغ لأعوام ماضية، ولا سيما لطلبة الثالث الثانوي بعد التنسيق مع إدارة القبول والاختبارات».

وألزمت «التعليم» في تنظيمات جديدة عممتها قبل بدء إجازة نهاية العام الحالي، إدارات جميع المدارس بسرعة إرسال أسماء المدارس التي تحتاج إلى ربطها في نظام «نور»، إلى إدارة القبول والاختبارات قبل نهاية الأسبوع الجاري، مشددة على أهمية التأكيد على المدارس الحكومية بمتابعة طلبة الصف الثالث الثانوي الذين لديهم حجز شهادات في مدارس أهلية، نتيجة عدم السداد وتبليغ ولي الأمر بأنه لن تصدر للطالب شهادة إلا بالتسديد وفك حجز المدرسة الأهلية وإحضار مخالصة مالية. وشددت على أهمية «ترفيع الطلبة من الجنسيتين اليمنية والسورية بتجديد تأشيرة الزيارة ليتسنى لهم الانتقال إلى مرحلة جديدة وتكون جميع الأوراق والشهادات في المرحلة الثانوية نظامية».

وأكدت الوزارة استمرار لجنة القبول والتسجيل بحسب الدليل المعتمد من الوزارة، وتعمل اللجنة على معالجة أوضاع الطلبة الذين تعثر قبولهم بالتنسيق مع إدارات المدارس لمساعدة أولياء الأمور في حل المشكلات التي قد تعترضهم من دون الحاجة إلى مراجعة إدارة التعليم. ودعت التنظيمات إلى ضرورة «تزويد إدارات الاختبارات والقبول بأسماء الطلبة في جميع المراحل الذين لم تصل ملفاتهم الإلكترونية من المناطق التي تجاوز المنطقة الرئيسة، والتي توجد فيها إدارة التعليم»، مبينة أن آخر موعد لترحيل وترفيع الطلبة المجتازين المرحلة الابتدائية في نظام «نور» غداً (الخميس) وغير المجتازين 29 من شهر شعبان الجاري، وترفيع الطلبة الناجحين من الدور الأول في الثانوية في نظام «نور» غداً، أما طلبة الدور الثاني فبعد الانتهاء من الاختبارات المدرسية مباشرة، وآخر موعد للمتوسطة 27 من الشهر الجاري، مؤكدة على إرسال أسماء الطلبة الخريجين وضرورة تدوين المقررات والتخصص لطباعة الشهادة قبل نهاية شهر شعبان الجاري.

وأكدت على جميع المدارس معالجة حالات الطلبة المسجلين في الصف الأول الابتدائي والمعلقين في نظام «نور» قبل بدء الإجازة، مبينة أنه يجب الاحتفاظ بنسخة من النتيجة النهائية للمرحلة الابتدائية في المدرسة، وعلى جميع مدارس المرحلة الابتدائية التعبئة في نظام «نور» للاعتماد النهائي ومعرفة من يواجه من الطلبة ضعفاً في مادة أو أكثر لاتخاذ قرار بالإعادة أو الانتقال إلى الصف الذي يليه.

فيما يستوجب على جميع الإدارات المدرسية بالتنسيق مع إدارات التعليم الاطلاع على مؤشرات: النجاح النوعي، ونسب النجاح، وقيمة متوسط الفجوة بين اختبار الثانوية العامة والاختبار التحصيلي، ونسبة المتفوقين دراسياً من الذكور والإناث (منفصلين) في اختبار الثانوية العامة، ونسبة التحاق الطلبة في الصف الأول الابتدائي، وأن تتضمن هذه المؤشرات جميع متطلبات المستخدمة في نظام «نور» وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)