«التعليم» تختبر «الأسر المنتجة» بإسناد «المقاصف» إليها

«التعليم» تختبر «الأسر المنتجة» بإسناد «المقاصف» إليها

التعليم السعودي : تبدأ إدارة التعليم في منطقة الرياض مطلع الفصل الدراسي الثاني في تطبيق تجربة إسناد المقاصف المدرسية إلى الأسر المنتجة في الرياض.

وأكد مساعد المدير العام للشؤون المدرسية والتعليمية في تعليم الرياض حمد الشنيبر في حديث لـ«الحياة» أمس (الأربعاء) أن التجربة تعد أول تجربه تطبقها الإدارة، وأن دعم الأسر المنتجة لمدارس المنطقة سيكون على عدد قليل من مدارس المنطقة، فيما سيتم تعميميه قريباً على البقية. ولفت إلى أن العمل في هذا المجال من الأسر المنتجة يعد ضماناً لسلامة الطالبات، وهذه التجربة الأولى من نوعها، وستطبق بعد نجاحها. وقال: «إن من ضوابط هذه التجربة أن تكون الأسر مسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية، وتطبق عليها الاشتراطات الصحية مثل بقية الشركات الأخرى». وبيّن أنه تم التعاقد مع شركات متخصصة في التغذية لمدارس الرياض، لافتاً إلى أن «الإدارة» فوضت قائدي وقائدات المدارس بالتعاقد المباشر مع متعهدين لتقديم الوجبات للطلاب والطالبات مدة عام دراسي، وذلك وفق الاشتراطات الصحية.

وذكر أن «الإدارة» تعاقدت مع ثلاث شركات متخصصة في التغذية لتشغيل مقاصف المدارس التابعة لـ15 مكتب تعليم على مستوى المنطقة.

وأفاد أن الاشتراطات تتضمن التركيز على نوعية وجودة الوجبات والمشروبات المقدمة ومطابقتها للمعايير الصحية، إضافة إلى أن يكون إعداد وتحضير الشطائر والفطائر في ظروف صحية جيدة وفي اليوم نفسه الذي تباع فيه، وأن تلفّ الشطائر والفطائر بالبلاستيك ويدوَّن عليها المكونات وتاريخ الصلاحية بخط واضح.

وكان وزير التعليم السابق عزام الدخيل أعلن في وقت ماضٍ أن الوزارة تتجه إلى تكليف الأسر المنتجة بتوفير الوجبات المدرسية لضمان موثوقية جودة الوجبات التي تقدم في المدارس، مشيراً إلى أن بعض المدارس أطلقت الخطوة لتحافظ بموجبها على سلامة الطلاب والطالبات.

من جهة ثانية، أكد وزير التعليم أحمد العيسى أن خدمة البوابة الإلكترونية لإدارة تعليم الرياض، ستسهل ربط بيانات الوزارة بقاعدة بيانات واحدة وبوابة واحدة. وأضاف العيسى، خلال تدشينه أمس (الأربعاء) البوابة الإلكترونية لإدارة تعليم الرياض، أن كل الخدمات التي تقدمها الوزارة من بوابات إدارات التعليم، ستحقق نقلة كبيرة في استخدام تقنية المعلومات على نطاق الوزارة بشكل عام. وأشار إلى أن الجهود المبذولة من جانب المسؤولين في تعليم الرياض واضحة، من خلال تقديم أفضل الخدمات التكنولوجية المتطورة في الوقت الحاضر، لافتاً إلى أن هذه الخدمة ستعمم على جميع إدارات التعليم في مناطق ومحافظات المملكة، قريباً.

من جانبه، أوضح المدير العام للتعليم في منطقة الرياض محمد المرشد أن «البوابة» ستكون منصة لتقديم الخدمات الإلكترونية والمحتوى المعلوماتي والإعلامي للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض ومستفيديها. وبيّن مساعد المدير العام للشؤون المدرسية والتعليمية حمد الشنيبر أن مشروع الخدمة الإلكترونية للإدارة باكورة مخرجات خريطة طريق، تنفذها الإدارة العامة لتقنية المعلومات في الوزارة.

وأضاف، أن ذلك لتطوير واستضافة مواقع إلكترونية ضمن نطاق الوزارة لجميع إدارات التعليم في مناطق ومحافظات المملكة، وتطبيق أحدث وأفضل المعايير العالمية والمحلية، فيما يتعلق بالمواقع والخدمات الإلكترونية، التي تحقق متطلبات الجودة والأمان والخصوصية وسهولة الاستخدام، والتوافق مع الأجهزة الذكية.

وكانت إدارة التعليم في منطقة الرياض أطلقت أخيراً أول خدمة من نوعها على مستوى المملكة، تهدف إلى ربط حافلات النقل المدرسي لطلاب وطالبات المدارس بخريطة طريق لتنقلاتهم، وربطها من خلال حاسوب، لمعرفة مواقع منازل الطلاب والطالبات، ومتابعة حركة سير الحافلات عبر خريطة إلكترونية دقيقة، من خلال غرفه التحكم التي خصصتها الإدارة، ويشرف عليها خبراء ومهندسون في التعليم، ليسهل عليهم تحديد مواقع تنقلات الحافلات بيسر وسهولة بحسب ما ذكرت صحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)