” التعليم ” تسلط الضوء على المناهج الحديثة للغة الإنجليزية

” التعليم ” تسلط الضوء على المناهج الحديثة للغة الإنجليزية

التعليم السعودي – متابعات : أولت وزارة التعليم اهتماما كبيرا لتطوير المناهج الدراسية بالتعاون مع شركة تطوير للخدمات التعليمية، و المؤسسات ذات الخبرة ، و يأتي منهج اللغة الانجليزية واحدا من المناهج الذي شهد تغييرا و تطورا خلال السنوات الأخيرة، و مع صدور خطاب سعادة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير رقم31714792 بتاريخ1431/6/24هـ  المتضمن تقديم وتطبيق السلاسل العالمية لتعليم اللغة الإنجليزية في التعليم الثانوي ( النظام السنوي ) للعام الدراسي 1431 -1432هـ، و خطاب وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير برقم  321159313 /  49  في 1432/7/6هـ  المتضمن تطبيق السلاسل العالمية للغة الإنجليزية في مدارس المرحلة المتوسطة ( بنين / بنات ) للعام الدراسي 1432 / 1433 هـ بدأت الوزارة جادة في النظر لمنهج اللغة الإنجليزية كواحد من أساسيات التطوير  .
مشروع وطني وفق أحدث النظريات :
و ذكرت رئيسة قسم اللغة الإنجليزية بإدارة الإشراف التربوي بالطائف فاطمة بنت محمد الصخيري : ” أن مشروع تطوير مناهج اللغة الإنجليزية مشروع وطني يهدف إلى تطوير جميع عناصر المنهج وفق أحدث النظريات والأساليب، وتولت وزارة التربية والتعليم آنذاك بالاشــتراك مع بيوت الخبرة والمؤسسات التعليمية والأكاديمية الوطنية الحكومية والأهلية التربوية والعلميــة المعاصـــرة عمليات تخطيطه وتنفيذه و تقويمه، مضيفة : ” مشروع تطوير مناهج اللغة الإنجليزية أدى إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم من خلال إجراء تطوير نوعي وشامل في المناهج ليستطيع بكل كفاية واقتدار مواكبة الوتيرة السريعة للتطورات المحلية و العالمية، كما يهدف أيضا إلى توفير وسيلة فعالة لتحقيق أهداف سياسة التعليم على نحو تكاملي  عن طريق  :
تضمين المناهج القيم الإسلامية والمعارف والمهارات والاتجاهات الإيجابية اللازمة للتعلم وللمواطنة الصالحة والعمل المنتج، وتضمينها التوجهات الإيجابية الحديثة في بناء المناهج مثل مهارات التفكير ومهارات حل المشكلات ومهارات التعلم الذاتي والتعلم التعاوني والتواصل الجيد مع مصادر   المعرفة .
تنمية المهارات الأدائية من خلال التركيز على التعلم من خلال العمل والممارسة الفعلية للأنشطة
إيجاد تفاعل واع مع التطورات التقنية المعاصرة وبخاصة التفجر المعرفي والثورة المعلوماتية
سلاسل عالمية لتدريس اللغة الإنجليزية :
و قالت الصخيري : ” أطلقت وزارة التربية والتعليم عدد من السلاسل العالمية تم تدريسها في جميع مناطق المملكة ، ولم تكتف بسلسلة واحدة فقط من ضمنها سلسلة مقرراتMacmillan ، سلسلة مقررات McGraw Hill، سلسلة مقرراتMM Publication ، و بنيت هذه المناهج الجديدة للغة الإنجليزية ( السلاسل العالمية ) على النظريات الحديثة في تعليم اللغة الإنجليزية مثل :Communicative ApproachConstructivism ,Triple A, التي تحفز جميعها الطالب على ممارسة اللغة الإنجليزية في الحياة العامة من خلال تفعيل المهارات الأساسية الأربعة :  القراءة، الكتابة، الاستماع، التحدث، والمهارات اللغوية الفرعية كالقواعد اللغوية والإملاء ..  وزودت هذه السلاسل بعدد من المنتجات الداعمة مثل : أقراص ضوئية للمادة الصوتية التي تعزز مهارة الاستماع، وسائل إيضاح، بطاقات مصورة للمفردات اللغوية الجديدة، كتب المعلم التي تعتبر مرجع هام للمعلم يوضح له الطريقة الصحيحة في التعامل مع هذه المقررات الجديدة، بالإضافة إلى توفير موقع على الشبكة العنكبوتية لكل سلسلة من السلاسل يقدم له كل ما يحتاج إليه المعلم من المنتجات السابقة، والبرامج التدريبية، و
تهيئة الميدان لتدريس المقررات الجديدة من خلال عقد العديد من البرامج التدريبية وورش العمل التي قدمت من قبل المتحدثين الأصليين للغة الإنجليزية للمعلمين، والمعلمات، والمشرفين، والمشرفات، وأتاحت الفرصة لهم بمقابلة مؤلفي، ومؤلفات السلاسل الذين قدموا دروساً تطبيقية فعلية مع الطلاب، والطالبات، ومن ثم الاجتماع بهم لطرح الاستفسارات والاستفادة من خبراتهم ” .
المناهج الحالية مناسبة لوعي وثقافة الطلاب :
و عن الخطة التطويرية القادمة لمنهج اللغة الإنجليزية أكدت الصخيري : ” وزارة التعليم ممثلة في مركز اللغة الإنجليزية التابع لمركز المبادرات النوعية حريصة على دعم مناهج اللغة الإنجليزية وتسعى من خلال تطبيق نموذج Modular Learning Design”  ” تصميم وحدات تعليمية تهدف إلى تطوير اللغة للطلاب من خلال إكسابهم مهارتي الطلاقة والدقة   Fluency & Accuracyفي ممارسة اللغة الإنجليزية ، وبالتالي تأهليهم للاختبارات الدولية، وإحراز مراكز متقدمة و الحصول على درجات عالية في هذه الاختبارات ” .
منوهة إلى أن المناهج الحالية مناسبة بشكل كبير لوعي وثقافة الطلاب، وصممت خصيصا لطلاب المملكة، وبدأ  العمل بها عند تطبيق المشروع في مرحلته الأولى كنسخة ( Pilot Edition )  أي قابلة للتعديل بناء على التغذية الراجعة التي حرصت الوزارة على الحصول عليها من خلال رفع التقارير الدورية والاستبانات للمعلمين، المشرفين، أولياء الأمور .
مهارة الاستماع في مناهج المرحلة الابتدائية :
و أضافت مشرفة اللغة الإنجليزية وفاء العوفي : أن تدريس اللغة الإنجليزية للمرحلة الإبتدائية  يركز  على مهارة الاستماع والتحدث كخطوة أولى هامة في إتقان الطلاب للغة، وهو أيضا ثري بالكلمات التي يحتاجها الطلاب في حياتهم اليومية بحيث يهيئهم  للانطلاق لإكمال السلسلة في المرحلتين المتوسطة والثانوية وإتقان اللغة الإنجليزية  .
مشيرة أنه بعد اعتماد تطبيق سلسلة ماكميلان على منطقة الطائف كان هناك تطور واضح في مستوى اللغة الإنجليزية لدى الطلاب حيث اعتمدت المناهج الحديثة في المرحلتين المتوسطة والثانوية بواقع 6 مستويات في كل مرحلة على دمج مهارات اللغة الأساسية والفرعية في الدرس الواحد لتسمح للطالب بممارسة اللغة عن طريق التحدث والكتابة، معتمدة على مهارتي الاستماع والقراءة، واستخدام الكلمات والقواعد اللغوية بشكل صحيح من خلال الأنشطة المتنوعة، كما احتوت السلسلة على أسئلة وأنشطة بعدة مستويات منها المباشر ومنها المعتمد على مهارات التفكير العليا بحيث تحفز الطلاب على استخدام اللغة والتفكير بطريقة ابداعية وبطريقة ناقدة، أما بالنسبة لمنهج الصف الثالث الثانوي فهو مُعَد لتهيئة الطلاب للمرحلة الجامعية بطريقة ميسرة تخدمهم وتطور من مهاراتهم اللغوية بشكل كبير .
المناهج الحديثة متكاملة و منطقية :
و ذكرت إيمان الفتة معلمة لغة إنجليزية بالمرحلة الابتدائية   : ” أن مناهج اللغة الإنجليزية شهدت لمرحلتي المتوسطة و الثانوية خلال السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً، حيث كانت قديما تركز بدرجة كبيرة على المعلومة، أو الجانب المعرفي قبل المهارة، و لا تعطي مساحة أكبر للجانب المهاري التطبيقي، مضيفة : ” هناك تكامل في المناهج بعد تطويرها، وتناسق وترابط فيما بينها لتحقيق الأهداف العامة لتدريس اللغة الإنجليزية، ويتم  إعداد الطالب في كل منهج   للمرحلة التالية، والأمر نفسه ينطبق على كل منهج على حدة؛ إذ أنه يوجد ترابط وتسلسل منطقي للموضوعات والوحدات التي يدرسها الطالب في كل منهج، وهناك تدرج في مراتب الصعوبة.. وبشكل عام استند بناء المنهج على الطالب كمحور رئيس، وأن يكون المنهج اتصاليا، يستند تصميمه على الكفاءة اللغوية، وعلى استراتيجية تكامل المهارات اللغوية الأربع . كما أن مناهج المراحل الثلاث الإبتدائية و المتوسطة و الثانوية صممت من منطلق مبدأ الاستمرارية و التكامل و أن كل  مرحلة بمثابة حلقة في سلسلة متكاملة تبنى كل مرحلة على سابقتها، ويؤخذ في الحسبان عند إعدادها وبنائها ما تمت دراسته في المرحلة السابقة .
دور الوزارة في دعم و تطوير المنهج :
وأكدت ” الفتة ” على الاهتمام  بمعامل تدريب اللغة الإنجليزية وجعلها في كل مدرسة، إذا أردنا الاستمرار في تطوير كل المهارات المتعلقة بتدريسها، و تسهيل استيعاب الطلاب ليتمكنوا من اللغة الانجليزية تحدثاً و كتابة، إضافة إلى التطوير المهني المستمر للمعلمين و المعلمات وفقاً لوزارة التعليم .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>