«التعليم» تفتح حوارات مع الآباء لتوعيتهم عن أثر غياب أبنائهم في تحصيلهم

«التعليم» تفتح حوارات مع الآباء لتوعيتهم عن أثر غياب أبنائهم في تحصيلهم

التعليم السعودي : في خطوة لضبط الحضور المدرسي في جميع المدارس الحكومية والأهلية، دعا مسؤول في وزارة التعليم إلى فتح حوارات مباشرة مع أولياء الأمور لمعالجة غياب الطلاب قبل الإجازة والاختبارات، والتوضيح لهم أثر ذلك في مستواهم التحصيلي.

وأكد الدكتور عبد الله محمد المانع مدير عام التعليم في منطقة الرياض، أهمية معالجة هذه الظاهرة وتحقيق الانضباط المدرسي باعتباره الركيزة الأساسية لانطلاق كل العمليات التعليمية والتربوية بصورة سليمة، كاشفاً أن الوزارة منحت إدارات التعليم الصلاحية الكاملة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمعالجة هذه الظاهرة وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ودعا المانع أولياء الأمور إلى المساهمة في انضباطية الدراسة، والحرص على إحضار أبنائهم للمدارس، مؤكدين أن الأسر هم شركاء لهم في انتظامية اليوم الدراسي، مشددا على جميع إدارات التربية والتعليم بالالتزام بالحضور ومتابعة حضور الطلاب وعدم الغياب، وتطبيق الأنظمة والتعليمات بحق كل طالب وطالبة لم يلتزم بالحضور.

وأكد المانع خلال لقائه مديري المكاتب في الرياض، أهمية تحقيق نقلة نوعية في تقليص نسبة الغياب إلى أدنى مستوياتها، مطالباً بتكاتف الجهود والتعاون مع قادة المدارس، بما يبرهن على الجدية في الاهتمام بالوقت وتوظيفه كما ينبغي، وبالصورة التي تساعد على تطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بأساليبها وأدواتها.

وشدد على ضرورة تكثيف الجهود في ضبط الحضور المدرسي في المراحل الدراسية كافة في جميع المدارس الحكومية والأهلية، مشيرا إلى أهمية متابعة رصد الغياب بدقة عبر برنامج نور الإلكتروني، وتطبيق اللائحة والأنظمة المتعلقة بذلك، بما يساعد على تحقيق الأهداف التعليمية على أكمل وجه، وتفعيل برامج الأنشطة الطلابية لتكون بيئة المدرسة عامل جذب للطلاب.

من جانبه، دعا حمد الشنيبر مساعد المدير العام للشؤون التعليمية في الرياض، مديري المكاتب إلى متابعة رصد الغياب في المدارس من خلال توجيه المشرفين في الميدان إلى الرقابة والضبط والتدقيق، إضافة إلى حث قادة المدارس على انتظام رصد الغياب وتثبيته من خلال برنامج نور الذي يعد مؤشرًا قويًا لتوثيق نسب الحضور والغياب.

وكانت وزارة التعليم قد وضعت خطة إجرائية من 12 خطوة لإدارة المدرسة لمعالجة غياب الطلاب قبل الإجازة، منها تنسيق قيادات المدارس مع الجهات المسؤولة لوضع آلية لضبط ارتياد الطلاب لبعض الأماكن، ومتابعة استمرار الدراسة وعدم صرفهم مهما بلغت نسبة الغياب.

وشملت الخطوات الاحترازية أهمية تطبيق قواعد تنظيم السلوك والمواظبة، وإدخال الغياب والتأخر الصباحي في برنامج نور بشكل يومي.

وتضمن الخطوات حث إدارات المدارس على تكريم الطلاب المنتظمين في الحضور من أول يوم إلى آخر يوم، وعدم إشاعة ثقافة عدم التدريس في هذه الفترة، إضافة إلى تطبيق منح ضوابط إجازات المعلمين خلال الفترة التي تسبق الإجازات والاختبارات. وتعكف الوزارة على نشر البيانات التفصيلية عن نسبة الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازات والاختبارات الفصلية على مستوى المملكة، وذلك في بيانات توضح أفضل عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية من واقع بيانات الحضور والغياب وفقاً لصحيفة الأقتصادية.

1100631_507992

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)