«التعليم» توقع اتفاقاً مشتركاً لأبناء الشهداء والمعلمين المتوفين

«التعليم» توقع اتفاقاً مشتركاً لأبناء الشهداء والمعلمين المتوفين

التعليم السعودي – متابعات : وقع المدير العام للتعليم في منطقة الرياض حمد الوهيبي اتفاق شراكة مجتمعية مع شركة «ثقة» للرعاية الصحية، بحيث تقدم «ثقة» بطاقة حسوم مجانية في المجالات الطبية والتجميلية والترفيهية للطلاب والطالبات من أبناء شهداء الواجب، ومنسوبي التعليم المتوفين بمنطقة الرياض.

وأكد الوهيبي خلال توقيع الاتفاق أهمية الشراكة المجتمعية، وتعزيز العلاقة بين «التعليم» ومختلف القطاعات التنموية لخدمة أبنائنا الطلاب، مبيناً أن هذا الاتفاق يستفيد منه أكثر من 1000 طالب وطالبة في المراحل التعليمية الثلاث.

فيما دشن المدير العام للتعليم في منطقة الرياض أمس (الأربعاء) ملتقى مبادرات الصحة المدرسية للمرشدين والمرشدات الصحيين، الذي نظمته الشؤون الصحية المدرسية بـ«تعليم الرياض» بحضور المساعد للشؤون المدرسية الدكتور حمدان العمري، وأوضح الوهيبي خلال تدشين الملتقي أن الملتقى يظهر التكاتف والتعاون والتنسيق المشترك ما بين القطاعات الحكومية في المجالات المشتركة، مشيراً إلى أن أبرز أهداف الملتقى هي توعية المرشدين الصحيين بالمدارس، وبناء جسور الشراكة مع وزارة الصحة لأجل زيادة فاعلية أدوار المرشدين الصحيين في التوعية والتثقيف الصحي لأبنائنا الطلاب والطالبات.

بدوره، قال مساعد المدير العام للشؤون المدرسية الدكتور حمدان العمري: «لدينا مجتمع مدرسي يمتلك الوعي والمعرفة، ويمارس السلوك الصحي السليم، ويتمتع بالصحة بمفهومها الشامل»، موضحاً أن تعزيز صحة المجتمع والبيئة المدرسية يكون من خلال تطبيق البرامج الصحية المدرسية، مشيراً إلى أن الصحة إلى جانب التعليم مهمة جداً في الميدان التربوي، إذ إن الطلاب يشكلون نحو ربع المجتمع السعودي، لافتاً إلى أن الملتقى شارك فيه نخبة من المختصين والأطباء والطبيبات والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات، قدموا أوراق عمل ومواد تدريبية، إضافة إلى عدد من المبادرات، مثل المبادرة الوطنية لتسوس الأسنان، التي تستهدف طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية، والتطعيمات الوقائية، والتطعيمات الأساسية للصف الأول الابتدائي عند دخول المدرسة، والمبادرة الوطنية.

إلى ذلك، تطلق وزارة التعليم بالتنسيق مع وزارة الداخلية الخميس المقبل مشروع «قيادة آمنة»، الذي يُعنى بتثقيف وتوعية منسوبات التعليم في المملكة بقواعد ولوائح وأدبيات قيادة المركبة. وأوضحت وكيل الوزارة لتعليم البنات الدكتورة هيا العواد أن «المشروع» يعد انطلاقة إيجابية نحو تنفيذ قرار المملكة بالسماح للمرأة بالقيادة وفق أطر وضوابط واضحة، كما يأتي ضمن الخطوات التوعوية الهادفة، التي يجب أن نعمل على البدء بتنفيذها إيماناً بأهمية الأهداف، التي ستسهم هذه المبادرة في تحقيقها.

وأضافت أن مسؤولية الوزارة تجاه منسوباتها والعمل على تهيئتهن بما يتماشى مع توجهات وسياسات المملكة، رسّخ لأهمية المشاركة في هذا المشروع بالتعاون مع وزارة الداخلية بهدف تزويد منسوبات التعليم بأدبيات القيادة الآمنة، والتوجيهات الخاصة بالقواعد المرورية، وكيفية الحصول على الرخصة، وما يتعلق بذلك من شروط وضوابط وغيرها، مشيرة إلى أن مشروع «قيادة آمنة» سينفذ على مراحل عدة، بدءاً من عقد لقاء تعريفي، مروراً بإعداد حقائب تدريبية، وتنفيذ برامج عدة، تترجم من خلال ورش عمل تستهدف منسوبات التعليم في المناطق والمحافظات وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)