التعليم في اليوم العالمي للإبداع والابتكار.. جهود متواصلة لتنمية قدرات الطلاب والطالبات في خلق فرص جديدة للمستقبل

التعليم في اليوم العالمي للإبداع والابتكار.. جهود متواصلة لتنمية قدرات الطلاب والطالبات في خلق فرص جديدة للمستقبل

التعليم السعودي – متابعات : تحتفي وزارة التعليم ممثلةً بإدارات التعليم باليوم العالمي للإبداع والابتكار الذي يصادف 21 أبريل من كل عام، من خلال اكتشاف المبدعين والمبتكرين وتنمية قدراتهم في جميع المجالات التربوية والاجتماعية والفنية والتقنية، إلى جانب تنمية النواحي الفكرية والمعرفية لطاقات الإبداع عند الطلاب والطالبات وتوجيهها نحو خدمة المجتمع وتطويره وحل مشكلاته.
ويأتي من صور الإبداع والابتكار النظر إلى الأشياء من منظور يختلف عن الآخرين، وتنظيم الأفكار بطريقة علمية، وحل المشاكل بطريقة غير مألوفة  وتقليدية، بما يساعد في زيادة الإنتاج، وتوفير فرص عمل جديدة، وتحسين الأداء، وزيادة الثقة بالنفس، وتحقيق التنمية الاقتصادية.
ويُعد التدريب والتأهيل من أهم ممكنات روح الإبداع و الابتكار بين الطلاب والطالبات، من خلال التدريب على إنتاج أفكار جديدة، والتشجيع على البحث والاكتشاف، واحترام الآراء المختلفة، إلى جانب فتح النقاش الفكري لتطوير الأفكار الإبداعية، والتشجيع على حرية الكلام، وطرق الاستفادة من المعلومات، كذلك تشجيع وتعزيز الطالب المبدع أمام جميع طلاب المدرسة، وتعليم الأطفال طرق حل المشاكل مع تطوير طرق التفكير، وتشجيع الطلاب على القراءة والإطلاع، وابتكار ألعاب تنمي الذهن والتفكير لديهم، والاهتمام بإجراء مسابقات الإبداع المحلية في الكتابة الإبداعية والفن والعلوم وفقاً لوزارة التعليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)