التعليم والصحة طريق التنمية في ميزانية الوطن

التعليم والصحة طريق التنمية في ميزانية الوطن

التعليم السعودي – متابعات : رفع د. محمد آل هيازع، مدير جامعة الفيصل بالرياض خالص التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد الأمين على صدور ميزانية الخير، وقال إن الجهود الكبيرة التي بذلتها قطاعات الدولة في إعداد ميزانية 2020 تقود إلى دفع عجلة التنمية ورخاء المواطن. وأضاف “أن الجهود المباركة أفضت إلى ميزانية هائلة تعكس ضخامة اقتصاد المملكة، وتنوع مصادره التي تترجم “رؤية 2030″، وأهدافها الوطنية التي وضعت بلادنا في طريق التنمية الحقيقية، واستثمار الطاقات، وتوظيف الموارد التي ظلت غائبة للتركيز على النفط كمصدر أساسي، حتى أتت الرؤية لتعيد هيكلة الاقتصاد وتصحح مساره”.

وقال آل هيازع: إن الميزانية التي فاقت ترليون ريال وضعت نصب العين مرتكزات التنمية حيث جاء التركيز على التعليم والصحة مؤشراً واضحاً على أن قيادتنا الرشيدة همها الأول المواطن، فكان توفير الخدمات الصحية بجودة عالية، والتعليم المميز الذي يؤهل شباب وشابات الوطن التأهيل النوعي، فقد بلغ ما تم تخصيصه لقطاع الصحة والتنمية الاجتماعية نحو 167 مليار ريال، ولقطاع التعليم 193 مليار ريال. ونصيب هذين القطاعين هو الأكبر، إذ يمثل نسبة 35 % من إجمالي الإنفاق المعتمد في الميزانية. ومضى مدير جامعة الفيصل قائلا إن اهتمام قيادتنا الكبير بالتعليم بمختلف مراحله يؤكد إدراكها لدور التعليم الريادي في التنمية، حيث إن التعليم المميز الذي يلبي احتياج الوطن ويواكب مستجدات العصر هو القوة الدافعة الحقيقية والمطلب الأهم لاستدامة التنمية، وأشار إلى أن المخصصات الهائلة التي ترصد للتعليم مؤشر لمستقبل زاهر للوطن، وأن المملكة تتقدم بخطى حثيثة في جميع الميادين.

وفي الختام دعاء الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يديم على وطننا الأمن والرخاء والازدهار وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)