الجينز والتي شرت يلونان قاعات الدراسة.. والمتحدثون يقدمون التبريرات

الجينز والتي شرت يلونان قاعات الدراسة.. والمتحدثون يقدمون التبريرات

التعليم السعودي – متابعات : منذ شهرين صدر توجيه صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل لكل الجامعات والكليات بإلزام الطلاب بارتداء الزي السعودي داخل الحرم الجامعي، وذلك تفعيلا لبرنامج كيف تكون قدوة.

المدينة قامت جولات ميدانية على الجامعات الأربع الرئيسة بجدة ومكة والطائف لترصد آليات التنفيذ والتطبيق وتقف على مدى تعاطي الطلاب مع القرار وموقف هيئة التدريس في كل جامعة منه ليس هذا فقط، بل آثرت جمع مرئيات الطلاب وهيئات التدريس بشفافية ووضوح حتى تقدم صورة واضحة الملامح لما عليه الجامعات بعد مرور شهرين من القرار.. ومع ما استجمعته المدينة كان اللافت انتشار ارتداء الجينز، التي شيرتات المزينة بصور فناني الغرب ولاعبي الكرة وتعمد البعض لارتداء السلاسل في، الرقاب بل سماح بعض أعضاء هيئة التدريس للطلاب دخول القاعات بالزي الغربي وعدم تشديدهم على تطبيق القرار.

بداية الجولة

البداية كانت بجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة جدة في محافظة جدة، حيث رصدت كاميرا «المدينة» طلابًا يدخلون الكليات والقاعات الدراسية بملابس رياضي وبنطلون وتي شيرت في إشارة واضحة لعدم تقيدهم بقرار الزي السعودي داخل الحرم الجامعي، وقال طلاب بالجامعتين لا يوجد تشديد من الأساتذة على إلزام الطالب الجامعي باللباس السعودي بالأيام الدراسية فالملابس داخل لقاعات الدارسية متباينة وعلى «المزاج» فهناك من يرتدي الجينز، والتي شيرت، ومن يحضر بالزي السعودي وآخرون بملابس رياضية.

برامج توعوية

وعن الإلزام قالوا إن التشديد على اللباس الرسمي فقط أيام الاختبارات النهائية، حيث وضعه بعض الأساتذة شرطا لدخول قاعة الاختبار، أما بقية أيام السنة فالأساتذة لايلزمون الطلبة بزي معين ويتركون للطلبة حرية اختيار ملابسهم. لكن الشباب يفضلون لبس الجينز والبنطال والتي شيرت بشكل عام داخل الجامعة وخارجها كما لا يوجد أي برامج توعية داخل الجامعات أو خارجها بأهمية الحفاظ على الزي الوطني، وقالوا إن الدور على الآباء وأئمة المساجد ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات ودور التعليم للتوعية ومحاربة ظواهر الجنز وطيحيني والسلاسل والكدش والبرمودا، التي غزت الشباب بشكل لافت وبعضها مقزز ويسيء للذوق العام نشاهدها مع الأسف حتى داخل الجامعات الأهلية والحكومية.

تشديد على الزي

الطالب زياد عبدالعزيز من جامعة الملك عبدالعزيز قال طوال الأيام الدراسية التي سبقت الاختبارات لم يكن هناك تشديد على الزي الرسمي، فالأساتذة لايمنعونا من دخول القاعات باللبس غير السعودي فيما تم التنبيه علينا لحضور الاختبارات النهائية بالزي الوطني فقط وشاركه حمزة جار الله قائلا: الأمر في الجامعة ليس عليه رقابة شديدة، فالطلاب يرتدون ما شاء لهم فيما يشدد القلة من الأساتذة على منعنا من دخول القاعات الدراسية إلا بالزي الوطني.

الأجواء الحارة

الطالب وافي الغامدي: من كلية التربية في جامعة جدة قال: إن الأجواء الحارة تمثل أحد الأسباب لعدم التزام معظم الطلبة بالزي الوطني فكثير منهم يفضل ارتداء «البنطلون وتي شيرت»، فهي عمليه أكثر من الثياب، كما أنها ليست عرضة للأوساخ والغبار وغير مكلفة في الغسيل والكي وتمنى الطالب عمرو ماجد من جامعة جدة أن يكون لبس الزي الوطني أمرًا اختياريًا بين طلبة الجامعة وإعطائهم الحرية في اختيار ماذا يرتدون ما دام الرداء ليس مخالفًا للعادات والتقاليد أو المظهر العام.

في جامعة الطائف

لم يكن الحال مختلفا في جامعة الطائف، فالبعض من الطلاب يرتدي الجينز وآخرون يرتدون الثوب.. فيما يرتدي فريق ثالث الثوب فقط بدون شماغ أو عقال، وأكد طلاب لـ»المدينة» أن نوع الدراسة يحتم عليهم أحيانا لبس «الجنز» لتسهل ممارسة التدريب في الكليات وبالذات التي تحتاج إلى مهارات مختلفة مثل الكليات الطبية، فيما أشار بعض الطلاب أن الثوب لوحده دون شماغ يكفي باعتباره الزي المطلوب لبسه في الجامعة.

الحال كما هو

فى جامعة أم القري قال الطالب أُبي تركستاني – كلية العلوم الاجتماعية – بصراحة أحضر يوميًا للجامعة بالبنطال والقميص لأنه أخف في الحركة وقد تعودت عليه منذ الصغر فيما أفضل الثوب في المناسبات الرسمية للأسرة وقال الطالب سلمان ميسرة – كلية الهندسة – طوال فترة العام الدراسي أحضر للجامعة أحيانًا بالثوب السعودي وغالبًا بالبنطال لأنه سهل الحركة والتعامل مع الأدوات في المعمل كونى طالبا في كلية الهندسة.. وطالب حسان عزيز إدارة الجامعة بإلزام جميع الطلاب السعوديين باللباس الوطنى الثوب والغترة أو الشماغ فيما رأى محمد عمر(كلية الهندسة) أن لبس البنطال أفضل للطالب لسهولة التنقل والتعامل مع الأجهزة في المعمل، وقال أري ترك الحرية للجميع من يريد لبس الثوب ومن يرد لبس البنطال.

متحدث جامعة جدة.. لاردود على الاستفسارات

المدينة تواصلت مع المتحدث الإعلامي لجامعة جدة عبدالمجيد الغامدي من يوم الأحد 6 أبريل عن طريق إرسال رسائل إلكترونية عبر تطيبق «الواتس آب» بخصوص رصدنا الميداني لعدم التزام الطلبة بالزي السعودي في قاعات الدراسة والحرم الجامعي، ولكن لم نستقبل أي رد أو تجاوب على اتصالاتنا ورسائلنا الواتسية خلال الأسابيع الماضية.

الثبيتي: نسب الالتزام عالية واستثناء طلاب الطب والهندسة

المتحدث الرسمي لجامعة الطائف صالح بن محمد الثبيتي قال: إن نسب الالتزام عالية مؤكدًا أن أية مخالفات تتخذ حيالها الإجراءات النظامية المعتمدة.

ونوه الثبيتي بأن طلاب الكليات الصحية في الجامعة البالغ عددهم نحو ٢١٧٢ يرتدي اليونيفورم الطبي أو سكرب مع بنطلون، بما ينسجم مع طبيعة العمل في هذه التخصصات، فضلًا عن طلاب بعض التخصصات الهندسية والفنية التطبيقية التي تستدعي ارتداء أزياء تتناسب مع طبيعتها العملية.

وكيل جامعة أم القرى: الثوب عائق في المعامل

وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتورعبدالعزيز بن رشاد سروجي، قال: إن التزام الطلاب السعوديين بالزي الوطني في الجامعة أمر مطلوب وأعضاء هيئة التدريس لديهم حرص على تذكير الطلاب بأهمية الظهور بالمظهر اللائق، لافتا إلى أن هناك استثناء لطلاب كليتي الطب والهندسة لطبيعة دراستهم وعملهم وضرورة التواجد في المعامل وقد يكون الثوب عائقًا لهم بعض الشيء.

متحدث جامعة المؤسس: الطلاب ملتزمون.. واليونوفرم للمعامل الطبية

د . شارع البقمي، متحدث جامعة الملك عبدالعزيز، قال لـ»المدينة»: الجامعة تقوم بتوعية طلابها وطالباتها وحثهم على عدم ارتداء اللباس غير لائق وقص الشعر بشكل غير مقبول داخل الحرم الجامعي وللحق أغلب الطلاب ملتزمون وإن كان هناك بعض الحالات الفردية فإن الجامعة تذكر وتؤكد للجميع التقيد باللباس الوطني مع مراعاة طبيعة العمل والمعامل الطبية التي تتطلب ينوفورم (لباس خاص) وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)