الخدمة المدنية:38 وظيفة مستثناه من شروط المسابقة والمؤهل

الخدمة المدنية:38 وظيفة مستثناه من شروط المسابقة والمؤهل

التعليم السعودي : حددت وزارة الخدمة المدنية 38 وظيفة ذات خصوصية معينة إما من حيث طبيعة واجباتها ومسؤولياتها أو من حيث متطلباتها العلمية والعملية أو من حيث موقعها التنظيمي أو مكانها يمكن استثناؤها من المسابقة والمؤهل وتنقسم إلى:

الوظائف المستثناة وهي وظائف ذات خصوصية معينة مرتبطة إما بالموقع والمكان التنظيمي أو أن طبيعة واجباتها ومسؤولياتها تستلزم ذلك وعلى هذا الأساس أشارت المادة (37) من نظام الخدمة المدنية بأنه يمكن لمجلس الخدمة المدنية استثناء وظائف معينة من أحكام نظام الخدمة المدنية ولوائحه التنفيذية، وانطلاقًا من تلك الخصوصية لبعض الوظائف فقد حدد نظام الخدمة المدنية ولوائحه التنفيذية نوعين من هذه الوظائف، وهما: وظائف مستثناة من المسابقة والمؤهل، ووظائف مستثناة من المسابقة.
والغرض من هذا الاستثناء سواء من المسابقة والمؤهل أو من إحداهما المرونة في شغلها بنوعية معينة من الموظفين تتلاءم مع واجباتها ومسؤولياتها أو موقعها أو أية خصوصية معينة لتلك الأنواع من الوظائف.
وفي هذه الحالة يمكن النظر إلى هذه الوظائف وقت شغلها في ضوء خصوصيتها المحددة سواء كانت وظائف اشرافية أو غير اشرافية مثل وظيفة (مستشار لشؤون البادية) في الجهات التي تتطلب الحاجة الى ايجاد مثل هذه الوظيفة حيث أن خصوصية هذه الوظيفة وطبيعة واجباتها ومسؤولياتها تحتم النظر الى جانب الخبرة العملية والتركيز عليها أكثر من التركيز على التأهيل العلمي حتى ولو أن مثل هذه الفئة مصنفة ضمن فئات المستشارين التي يتطلب شغلها مؤهلاً جامعيًا كحد أدنى.
وقد يرد العكس بحيث يتضح من الدراسة التحليلية أن الخبرات المتوفرة لدى المرشح لوظيفة معينة تحتوى (على معارف وقدرات ومهارات متنوعة وشاملة) بالاضافة الى مؤهلات علمية تزيد عن الحد المطلوب لمستوى مثل هذه الوظيفة مما قد يتبادر الى الذهن لأول مرة أن متطلبات الوظيفة لا تتوفر لديه إلا أنه لابد أن ينظر الى مثل هذه الوظائف عند شغلها بنوع من التوازن بين المتطلبات التصنيفية والنواحي الخصوصية لها، ولفتت الوزارة في التصنيف الجديد لهذه الوظائف انه اتضح أن هناك بعض الأعمال والأنشطة تعكسها مسميات واحدة ولكن عند التدقيق في طبيعة أعمالها وما تتطلبه من معارف وقدرات ومهارات وما يتبع ذلك من المؤهلات العلمية والخبرات العملية التي تفي بالحد الأدنى من تلك المتطلبات يتبين أنها تختلف في مستوى الصعوبة والمسؤولية مما يبرر عدم النظر الى مثل فئات هذه الوظائف بنظرة واحدة.
فمثلاً فئات الوظائف التي تشرف على الصيانة تختلف من موقع لآخر ومن جهة لأخري وربما في الجهة الواحدة يوجد بها نوعان من الصيانة كل منهما يختلف عن الآخر فمثلا الصيانة في الأمانات والبلديات ووزارة النقل والجهات المماثلة يغلب عليها الطبيعة التخصصية حيث إنها تتعلق بصيانة الطرق والجسور والأنفاق والمنشآت… الخ وهي من ضمن النشاط الأساسي لتلك الجهات وبالتالي فإن فئات مثل هذه الوظائف تصنف عادة في الوظائف التخصصية ولا يقل الحد الأدنى من متطلبات تأهيلها عن الدرجة الجامعية في أحد فروع التخصصات الهندسية.
وهناك نوع من الصيانة أعمالها بسيطة تتعلق بالإشراف على صيانة المباني الحكومية او المتابعة والاشراف على المقاولين أو الشركات أو المؤسسات المتعهدة بصيانة تلك المباني من نظافة ودهان وكهرباء ولكون هذا النوع من الصيانة ليس من ضمن نشاط الجهاز الأساسي وإنما عملاً مساندًا فإن فئات هذه الوظائف تصنف عادة في الفنية والفنية المساعدة أو الحرفية وربما توجد أعمال مزدوجة (كالصيانة والحركة) في بعض الجهات الحكومية فالصيانة كما سبق تصنف عادة في المجموعة العامة للوظائف الفنية والفنية المساعدة أو الحرفية بينما الحركة في المجموعة العامة للوظائف الإدارية والمالية إلا أنه في حالة وجود مثل هذا النوع من الوظائف فيمكن أن تصنف على حسب تركيز نشاطها فاذا كان يغلب على هذه الوظيفة أعمال الصيانة فإنها تصنف على هذا الأساس وإذا كان يغلب عليها أعمال الحركة وما شابهها فإنها تصنف ضمن المجموعة العامة للوظائف الادارية والمالية.
ثانياً: كيفية التثبت من توفر القدرة المطلوبة مع بعض المؤهلات العلميه:
بتحليل وظائف وأنشطة الخدمة المدنية يتضح أن هناك وظائف لا يكفي التأهيل العلمي المطلق لوحده للدخول الي تلك الوظائف وذلك لأن التأهيل العلمي لوحده لا يكسب القدرات المطلوبة والضرورية لآداء العمل، لذا نجد بعض الوظائف يشترط لها كحد أدني الابتدائية مع القدرة أوالمتوسطة مع القدرة أو الثانوية مع القدرة.
لتثبت من توفر هذه القدرة يتم وفق ما يلي:
وذلك نظرًا لطبيعة بعض الأعمال التي يتطلب أداؤها توفر قدرة على القيام بمهام العمل، مثل وظائف النسخ أو وظائف تسجيل المعلومات… الخ وفي هذه الحالة يتم التأكد والكشف عن تلك القدرة عن طريق إجراء إمتحان إثبات قدرة للوظيفة المراد شغلها وذلك بالتنسيق بين وزارة الخدمة المدنية والجهة التي تتبعها الوظيفة(1) علي أنه يمكن التجاوز عند شرط الابتدائية مع القدرة للوظائف الحرفيه الى القدرة على القراءة والكتابة مع القدرة على القيام بالعمل وذلك في الوظائف الحرفية التي يتطلب لها الابتدائية مع القدرة كحد أدني من التأهيل العلمي أو توفر تدريب لاتقل مدته عن ثلاثة أشهر، أو خبرة لاتقل عن سنة.
ثالثاً: الوظائف التي يمكن أن تكتسب المعارف اللازمة لأدائها بطرق غير التأهيل العلمي أو عن طريق العمل:
بتحليل وظائف أنشطة الخدمة المدنية يتضح أن هناك أعمالاً يمكن أن تكتسب المعارف والقدرات والمهارات اللازمة لأدائها بعدة طرق مختلفة هي التأهيل العلمي والخبرة العملية والموهبة والاستعداد.
*الصفات والسمات الشخصية أو الدراية.
إن المعرفة التي مصدرها التأهيل العلمي والخبرة العملية محكومة بضوابط وقواعد المؤهلات العلمية والخبرات العملية الواردة في هذا الدليل إلا أن هناك معارف يكون مصدرها غير ذلك سواء كانت مكتسبة عن طريق الموهبة والاستعداد أو الصفات الشخصية مجتمعة كانت أو متفرقة حسب طبيعة الوظائف والأنشطة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)