الدراسات العليا تفتح أبوابها لطلاب «الشريعة» العام الجامعي المقبل

الدراسات العليا تفتح أبوابها لطلاب «الشريعة» العام الجامعي المقبل

التعليم السعودي – متابعات : التقى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، يوم أمس الأول بمنسوبي كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء التابعة للجامعة من أعضاء وعضوات هيئة التدريس والطلاب والطالبات، وذلك خلال زيارته التفقدية لمقر الكلية؛ إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- للمسؤولين والوزراء بتفقد قطاعاتهم.

التمسك بالثوابت

وأكد د. أبا الخيل في حديثه مع منسوبي الكلية، أن الوطن غالٍ على قلوب الجميع، خصوصاً في ظل قادته الأوفياء لدينهم ووطنهم وشعبهم، وأن ولاة الأمر، وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، يحرصون دائماً وأبداً على إثراء جوانب الوسطية والاعتدال والمحافظة على كل ثوابت ومبادئ هذا الدين في كل أمور الدولة الداخلية والخارجية، مما جعل المملكة العربية السعودية مضرب مثل للأمن والأمان والاستقرار ورغد العيش.

وبيَّن معالي مدير الجامعة، أن المنهج الذي يحقق السعادة والريادة في الدنيا والآخرة هو التمسك بدين الله وتحقيق توحيده الخالص المنطلق من كتاب الله وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- وما كان عليه السلف الصالح.

تحذير من الفتن

وحذر د. أبا الخيل الطلاب والطالبات من أعداء الوطن، الذين يبذلون جهوداً كبيرة للإضرار بالوطن ومدخراته ويسيئون للإسلام وعلماء المسلمين، كما دعا عموم الطلاب والطالبات إلى لزوم جماعة المسلمين والوقوف مع ولاة الأمر وحذرهم من الفتن التي يقصد بها الإساءة للإسلام والمسلمين، كما حث الطلاب والطالبات على أخذ العلم من منابعه الصادقة من علماء هذه الأمة وأن يكونوا رفعة للدين ثم الوطن، مشيراً إلى أن من واجب العلماء وطلاب العلم أن يؤدوا دورهم في إكسابهم الخير والمهارات والمعارف وأن يعبروا بهم إلى بر الأمان.

الدراسات العليا

وزفّ د. أبا الخيل، لطلاب وطالبات كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الأحساء أن الدراسة في مرحلة الدراسات العليا في الكلية ستبدأ مطلع العام الجامعي المقبل، وما هذا التطور والتقدم إلا نتيجة ما تشهده الجامعة من دعمين مادي ومعنوي من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- اللذين لم يدخرا جهداً في دعم التعليم، مشيراً إلى أن المبنى الجديد للكلية يمثل دفعة قوية لدعم العملية التعليمية من أجل خدمة أبناء وبنات هذا الوطن في كل من أراضيه.

تفاعل الطلاب

وفي نهاية اللقاء، استمع مدير الجامعة لتساؤلات ومداخلات وملاحظات الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس، وقد تفاعل مع ما طرحه أعضاء هيئة التدريس والطلاب من ملاحظات واقتراحات ووجه بشكل عاجل ووفق الأنظمة والتعليمات بتنفيذ متطلبات الكلية وإكمال النواقص في المكتبة وناقش الأوضاع الأكاديمية وملاحظات أبنائه الطلاب.

من جهة اخرى، تفقد مدير الجامعة مبنى كلية الشريعة بالاحساء ومبنى المعهد العلمي والتقي بمنسوبيه، متمنيا لهم التوفيق وبذل المزيد من الجهد من اجل راحة ابنائه الطلاب والطالبات وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)